الرئيسية / الموسوعة الطبية / التحاليل الطبية / تحليل وظائف الكلى – Kidney Function Tests

تحليل وظائف الكلى – Kidney Function Tests

– التحليل: تحليل وظائف الكلى –( Kidney Function Tests (KFT) – Renal function tests (RFT.

تحليل وظائف الكلى - Kidney Function Tests

– التعريف بالتحليل: مجموعة من التحاليل الطبية والتي من خلالها يتم تقييم وظيفة الكلى في كثير من الحالات المرضية، كما يمكن من خلالها متابعة الحالة الصحية لمرضى الكلى والتنبؤ بتطور حالتهم المرضية.

  • وتعمل الكلى السليمة على إزالة النفايات والسوائل الزائدة عن حاجة الجسم من الدم. وتبين اختبارات الدم ما إذا كانت الكلى تفشل في إزالة النفايات.
  • كما تظهر اختبارات البول مدى سرعة إزالة هذه النفايات وعما إذا كانت الكلى تسرب أيضا كميات غير طبيعية من البروتين.

– وتنقسم تحاليل وظائف الكلى إلى تحاليل :

1. تعتمد على الدم : تحاليل قياس البولينا والكرياتينين.

2. تعتمد على البول: تحاليل البول.

3. تحاليل تعتمد على الاثنين معا: تحليل تصفية الكرياتينين.

– متى يتم طلب إجراء تحليل وظائف الكلى:

  • معرفة ما إذا كانت الكليتين تعملان بشكل طبيعي.
  • متابعة تطور أمراض الكلى .
  • معرفة تأثير بعض الأدوية التي يمكن أن تسبب تلف الكلى.
  • التحقق من حالات الجفاف الشديد. حيث يرفع الجفاف  مستويات البولينا  أكثر من مستويات الكرياتينين. مما يسبب ارتفاع نسبة البولينا إلى الكرياتينين.

– نتائج التحليل:

 

قياس الكرياتينين – Creatinine

 

نبذة عن الكرياتينين:

– يتكون الكرياتينين creatinine من تكسير مادة أخرى تسمى الكرياتين Creatine والتي تنتج عند تحويل الطعام إلى طاقة من خلال عملية التمثيل الغذائي (الأيض).

– يتم إخراج الكرياتينين عن طريق الكليتين وفي حالة وجود مرض في الكلية ترتفع نسبته في الدم بينما تقل في البول.

قياس الكرياتينين – Creatinine

– وتنقسم تحاليل الكرياتينين إلى ثلاثة تحاليل:

  • قياس الكرياتينين في الدم.
  • تحليل تصفية الكرياتينين.
  • نسبة نيروجين اليوريا في الدم إلى الكرياتينين.

 

قياس الكرياتينين في الدم – Blood creatinine level

 

النسبة الطبيعية:

الرجال 0.6 : 1.2 ملليجرام / 100 ملليتر دم
النساء 0.5 : 1.1 ملليجرام / 100 ملليتر دم
المراهقين 0.5 : 1.0 ملليجرام / 100 ملليتر دم
الأطفال 0.3 : 0.7 ملليجرام / 100 ملليتر دم

كيفية تجميع العينة: يتم تجميع عينة الدم لقياس نسبة الكريايتينين فيها بواسطة المختصين في المعمل.

أسباب زيادة تركيز الكرياتينين في الدم:

1. أمرض الكلى المزمنة والفشل الكلوي والأمراض التي تؤدي إلى تلف الكلى مثل:

  • العدوى الشديدة.
  • الانسداد البولي.
  • الصدمات مثل الصدمات الناتجة عن نقص حجم الدم.
  • سرطان الكلى .
  • انخفاض تدفق الدم إلى الكلى.

2. الجفاف.

3. إصابات العضلات مثل:

  • السحقات، والحروق.
  • ضمور العضلات.
  • التهاب العضلات.
  • التمارين الشاقة.

