تارج Tareg

– الدواء:

تريج Tareg.

– التركيب (المادة الفعالة – الأسم العلمي): فالسارتان – Valsartan.

تحتوي نشرة الدواء على:

– التصنيف: خافضات ضغط الدم المرتفع –  مضادات مستقبلات الأنجيوتنسن لعلاج ضغط الدم.

– دواعي الاستعمال:

    • ارتفاع ضغط الدم

    • فشل القلب الاحتقاني (قصور القلب الأرتشاحي)

    • الجلطة القلبية (النوبة القلبية)

    • مرض نقـص الـتـرويـة الـقـلـبـيـة

تارج Tareg دواء drug

– الشكل الدوائي والسعر:

اسم الدواء

التركيز

الشكل الدوائي

عدد الشرائط

تريغ Tareg

40 مجم

15 قرص

3

 

80 مجم

7 قرص

1

80 مجم

14 قرص

2

160 مجم

14 قرص

2

160 مجم

28 قرص

4

320 مجم

10 قرص

2

– الجرعة:

  • التوقيت: قبل الاكل بنصف ساعه او بعد الاكل بساعتين.
  • البالغين:
    • ارتفاع ضغط الدم: في علاج ضغط الدم المرتفع نبدأ بـ 80  مجم مرة يوميًا وفي حالة ضغط الدم الذي لا يستجيب للدواء يمكن زيادة الجرعة اليومية لـ 160 مجم بحد أقصى 320 مجم يوميًا ويمكن تناوله مع بقية أدوية علاج ضغط الدم المرتفع مثل مدرات البول
    • الجلطة القلبية (النوبة القلبية): بعد التعرض للأزمة القلبية بحوالي 12 ساعة نبدأ العلاج بـ 20 مجم مرتان يوميًا ثم تتم زيادته لـ 40 مجم ثم 80 مجم حتى تصل إلى 160 مجم مرتان يوميًا ويستمر العلاج لعدة أسابيع
    • فشل القلب الاحتقاني: في حالة فشل القلب نبدأ بجرعة 40 مجم مرتان يوميًا ويتم زيادتها حتى تصل بحد أقصى 160 مجم مرتان يوميًا وتكون الزيادة على مدار أسبوعين على الأقل، يمكن تناوله مع بقية أدوية فشل القلب
  • الأطفال:
    • الاطفال ما بين عمر 6 إلى 16 سنة: نبدأ الجرعة ب1.3 مجم لكل كجم من وزن المريض بحد أقصى 40 مجم يوميًا ومع الاستمرار على الدواء يمكن زيادة الجرعة إلى 2.7 مجم يوميًا لكل كجم من وزن المريض بحد أقصى 160 مجم متفرقة على عدة جرعات يوميًا
    • ممنوع للأقل من عمر 6 سنين
  • في حالة مرض الكبد المتوسط لا مشكلة في الجرعة
  • تحتاج الجرعة للتعديل في حالة الفشل الكبدي ومرضى الكلى

– الأثار الجانبية:

  • شائعة مثل:
    • الدوار
    • زيادة نيتروجين الدم
  • غير شائعة مثل:
    • زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم
    • انخفاض ضغط الدم
    • العدوى الفيروسية
    • نقص كرات الدم البيضاء
    • فقدان الوعي
    • الإرهاق
    • ألم بالبطن
    • دوخة
  • نادرة مثل:
    • الصداع
    • كحه
    • ظهور أعراض الحساسية على من يعانون من حساسية ضد مادة الفالسارتان
    • زيادة انزيمات الكبد
    • التهاب الكبد
    • اعتلال بوظائف الكلى
    • الفشل الكلوي
    • تساقط الشعر
    • التهاب الجلد الفقاعي
    • نقص الصفائح الدموية
    • التهاب الأوعية الدموية

– موانع الاستعمال:

    • الحساسية للدواء أو أي من مواده

    • الحمل.

