النسا والتوليد

أنوفيرا - Annovera … حلقة مهبلية جديدة لمنع الحمل لمدة تصل إلى عام كامل

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على أنوفيرا - Annovera وهي عبارة عن حلقة مهبلية جديدة لمنع الحمل.

وتعد هذه الحلقة المهبلية أحد وسائل منع الحمل الهرمونية المركبة، والتي يمكن استخدامها_لأول مرة_لمدة عام كامل للنساء في سن الإنجاب.

أنوفيرا - Annovera
أنوفيرا - Annovera … حلقة مهبلية جديدة لمنع الحمل لمدة تصل إلى عام كامل

أنوفيرا - Annovera ... حلقة مهبلية جديدة لمنع الحمل

وتعد أنوفيرا (Annovera) حلقة مهبلية مرنة قابلة لإعادة الاستخدام ومقاومة للتحلل البيولوجي.

ويتم وضع الحلقة الجديدة في المهبل لمدة ثلاثة أسابيع متبوعة بأسبوع واحد خارج المهبل، وفي ذلك الوقت قد تعاني المرأة من نزيف الانسحاب.

ويتم تكرار هذا المنوال كل أربعة أسابيع لمدة عام واحد (ثلاثة عشر دورة شهرية من 28 يومًا).

يقول فيكتور كرنتسيل _من مركز تقييم الأدوية والأبحاث التابع لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية: "تلتزم إدارة الأغذية والأدوية (FDA) بدعم الابتكار في مجال صحة المرأة وتعطي موافقة اليوم خيارات جديدة لتنظيم النسل".

ويتم غسل أنوفيرا وتخزينها في حقيبة محكمة لمدة السبعة أيام الغير المستخدمة فيها.

ولا تتطلب أنوفيرا تبريدًا قبل استخدامها، ويمكنها تحمل درجات حرارة التخزين حتى 30 درجة مئوية (86 فهرنهايت).

وقد تمت دراسة فعالية وسلامة أنوفيرا في ثلاث تجارب سريرية مع مجموعات من النساء الأصحاء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 18 و 40 سنة من العمر.

واستناداً إلى النتائج، قد تصاب حوالي 2: 4 نساء من بين 100 امرأة بالحمل خلال السنة الأولى من استخدامهن لأنوفيرا.

وكباقي وسائل منع الحمل الهرمونية المركبة، فإن أنوفيرا تحمل مخاطر كبيرة، مثل المشاكل القلبية الوعائية الخطيرة، وبخاصة مع المدخنات، حيث يزيد تدخين السجائر من خطورة المشاكل القلبية الوعائية عند استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية المركبة.

كما يجب على النساء اللواتي تزيد أعمارهن عن 35 عامًا عدم استخدام أنوفيرا.

ويحظر استخدام أنوفيرا في النساء اللاتي:

  1. تعانين من خطر كبير للإصابة بالخثار (التجلط) الشرياني أو الوريدي.
  2. تعانين من تاريخ مرضي حالي للإصابة بسرطان الثدي أو غيره من السرطانات الحساسة للاستروجين أو البروجستين.
  3. تعانين من أورام الكبد، أو التهاب الكبد الحاد، أو تليف الكبد الشديد
  4. تعانين من نزيف الرحم الشديد الذي لم يتم تشخيصه.
  5. تعانين من فرط الحساسية لأي من مكونات أنوفيرا
  6. تستخدمن أدوية التهاب الكبد الوبائي سي التي تحتوي على أمبيتاسفير ombitasvir وباريتابريفير paritaprevir وريتونافير ritonavir ، مع أو بدون داسابوفير dasabuvir.

وتعد الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لدى النساء اللواتي يستخدمن أنوفيرا مشابهة لتلك الخاصة بمنتجات منع الحمل الهرمونية المركبة الأخرى.

وتشمل هذه الآثار الصداع / الصداع النصفي، والغثيان / القيء، والتهاب المهبل الفطري، وآلام البطن، وعسر الطمث، وألم الثدي، والنزيف غير المنتظم، والإسهال والشعور بالحكة في الأعضاء التناسلية.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.