ليبودار Lipodar

– الدواء:

ليبودار Lipodar.

– التركيب (المادة الفعالة – الأسم العلمي): أتورفاستاتين – Atorvastatin.

تحتوي نشرة الدواء على:

– التصنيف:  أدوية مخفضة لدهون الدم – مثبطات إنزيم HMG CoA الاختزالي لخفض نسبة الكوليستيرول في الدم.

– بلد التوافر: السعودية.

– دواعي الاستعمال:

  • زيادة نسبة الكوليسترول في الدم
  • الوقاية من التعرض لذبحة صدرية ناتجة عن ضيق الشرايين التاجية ولأمراض الاوعية الدموية القلبية
  • الوقاية من  التعرض لسكتة دماغية
  • زيادة الكوليسترول الوراثي
  • زيادة نسبة الليبو بروتين في الدم (فرط شحميات الدم)
  • فرط الدهون الثلاثية بالدم

– الجرعة:

  • التوقيت: سواءً مع الطعام أو بدونه ويفضل تناوله مساءً.
  • البالغين:
    • للوقاية من أمراض القلب والاوعية الدموية:
      • نبدأ الجرعة من10-20 مجم يوميًا
      • في حالة المرضى الذين يحتاجون لخفض نسبة شحميات الدم لأكثر من 45% نبدأ بجرعة 40مجم يوميًا بحد أقصى 80 مجم يوميًا
    • زيادة شحميات الدم من النوع lla, llb, lll
      • نبدأ الجرعة من10-20 مجم يوميًا
      • في حالة المرضى الذين يحتاجون لخفض نسبة شحميات الدم لأكثر من 45% نبدأ بجرعة 40مجم يوميًا بحد أقصى 80 مجم يوميًا
    • زيادة الدهون الثلاثية في الدم:
      • نبدأ الجرعة من10-20 مجم يوميًا
      • في حالة المرضى الذين يحتاجون لخفض نسبة شحميات الدم لأكثر من 45% نبدأ بجرعة 40مجم يوميًا بحد أقصى 80 مجم يوميًا
    • زيادة نسبة الدهون في الدم وشحميات الدم المختلطة:
      • نبدأ بجرعة10-20 مجم مرة واحدة يوميًا
      • في حالة المرضى الذين يحتاجون خفض دهون الدم بنسبة 45% تكون الجرعة المبدئية 40مجم بحد أقصى 80 مجم يوميًا
    • زيادة الكوليسترول الوراثي:
      • نبدأ الجرعة بـ 10مجم يوميًا بحد أقصى 80 مجم يوميًا
  • الاطفال:
    • للأطفال ما بين 10-17 سنة في حالة زيادة نسبة الدهون في الدم:
      • الجرعة المبدأية 10مجم مرة يوميًا بحد أقصى 20مجم يوميًا
    • لا يمكن إعطاء الدواء لمن هم أقل من 10 سنوات
    • لم يتم دراسة أثر الجرعة التي تزيد عن 20مجم يوميًا بعد
  • لا مشكلة في الجرعة في حالة مرضى الكلى
  • يمنع استخدامه مع مرضى الكبد

– الأثار الجانبية:

  • شائعة:
    • إسهال
    • التهاب البلعوم الأنفي
    • آلام المفاصل
  • غير شائعة:
    • أرق
    • التهاب المجرى البولي
    • غثيان
    • عسر الهضم
    • زيادة ناقلات الأمين
    • تشنج العضلات
    • آلام العضلات
    • ألم الجسم
    • ألم البلعوم والحنجرة
  • نادرة:
    • ذبحة قلبية
    • إغماء
    • صعوبة في التنفس
    • اعتلال عضلي وانحلال العضلات
    • حساسية
    • متلازمة ستيفن جونسون
    • التهاب العضلات
  • يجب اجراء تحليل لوظائف الكبد سنوياً لمتابعة تأثير أتورفاستاتين الجانبي على الكبد.