أسباب نقص تركيز الكرياتينين في الدم:

1. انخفاض الكتلة العضلية الناجمة عن:

  • مرض ضمور العضلات.
  • الشيخوخة.

2.  بعض أنواع أمراض الكبد الحادة.

3. اتباع نظام غذائي منخفض جدا في البروتين.

4.  الحمل .

 

 

تحليل تصفية الكرياتينين – Creatinine clearance test

 

النسبة الطبيعية:

الرجال أقل من 40 سنة 107 : 139 ملليتر / دقيقة
النساء أقل من 40 سنة 87 : 107 ملليتر / دقيقة
  • وتنخفض نسبة تصفية الكرياتينين مع التقدم في العمر حيث تقل بمقدار 6.5 ملليتر / دقيقة لكل زيادة في العمر 10 سنوات بعد سن العشرين.

كيفية إجراء التحليل:

يتم سحبة عينة دم عن طريق المختصين وقياس نسبة الكرياتينين.

– يتم تجميع البول في 24 ساعة وقياس نسبة الكرياتينين فيها كالآتي:

1. تبدأ فترة تجميع البول عادة في الصباح. قم بالتبول عند الاستيقاظ، ولكن لا تقم بحفظ هذا البول. وقم بكتابة وقت التبول  ليكون بداية فترة جمع ال24 ساعة بول.

2. لمدة ال  24 ساعة القادمة، قم بجمع كل البول في حاوية كبيرة تصل حوالي  (4 لتر) وتحتوي على كمية صغيرة من المواد الحافظة سيزودك الطبيب بها عادة.

  • قم بالتبول في حاوية صغيرة نظيفة، ثم صب البول في الحاوية الكبيرة مع تجنب لمس داخل الحاوية بأصابعك.
  • حافظ على الحاوية الكبيرة في الثلاجة أثناء فترة التجميع.
  • مع مراعاة ألا تلمس حافة الكأس منطقة الأعضاء التناسلية. وألا يختلط البول بورق التواليت ، شعر العانة، البراز ، دم الحيض، أو أي شيء آخر يمكن أن يؤثر على نتيجة التحليل.

3. عند التبول للمرة الأخيرة أو قبل نهاية فترة  ال 24 ساعة. قم بإضافة هذا البول إلى الحاوية الكبيرة مع كتابة الوقت.

 

ويتم حساب تصفية الكرياتينين من خلال المعادلة التالية: (C= (Uc x Tv) / (24 x 60 x Sc   حيث :

  • C = تصفية الكرياتينين.
  • Uc = مستوى الكرياتينين في البول.
  • Sc = مستوى الكرياتينين في الدم (السيرم)
  • Tv = حجم البول المجمع في 24 ساعة.
  • 24 هي عدد ساعات اليوم.
  • 60 هي عدد الدقائق في الساعة.

أسباب زيادة تصفية الكرياتينين:

  • التسمم بأول أكسيد الكربون.
  • قصور الغدة الدرقية-  hypothyroidism.
  • الحمل.

أسباب نقص تصفية الكرياتينين:

  • أمرض الكلى المزمنة  والأمراض التي تؤدي إلى تلف الكلى مثل العدوى والانسداد البولي وضيق الشريان الكلوي.
  • هبوط الضغط.
  • الجفاف.
  • فشل عضلة القلب Heart failure.

العوامل المؤثرة على دقة التحليل:

1. تناول بعض الأدوية مثل:

  • الأدوية المضادة للفطريات الأمفوتريسين (amphotericin B)
  • السيميتيدين (cimetidine )
  • الفينيتوين (phenytoin )، الكينين( quinine) ، الكينيدين( quinidine).
  • البروكايناميد ( procainamide) ، الميثيل دوبا (methyldopa) ، التريمثوبريم (trimethoprim ).
  • فيتامين C (حمض الاسكوربيك).
  • بعض المضادات الحيوية من مجموعة الكيفالوسبورين Cephalosporin خاصة سيفوكسيتين ، والتتراسيكلين tetracycline.
  • بعض مدرات البول.