    • تضيق الشريان الكلوي الثنائي.

    • في حالة مرضى السكري او اعتلال وظائف الكلى يمنع تناوله مع اليسكيرين Aliskiren

    • ممنوع للأطفال الأقل من عمر 6 سنين

    • لو تعاني من مرض الألدوستيرونية وزيادة افرازات الغدة الكظرية.

– محاذير الاستعمال:

  • يستعمل بحذر في حالة تضيق الشريان الكلوي ويتجنب استعماله في تضيق الشريان الكلوي الثنائي.
  • يستعمل بحذر في الجفاف, الوذمة الوعائية الوراثية, فشل القلب الاحتقاني الشديد, زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم, أمراض الكلى والفشل الكلوي, ضيق الصمام المترالي, ضيق صمام الاورطى, التخدير.
  • يستعمل بحذر مع مثبط إنزيم محول الأنجيوتنسين واليسكيرين (مثبطات الرينين) حيث ان التثبيط الثنائي لنظام الرينين-أنجيوتنسين قد يؤدي الى انخفاض الضغط او زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم او ارتفاع في وظائف الكلى او فشل كلوي حاد.
  • عند العلاج بعد الجلطة القلبية يجب الوضع في الاعتبار تقليل الجرعة لو وجد انخفاض في الضغط او ارتفاع في وظائف الكلى
  • يجب الوضع في الاعتبار تقليل الجرعة في حالة زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم او ارتفاع في وظائف الكلى
  • يطرح فالسارتان غالباً بشكل غير متحول في الصفراء. أظهر المرضى الذين يعانون من أمراض صفراوية إنسدادية إنخفاض في تصفية فالسارتان؛ يجب ممارسة الحذر بصورة خاصة في هؤلاء المرضى عند تناول فالسارتان.

– التفاعلات الدوائية:

لتجنب التداخلات المحتملة مع الأدوية الأخرى، يجب إخبار الطبيب أو الصيدلاني عن أية من الأدوية المتناولة في الوقت الحالي

    • أي دواء يحتوي على البوتاسيوم أو يزيد نسبته في الجسم مثل المدرات البول الحافظة للبوتاسيوم (مثل سبايرونولاكتون، ترايمتيرين وأميلورايد)، المكملات التي تحتوي على البوتاسيوم أو البدائل الملحية التي تحتوي على البوتاسيوم، قد يسبب زيادة في البوتاسيوم في الدم وزيادة في كرياتينين الدم في المرضى الذين يعانون من قصور قلبي. إذا كان من الضروري إستعمال العلاج المتزامن فيوصى بإتخاذ الحيطة والحذرومتابعة نسبة البوتاسيوم والكرياتنين في الدم.

    • مع مضادات الالتهاب الغير استرويدية كالاسبرين سيؤدي لزيادة مخاطر الفشل الكلوي والتأثير على فاعلية الفالسارتان على خفض ضغط الدم المرتفع.

    • مثبط إنزيم محول الأنجيوتنسين واليسكيرين (مثبطات الرينين) حيث ان التثبيط الثنائي لنظام الرينين-أنجيوتنسين قد يؤدي الى انخفاض الضغط او زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم او ارتفاع في وظائف الكلى او فشل كلوي حاد.

    • في حالة مرضى السكري او اعتلال وظائف الكلى يمنع تناوله مع اليسكيرين Aliskiren

    • مع الليثيوم يتسبب الفالسارتان في زيادة نسبة الليثيوم في الجسم

    • لا يوجد مشكلة من تعاطي الفالسارتان مع سيميتدين cimetidine, الوارفارين warfarin, الفيوروسيميد furesomide, الديجوكسين digoxin, أميلوديبين amlodipine, الأتينولول atenolol, إندوميتاسين indometacin, هايدروكلوروثيازيد، أملوديبين وجليبنكلامايد.