– موانع الاستعمال:

  • فرط الحساسية للأتورفاستاتين
  • في حالة مرضى الكبد وارتفاع وظائف الكبد أو ارتفاع نسبة ناقلات الأمين بدون سبب
  • الحمل
  • الرضاعة

– محاذير الاستعمال:

  • يستخدم بحذر مع كبار السن خوفًأ من الاعتلال العضلي
  • يستخدم بحذر مع متعاطي الكحوليات
  • يستخدم بحذر مع ذوي تاريخ مرضي في الكبد
  • يستخدم بحذر مع من يعانون من الفشل الكلوي
  • يتناول بحذر مع أدوية أخرى مثل الفيبرات, نياسين، سيكلوسبورين، ماكروليد، تيلابريفر، ريتونافير، ومضات الفطريات من الأزول خوفًا من التفاعل الدوائي الذي قد يؤدي إلى الاعتلال العضلي
  • ينصح بوقف استخدامه مؤقتاً في اي مريض يظهر اعتلال بالعضلات, فشل كلوي او ارتفاع في نسبة ناقلات الأمين اكثر من 3 مرات من معدلها الطبيعي.
  • ينصح بوقف استخدامه مؤقتاً في بالجراحات او المشاكل الطبيه التي قد تؤدي الى اعتلال العضلات او الفشل الكلوي نتيجة انحلال العضلات.
  • تجنب عصير الجريب فروت

– التفاعلات الدوائية:

لتجنب التداخلات المحتملة مع الأدوية الأخرى، يجب إخبار الطبيب أو الصيدلاني عن أية من الأدوية المتناولة في الوقت الحالي

  • خوفًا من التفاعل الدوائي الذي قد يؤدي إلى الاعتلال العضلي, يتناول بحذر مع أدوية أخرى مثل الفيبرات, نياسين، سيكلوسبورين، ماكروليد، تيلابريفر، ريتونافير، ومضات الفطريات من الأزول
  • الأدوية مثبطة CYP 3A4 القوية مثل الكلاريثروميسين وإيتراكونازول والأدوية المثبطة للإيدز عند تناولها مع الاتورفاستاتين تؤدي إلى تراكمه وزيادة نسبته في الجسم لذلك يجب الانتباه للجرعة عند تعاطيهما معًا، والحذر عند تناول ثمرة الجريب فروت مع هذا الدواء لأنها تعطي نفس تأثير هذه المثبطات
  • تناول الاتورفاستاتين مع الدايجوكسين ممنوع لأنه يؤدي إلأى زيادة نسبة الدايجوكسين في الدم بـ 20% ولذلك يحتاج المريض الى المتابعه الطبيه المستمره
  • عند تناول الأدوية المثبطة للإيدز وفيروس سي تؤدي إلى زيادة نسبة الاتورفاستاتين في الدم، لذلك في بعضها مثل تيبرانافير مع الريتونافير للإيدز أو التيلابرفير لفيروس سي يجب أخذ أقل جرعة فعالة من الاتورفاستاتين.
  • مع مضدات الفطريات الاتراكونازول تزداد كمية الاتورفاستاتين المجمعة في الدم لذلك يجب الحذر أثناء تناول جرعة الأتورفاستاتين  وألا تزيد عن 20 مجم
  • يمنع تناول الاتورفاستاتين مع أدوية السيكلوسبورين لأنها تزيد نسبته في الدم وتمنع الجسم من التخلص منه
  • يمنع تناوله مع الجيمفيبروزيل Gemfibrozil تجنبًا لضعف وآلام العضلات
  • الجمع بين الاتورفاستاتين والنياسين يؤدي إلى زيادة مشاكل العضلات من الألم والتقلص والضعف لذلك يجب الحذر عند تعاطيهما معًا
  • أدوية الريفامبين والأدوية المحفزة لسيتوكروم بي450 الأخرى تقلل من فاعلية الاتورفاستاتين ونسبته في بلازما الدم.
  • تناول الاتورفاستاتين مع موانع الحمل يؤدي إلى زيادة نسبة مواد النورإثيدرون والايثينيل استراديول في الدم لذلك يجب وضع ذلك في الاعتبار عند اختيار مانع الحمل
  • تناول الاتورفاستاتين مع الكولشيسين يزيدمن نسبة آلام وضعف العضلات
  • لا يوجد اي تفاعل دوائي بينه وبين الماريفان (الوارفارين)

