الرئيسية / الاكتشافات الطبية / باطنة / الأطفال / الباراسيتامول لا يؤدي الى مفاقمة الربو لدى الاطفال مقارنة بالايبوبروفين

الباراسيتامول لا يؤدي الى مفاقمة الربو لدى الاطفال مقارنة بالايبوبروفين

كشفت دراسة أمريكية حديثة، أن دواء الباراسيتامول الذي يستخدم كمسكن للآلام وخافض للحرارة عند الأطفال، لا يؤدي الى مفاقمة الربو لدى الاطفال مقارنة بالايبوبروفين.

وأوضح باحثون بالمعهد الوطني للقلب والرئة والدم، التابع لمعاهد الصحة الوطنية الأمريكية، أن دواء أسيتامينوفين (acetaminophen)، حال دون تفاقم الربو عند الأطفال، ونشروا نتائج دراستهم اليوم الجمعة، في دورية “نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسين”.

 

الباراسيتامول لا يؤدي الى مفاقمة الربو لدى الاطفال مقارنة بالايبوبروفين

 

الباحثون بينوا في دراستهم أن دواء “أسيتامينوفين” يستخدم في الأساس كمسكن للآلام وخافض للحرارة عند الأطفال، عن طريق التأثير على مركز تنظيم الحرارة بالمخ.

ولرصد دور الدواء في علاج الأطفال، تابع فريق البحث حالة 300 طفل، تتراوح أعمارهم بين عام و5 أعوام، مصابون بإصابات معتدلة إلى مزمنة من هذا المرض.

ووجد الفريق أن الأطفال الذين عولجوا بهذا الدواء لم تتفاقم لديهم نوبات الربو، بالمقارنة مع الأطفال الذين عولجوا بدواء آخر يستخدم لتخفيف الألم وخفض الحرارة وهو “إيبوبروفين” (ibuprofen).

وقال الباحثون إن “دواء أسيتامينوفين، يمكن أن يلعب دورًا كبيرًا في رعاية وعلاج العديد من الأطفال الذين يعانون من الربو بدون ان يفاقم من المرض لديهم”.

والربو هو مرض تنفسي مزمن، ينتج عن وجود التهاب وتشنج في المسالك الهوائية، مما يؤدي إلى انسدادها، وهو يصيب الذكور والإناث في جميع مراحل العمر، ويتمثل في سرعة التنفس والكحة وكتمة الصدر.

ويرتبط الربو بشكل كبير بأمراض الحساسية، ويصيب الأشخاص وخاصة الأطفال، الذين لديهم عوامل وراثية لبعض المواد المثيرة للحساسية، كالغبار والقطط والفئران والصراصير.

المصدر: الاناضول – Sciencedailynejm.

عن فريق العمل

الطبي: موقع يعمل على بناء موسوعة طبية ودوائية باللغة العربية كما يهتم بنشر أحدث الابحاث والاكتشافات الطبية.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

علماء يطورون رحماً صناعياً للأطفال الخُدج

تمكن العلماء من تطوير جهاز مخصص للأطفال الذين يولدون مبكراً مشابهاً للرحم ...

مشاركة