    • بما أن فالسارتان لا يتم أيضه بكمية ذات أهمية، فإن التداخلات الدوائية ذات الصلة الإكلينيكية والتي تكون على شكل تحفيز أيضي أو تثبيط أيضي لنظام سيتوكروم P450 غير متوقعة مع فالسارتان.

– الجرعة الزائدة:

  • قد تسبب اعراض مثل: إنخفاض ضغط الدم, زيادة في سرعة ضربات القلب, انخفاض في سرعة ضربات القلب, انخفاض في درجة الوعي, هبوطًا حادًا في ضغط الدم يؤدي للدخول في صدمة وهبوط حاد في الدورة الدموية.
  • علاجها بصفة اساسية من علاج داعم وعلاج لأعراض المضاعفات فعند تناول جرعات كبيرة يجب وضع في الاعتبار استخدام الكربون النشط والتنظيف المعوي أو القيئ وكذلك تصحيح الكتروليت الدم إن وجدت وينبغى مراقبة الإفرازات البولية. ديلزة الدم والديلزة الصفاقية أو الديلزة الصفاقية المستمرة ليس لها فاعلية في إزالة الدواء من الجسم.

– الحمل والرضاعة:

  • الحمل: يصنف العقار فى الفئة (د D) بالنسبة للسلامة اثناء فترة الحمل, فيجب منع استخدامه عند الشك في وجود حمل, لأن استخدام الادوية التي تعمل على تثبيط نظام الرينين-أنجيوتنسين في الثلث الثاني والثالث من الحمل يقلل من وظائف الكلى لدى الجنين وقد يؤدي الى ضمور في تكون رئتي الجنين والى تشوهات عظمية وفشل كلوي.
  • الرضاعة: من غير المعروف إذا ما كان فالسارتان يطرح في حليب الإنسان. تم طرح فالسارتان في الحليب الفئران المرضعة. لذا لا يجب ىستعمال فالسارتان في الأمهات المرضعات بدون استشارة الطبيب وفي حالات الضرورى القصى فقط.

– الأثر الطبي (كيفية عمل الدواء):

    الفالسارتان هو من مضادات مستقبلات الأنجيوتنسن 2 وتتسبب مادة الأنجيوتنسن 2 في ضيق الأوعية الدموية بالإضافة إلى ذلك فإنه يحفز الإحتفاظ بالصوديوم ويحفز إفراز الألديستيرون ما يؤدي إلى رفع ضغط الدم، لذلك منعها من الوصول إلى مستقبلاتها عن طريق الفالسارتان يؤدي إلى ارتخاء الأوعية الدموية وانخفاض ضغط الدم بدون التأثير على معدل النبض.

– الحركيات الدوائية:

يتم امتصاص الدواء من الجهاز الهضمي ويبدأ تأثيره في الظهور بعد ساعتين بينما يصل ضغط الدم إلى الحد المطلوب بعد مرور 4-6 ساعات، ويستمر تأثير الدواء في الجسم لمدة 24 ساعة, تطرح 70% من الجرعة الممتصة من فالسارتان عن طريق البراز و30% تطرح عن طريق البول، على شكل مركبات غير متحولة في العادة.

– الشركة المنتجة: نوفارتس.

– يمكنك أن تسأل عن سعر الدواء والبدائل المتاحه للدواء والتي لها نفس الكفاءة وايهما اقل سعر في التعليقات.

كلمات بحثية:

عن دكتورة غفران حبيب

General and Medical freelancer writer and translator, Pharmacy student, Organization Committee's vice in Zagazig-EPSF
  • محمد

    ما البديل ل تارج ٤٠ملى وبسعر اقل

    • دكتور علي يوسف

      فالساتينس Valsatens 40
      او
      لازاروميب Lasaromep 40

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جي.أم هيفل G.M Hifel

– الدواء: جي.أم هيفل G.M Hifel. – التركيب (المادة الفعالة – الأسم ...

مشاركة