2. ممارسة التمارين الرياضية الشاقة خلال يومين قبل اختبار تصفية الكرياتينين.

3. تناول أكثر من  (227 جرام) من اللحوم، وخاصة لحوم البقر، قبل إجراء اختبار الكرياتينين في الدم أو خلال جمع عينة 24 ساعة بول.

4. عدم جمع البول  لمدة 24 ساعة بالضبط.

 

قياس نيتروجين البولينا – Blood urea nitrogen- BUN

 

نبذة عن التحليل:

  • اختبار يقيس كمية النيتروجين في الدم  الذي يأتي من اليوريا .
  • وتعتبر اليوريا هي الناتج الرئيسي والنهائي لعمليات التمثيل الغذائي للبروتينات في الإنسان وتتكون البولينا في الكبد ثم تمر في الدم إلى الكلى حيث تخرج مع البول.
  • وتدخل في تكوين اليوريا من الأمونيا السامة التي تنتج من هدم الأحماض الأمينية.

النسبة الطبيعية:

البالغين 10 : 20 مجم / 100 ملليتر
الأطفال 5  : 18 مجم / 100 ملليتر

كيفية تجميع العينة: يتم تجميع عينة الدم لقياس نسبة نتيروجين البولينا فيها بواسطة المختصين في المعمل.

أسباب زيادة تركيز البولينا في الدم:

1. أمراض الكلى أو العوامل التي تؤدي إلى تلفها مثل:

  • مرض السكري غير المنضبط.
  • ارتفاع ضغط الدم.

2. نقص الدم المار بالكلى نتيجة:

  • حالات الجفاف.
  • فشل القلب.

3. بعض الأدوية.

4. اتباع نظام غذائي غني بالبروتين.

5.  مرض أديسون Addison’s disease.

6. تلف الأنسجة (مثل الحروق الشديدة).

7. نزيف الجهاز الهضمي.

8. التسمم بالزئبق وبعض الأملاح المعدنية الثقيلة.

أسباب نقص تركيز البولينا في الدم:

1. اتباع نظام غذائي منخفض البروتين.

2. سوء التغذية والهزال والمجاعات.

3. تلف الكبد الحاد.

4. شرب كميات مفرطة من السوائل قد يسبب تخفيف تركيز البولينا في الدم.

5. زيادة معدل الغسيل الكلوي الصناعي Hemodialysis.

6.  لدى النساء والأطفال تكون مستويات البولينا أقل من الرجال بسبب اختلاف تعامل الجسم بينهما مع البروتين.

العوامل المؤثرة على دقة التحليل:

1. تناول بعض الأدوية مثل:

  • الأدوية المضادة للفطريات الأمفوتريسين (amphotericin B)
  • المضادات الحيوية مثل التتراسيكلين(tetracycline )، الأمينوجليكوزيد(aminoglycosides)، الكانامايسين (kanamycin )، توبراميسين (tobramycin ).
  • الكورتيزونات

2. تناول مدرات البول حيث يمكن أن تسبب الجفاف.

 

 

نسبة نيتروجين اليوريا في الدم إلى الكرياتينين- BUN-to-creatinine ratios

 

النسبة الطبيعية:

البالغين 6 : 25 ( 15.5 أفضل نسبة)

أسباب زيادة النسبة:

  • مشاكل الكلى الحادة.
  • حالات الصدمات Shocks أو الجفاف الشديد.
  • نزيف الجهاز الهضمي .

أسباب نقص النسبة:

  • نظام غذائي منخفض البروتين.
  • انحلال العضلات المخططـة الهيكليـة Rhabdomyolysis.
  • الحمل.
  • تليف الكبد.
  • متلازمة الإفراز غير المتناسب للهرمون المضاد لإدرار البول (SIADH).

