الرئيسية / الموسوعة الطبية / نصائح طبية / قبل العودة للدراسة: متى یحتاج طفلك إلى استخدام نظارة؟

قبل العودة للدراسة: متى یحتاج طفلك إلى استخدام نظارة؟

یتلقى الأطفال ما یقرب من 80 في المائة من معارفھم في سنواتھم الإثني عشر الأولى

عن طریق أبصارھم. ولذلك، ینصح الخبراءُ الأھلَ بإجراء فحصٍ عینيٍّ للطفل قبل

عودتھ إلى المدرسة للتأكد من أن كل شيءٍ على ما یرام

تقول الدكتورة إیلین جابل، اختصاصیة أمراض العین بجامعة لویولا الأمریكیة: “قد

تكون النظارة أھم شيء ینبغي على الأھل التأكد من حاجة الطفل إلیھ قبل عودتھ إلى

المدرسة. إذ تُشكل اضطرابات الرؤیة السبب الرابع الأكثر شیوعاً للإعاقات لدى

الأطفال، وتُشیر البیانات المختلفة إلى أن العدید من حالات اضطراب الرؤیة تبقى دون

“تشخیص أو معالجة

 

قبل العودة للدراسة ھل یحتاج طفلك إلى استخدام نظارة؟

 

وتُضیف جابل: “قد یواجھ الأھل مشكلة في اكتشاف خلل الرؤیة عند الطفل، إذ إن

الطفل الذي یعاني من اضطرب في إحدى عینیھ فقط قد لا تبدو علیھ أي مشكلة، في

حین أن الواقع لیس كذلك. أما إذا كان الطفل یعاني من اضطراب في كلتا عینیھ فقد

یواجھ صعوبات حقیقیة في التعلم، وقد تصبح تلك الاضطرابات دائمة في حال عدم

“معالجتھا بشكل صحیح

وتنصح جابل الأھل بتحرّي أیّة أدلة قد تشیر إلى أن الطفل یعاني من مشكلة في بصره

تقول جابل: “من علامات وجود مشكلة في بصر الطفل: إذا ظھر حَوَل في إحدى أو

كلتا عیني الطفل، أو إذا بدا بأن الطفل یُدیر رأسھ أو یحرفھ عند النظر إلى الأشیاء، أو

أنھ یحاول النظر إلى الأشیاء مع إغلاق إحدى عینیھ، أو یُعدل وضعیتھ كي یتمكن من

النظر بصورة جیدة. ویُشیر كل ذلك إلى وجود مشكلة في إحدى عیني الطفل أو

“كلتیھما

وتُضیف جابل: “ومن الأدلة الأخرى على وجود مشكلة في الرؤیة عند الطفل فقدانھ

الاھتمام بممارسة النشاطات المختلفة. فالأطفال الذین یعانون من تغیم الرؤیة سریعاً ما

یفقدون الرغبة بممارسة النشاطات المختلفة لأنھم لا یستطیعون القیام بھا بشكل جید.

ومن الأدلة أیضاً تراجع الأداء المدرسي للطفل، وفي ھذه الحالة یجب طلب مساعدة

أستاذ أو أستاذة الطفل في المدرسة لكي یراقبھ جیداً ویحاول معرفة ما إذا كان تراجعھ

“الدراسي ناجماً عن خلل في الرؤیة أو لا

SOURCE: Loyola University, news release, Aug. 16, 2016

المصدر: موسوعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز

عن فريق العمل

الطبي: موقع يعمل على بناء موسوعة طبية ودوائية باللغة العربية كما يهتم بنشر أحدث الابحاث والاكتشافات الطبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لقاح الانفلونزا للوقاية من الإنفلونزا الموسمية!

احذر! ينبغي ألا تسمح للإنفلونزا الموسمية أن تصيبك على حين غرة! وفي ...

مشاركة