الرئيسية / الموسوعة الطبية / التحاليل الطبية / تحليل السائل المنوي – Semen Analysis

تحليل السائل المنوي – Semen Analysis

– التحليل: تحليل السائل المنوي – تحليل المني – تحليل ماء الرجل – seminogram – Semen Analysis.

تحليل السائل المنوي - Semen Analysis

التعريف بالتحليل: تحليل لتقييم خصائص معينة للسائل المنوي و الحيوانات المنوية التي توجد فيه من حيث العدد والحركة وجودتها للإخصاب .

  • السائل المنوي يحتوي على إفرازات البروستاتا و الحويصلات المنوية إضافة إلى الحيوانات المنوية.

– لماذا يتم طلب تحليل السائل المنوي :

  • وجود مشاكل في الإنجاب لدى الرجل من شأنها أن تسبب العقم.
  • بعد عملية قطع القناة المنوية – استئصال الأسْهر ( Vasectomy )  أو عمليات إعادة توصيل القناة المنوية (reversal of a vasectomy) للتأكد من نجاح العملية.

– شروط أخذ عينة السائل المنوي:

  • تجنب أي نشاط جنسي يؤدي إلى القذف لمدة من 2 إلى 5 أيام قبل الاختبار ( للتأكد من أن عدد الحيوانات المنوية سيكون في أعلى مستوياته).
  • يفضل عدم تجنب النشاط الجنسي لأكثر من 1-2 أسبوع قبل هذا الاختبار  إن أمكن( فترة طويلة دون نشاط جنسي يمكن أن يؤدي إلى قلة نشاط الحيوانات المنوية ).
  • تجنب شرب الكحوليات أو تناول أدوية تؤثر على الحيوانات المنوية قبل جراء التحليل.
  • يجب أن تكون العينة حديثة – لا يمر عليها أكثر من ساعة ( إما أن يكون الحصول على السائل المنوي داخل مكتب الطبيب أو في المنزل).
  • يمنع استعمال الماء أو الصابون (تؤدي إلى موت الحيوانات المنوية).
  • يمنع تعرض السائل للحرارة أو البرودة أو أشعة الشمس المباشرة بل يحفظ في درجة حرارة أقل من حرارة الجسم.

–  بما أن عينات السائل المنوي قد تختلف من يوم لآخر، لذا يمكن فحص عينتين ثلاثة عينات مختلفة خلال فترة 3 أشهر (تجدد الحيوانات المنوية كل 70 يوم +/- 2 يوم ).

– يتم إجراء تحليل السائل المنوي لاختبار نجاح عملية قطع القناة المنوية بعد 6 أسابيع .

– نتيجة تحليل السائل المنوي:

 

الفحص الفيزيائي – Physical Examination

حجم السائل المنوي – Semen volume

– النسبة الطبيعية:

الحجم 2 – 5 مليليتر

– في حالة نقص أو زيادة حجم السائل المنوي عن الطبيعي قد يؤدي إلى مشاكل في الخصوبة.

 
 
اللون – Color
 
اللون الأبيض العاجي
 
 
اللزوجة و زمن السيولة –Viscosity and Liquefaction time

 

– التعريف: يتميز السائل المنوي أنه يوجد في حالة من السيولة داخل الخصيتين ثم يتحول بعد القذف خارج الجسم إلى حالة من اللزوجة مثل زلال البيض ثم يتحول مرة أخرى إلى مرحلة السيولة ليسمح للحيوانات المنوية للانطلاق نحو الرحم ، وقد يسبب طول زمن السيولة وزيادة لزوجة السائل المنوي إلى مشاكل في الخصوبة.

– النسبة الطبيعية:

زمن السيولة من 20 إلى 30 دقيقة بعد القذف
– قد تزداد لزوجة السائل المنوي في حالة التهاب المسالك البولية.
 
درجة الحموضة – Semen pH

 

– النسبة الطبيعية: السائل المنوي قلوي ليحمي الحيوانات المنوية من حموضة المهبل.

درجة الحموضة 7.1 : 8.0

– قد يكون السائل المنوي حامضيا  في حالة:

  • عدم وجود الحويصلات المنوية.
  • نتيجة انسداد قناة القذف.

– في حالة كان السائل حامضيا أو زادت قلويته فإنه يمكن أن يقتل الحيوانات المنوية أو يؤثر على قدرة الحيوانات المنوية على الحركة او اختراق البويضة.

 

 

الفحص الميكروسكوبي – Microscopic Examination

عدد الحيوانات المنوية – Sperm Count

 

– النسبة الطبيعية:

عدد الحيوانات المنوية
  • 20 مليون حيوان منوي أو أكثر  / ملليلتر
  • 0  حيوان منوي / ملليلتر في حالة إجراء عملية قطع القناة المنوية

– أسباب نقص عدد الحيوانات المنوية (قد يكون أحد أسباب العقم):

  • خلل في الهرمونات  ( التستوستيرون – testosterone / الهرمونات النخامية التناسلية- FSH and LH و البرولاكتين – prolactin ).
  • الخصية المعلقة –  Cryptorchidism.
  • التهاب الخصية أو البروستاتا.
  • دوالي الخصية.
  • اختلال الجينات الوراثية مثل متلازمة كلاينفيلتر – Klinefelter syndrome.
  • تعرض الخصية للعلاج الإشعاعي أو الكيماوي.
  • التعرض للحرارة أو التدخين أو بعض الأدوية.
  • الأمراض التي تؤدي إلى ضمور الخصيتين (مثل النكاف).

– قد يزداد عدد الحيوانات المنوية عن 200 مليون/ سم مكعب  وقد يؤدي هذا إلى تأخر الإنجاب نتيجة لصعوبة حركة هذه الحيوانات المنوية الموجود في حيز ضيق.