 

 

قياس حمض البوليك (اليوريك)  – Uric Acid

 

نبذة عن حمض البوليك:

  • هو الناتج النهائي لعملية التمثيل الغذائي للبيورين Purine في الإنسان ويدخل البيروين في تركيب الأحماض النووية ويشمل الأدينين والجوانين.

النسبة الطبيعية:

الرجال 3.4 : 7.0 مجم/ 100 ملليتر
النساء 2.4: 6.0 مجم/ 100 ملليتر
الأطفال 2.0 : 5.5 مجم/ 100 ملليتر

قياس حمض البوليك – Uric Acid

متى يتم طلب إجراء تحليل  نسبة حمض البوليك:

  • المساعدة في تشخيص النقرس Gout.
  • معرفة ما إذا كانت حصى الكلى ناجمة عن ارتفاع مستويات حمض اليوريك في الجسم.
  • متابعة عمل الأدوية التي تقلل من مستويات حمض اليوريك .
  • متابعة مستويات حمض اليوريك في الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي. (هذه العلاجات تدمر الخلايا السرطانية التي قد تسرب بعد ذلك حمض اليوريك في الدم).

كيفية تجميع العينة: يتم تجميع عينة الدم لقياس نسبة حمض البوليك فيها بواسطة المختصين في المعمل.

أسباب زيادة تركيز حمض البوليك في الدم:

1. الفروق الفردية في في كيفية إنتاج أو التخلص من حمض اليوريك.

2. بعض الأمراض مثل:

  • مرض النقرس (Gout).
  • أمراض الكلى والفشل الكلوي .
  • زيادة تدمير خلايا الجسم الذي يحدث مع بعض أنواع السرطان (بما في ذلك سرطان الدم، سرطان الغدد الليمفاوية، والورم النخاعي المتعدد) أو علاجات السرطان، أو فقر الدم الانحلالي، أو فقر الدم المنجلي، أو قصور القلب.
  • اضطرابات أخرى: مثل الإدمان على الكحول، تسمم الحمل، وتليف الكبد، والسمنة، والصدفية، وقصور الغدة الدرقية، وانخفاض هرمون الغدة الجار الدرقية.
  • سوء التغذية.
  • التسمم بالرصاص.
  • اضطراب جيني موروث نادر يسمى متلازمة ليش-نيهان (Lesch-Nyhan syndrome).

3. بعض الأدوية مثل:

  • بعض مدرات البول.
  • فيتامين C (حمض الاسكوربيك).
  • الأسبرين (75 إلى 100 مجم يوميا).
  • الوارفارين (warfarin ).
  • السيكلوسبورين cyclosporine، ليفودوبا levodopa.
  • بعض الأدوية المستخدمة لعلاج سرطان الدم، سرطان الغدد الليمفاوية .
  • بعض أدوية الدرن (tuberculosis)

4. تناول الأطعمة الغنية بالبيورين، مثل :

  • اللحوم العضوية (الكبد، العقول)
  • اللحوم الحمراء (لحم البقر والضأن) .
  • بعض المأكولات البحرية (السردين والرنجة والاسكالوب) .
  • البيرة.

أسباب نقص تركيز حمض البوليك في الدم:

1. أمراض الكبد الشديدة، أو مرض ويلسون ( Wilson’s disease) ، أو بعض أنواع السرطان.

2. متلازمة الإفراز غير المتناسب للهرمون المضاد لإدرار البول  (SIADH).

3. تناول كميات غير كافية من البروتين.

4. بعض الأدوية مثل جرعات عالية من الأسبرين (1500 مجم أو أكثر يوميا)، بروبينسيد (probenecid )، والوبورينول (allopurinol).

 

 

المصادر:

  • WebMD
  • أطلس التحاليل الطبية Atlas 10

كلمات بحثية:

عن دكتور أحمد الحسيني

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحليل السائل المنوي – Semen Analysis

– التحليل: تحليل السائل المنوي – تحليل المني – تحليل ماء الرجل ...

مشاركة