– الجرعة الزائدة:

يصنف الاتورفاستاتين من الأدوية الآمنة نسبيًا في حالات الجرعة الزائدة المفاجئة أي لا تؤدي للموت، تظهر أعراض مثل الإسهال والتهاب الأعصاب وآلام العضلات وزيادة نسبة البوتاسيوم وفشل كلوي مفاجئ وعتامة عدسة العين.

لا يوجد علاج محدد في حالات الجرعة الزائدة من الاتورفاستاتين وإنما يتم علاج الأعراض التي ظهرت والتقليل من آثارها، غسيل الكلى لن يساعد في تنقية الدم من الاتورفاستاتين بسبب تمسكه ببلازما بروتين الدم بقوة.

– الحمل والرضاعة:

  • الحمل: يدخل الاتورفاستاتين ضمن الفئة ( س X ) بالنسبة للسلامة اثناء فترة الحمل ما يعني أنه ممنوع أثناء الحمل أو عند وجود النية بالحمل لأن نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول تزداد في الحمل الطبيعي لأجل تكوين الجنين وبالتالي الأدوية الخافضة لنسبتهم مثل الاتورفاستاتين تضر الجنين وتكوينه، كما أن الدواء يعبر من المشيمة للجنين ويؤثر على الكبد.
  • الرضاعة: يمنع تناوله أثناء الرضاعة ويجب على الأم التي تتناوله أن تتوقف عن إرضاع طفلها، لم يثبت حتى الآن أن الاتورفاستاتين يعبر مع لبن الأم للطفل لكن بعض الأدوية الأخرى من عائلة الستاتين تعبر إلى الطفل مع اللبن وتسبب آثارًا جانبيةً علي التمثيل الغذائي للدهون.

– الأثر الطبي (كيفية عمل الدواء):

ينتمي إلى مجموعة الستاتين وهي ادوية مخفضة للكوليسترول يعمل الدواء على تثبيط الخطوة الرئيسية في تصنيع الكوليسترول في الجسم عن طريق تثبيط إنزيم HMG CoA الاختزالي فيمنع تكون الكوليسترول، كما يقلل من نسبة الكوليسترول وشحميات الدم عن طريق زيادة عدد مستقبلات الدهون منخفضة الكثافة في خلايا الكبد لتحسين امتصاصها.

ويستخدم للوقاية من الجلطات لدي مرضي إرتفاع الكوليسرول في الدم و للتقليل من إحتمال الوفاة نتيجة اسباب متعلقة بالقلب حيث يعمل على ثبات اللويحات العصيدية Atheromatous plaques.

– الحركيات الدوائية:

يتم امتصاص الدواء عن طريق القناة الهضمية وينتشر لبلازما بروتين الدم خلال ساعة أو ساعتين، تبلغ فاعليته 14% وتقل فاعليته بسبب تأثير الدورة البابية الكبدية، ويدوم تأثيره من 48 إلى 72 ساعة في الجسم يتم تكسيره في الكبد ويتخلص منه عن طريق المرارة وفترة عمر النصف له 14 ساعة.

– يمكنك أن تسأل عن سعر الدواء والبدائل المتاحه للدواء والتي لها نفس الكفاءة وايهما اقل سعر في التعليقات.

كلمات بحثية:

عن دكتور علي يوسف

دكتور قلب وأوعية دموية
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ليبوفيكس Lipofix

– الدواء: ليبوفيكس Lipofix. – التركيب (المادة الفعالة – الأسم العلمي): أتورفاستاتين ...

مشاركة