 

 

حركة الحيوانات المنوية – Sperm motility

 

-النسبة الطبيعية:

حركة الحيوانات المنوية - Sperm motility

الحركة أكثر من 50 % من الحيوانات المنوية  تتحرك للأمام حركة طبيعية بعد مرور ساعة

–  تنقسم الحيوانات المنوية إلى 4 أنواع من حيث الحركة:

1. سريعة للأمام (Rapid Progressive): الحيوانات المنوية تتحرك بسرعة للأمام.

2. بطيئة للأمام(slow Progressive): الحيوانات المنوية تتحرك للأمام ولك ببطء أو في خط غير مستقيم.

3. غير متقدمة الحركة (Non Progressive):  يشاهد تحت الميكروسكوب الذيل يتحرك ولكن الحيوان المنوي في مكانه لايتحرك.

4. غير متحركة (Immotile): الحيوانات المنوية غير متحركة نهائيا.

  • ويعتبر 3 و 4 حركة غير طبيعية ويكون فيها الحيوان المنوي غير قادر على الوصول للبويضة.

في بعض الحالات النادرة تنعدم حركة الحيوانات المنوية : نتيجة لوجود عيب خلقى في تركيبها ويمكن التعامل مع هذه الحالات بالتلقيح المجهري.

أسباب قلة حركة الحيوانات المنوية:

  • الإجهاد والتوتر المفرط.
  • سوء التغذية : نقص بعض الفيتامينات، مثل فيتامين C وفيتامين ب 12.
  • التعرض لحرارة مرتفعة.
  • بعض الأدوية.
  • التدخين وتعاطي الكحوليات.

 

 

شكل الحيوانات المنوية –  Sperm morphology

 

– الشكل الطبيعي:

شكل الحيوانات المنوية -  Sperm morphology

1. الرأس (Head ) : و يحتوى على نواة بها 23 كرموسوم عند الإنسان، وفي مقدمة الرأس يوجد جسم قمي- حويصلة (Acrosome) يفرز انزيم الهيالويورنيز، يعمل هذا الأنزيم على إذابة جزء من غلاف البويضة مما يسهل عملية اللقاح والدخول في البويضة.

2. العنق (Neck) : يحتوى جسيمان مريكزان قريب و بعيد(Centriole) يلعبان دوراً في انقسام البويضة المخصبة.

3. القطعة الوسطى: تحتوى على الميتوكندريا (Mitochondria) التي تكسب الحيوان المنوى الطاقة اللازمة للحركة.

الذيل (Tail) : يتكون من محور وينتهى بقطعة ذيلية ويساعد على حركة الحيوان المنوى.

– النسبة الطبيعية:

شكل الحيوانات المنوية

أكثر من 30٪ من الحيوانات المنوية ذات شكل طبيعي.

طبقا لمعايير كروجر- Kruger criteria: أكثر من 14٪ من الحيوانات المنوية لها شكل طبيعي.

أشكال التشوهات في الحيوانات المنوية:
- أشكال التشوهات في الحيوانات المنوية
  • قد يكون لها رأسان أو ذيلان.
  • ذيل قصير، رأس صغير .
  • رأس دائري (بدلا من بيضاوي).
  • التصاق الحيوانات المنوية ببعضها  (Agglutination)  ولايوجد هذا النوع في العينة الطبيعية.

أسباب زيادة تشوه الحيوانات المنوية (teratozoospermia):

  • دوالي الخصية.
  • اختلال الجينات الوراثية.
  • خلل الهرمونات.
  • عيوب خلقية في تكوين الحيوانات المنوية.
  • التدخين والسمنة.
  • تناول بعض العقاقير أو الهرمونات.

 

 

الخلايا الصديدة و البكتيريا – WBCs and bacteria

 

– النسبة الطبيعية:

الخلايا الصديدة أقل من 5 خلايا في كل حقل ميكروسكوبي
البكتريا لايوجد

–  في حالة زيادة نسبة الخلايا الصديدية ووجود البكتريا فهذه يعني وجود التهابات في الجهاز التناسلي.

 

– العوامل المؤثرة على دقة التحليل:

  • استخدام بعض الأدوية مثل السيميتيدين – cimetidine  (أدوية لعلاج حموضة المعدة)، والهرمونات الذكرية أو الأنثوية (التستوستيرون- testosterone، الاستروجين – estrogen)، السلفاسالازين – sulfasalazine ، نيتروفورانتوين – nitrofurantoin ، أو بعض أدوية العلاج الكيمياوي.
  • استخدام الكافيين وتعاطي الكحولبات والكوكايين والماريجوانا أو التبغ.
  • استخدام بعض الأدوية العشبية، مثل عشبة حشيشة القلب -St. John’s wort   أو جرعات عالية من الأرجوان – echinacea.
  • إذا كانت عينة السائل المنوي تعرضت للبرودة (تؤثر على حركة الحيوانات المنوية) كذلك تعرضها للحرارة المرتفعة لفترة طويلة.
  • عند تعرضك للإشعاع، أوبعض المواد الكيميائية (مثل بعض المبيدات الحشرية ).
  • أن تكون عينة السائل المنوي غير مكتملة (بمعنى أن القذف لم يتم بشكل كامل).
  • عدم القذف لعدة أيام. مما قد يؤثر على حجم السائل المنوي.

 

 

المصادر:

  • WebMD
  • كتاب التحاليل الطبية – أطلس 10

عن دكتور أحمد الحسيني

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحليل البراز – Stool Analysis

– التحليل: تحليل البراز – Stool Analysis- Fecal Examination – التعريف بالتحليل: ...

مشاركة