أنيميا الفول عند الأطفال| الأسباب والأعراض والعلاج

أنيميا الفول عند الأطفال هو مرض شائع الحدوث بين الأطفال الذكور عن الإناث، حيث أنه مرض وراثي يبدأ في الظهور على الإطفال عند إطعامهم الفول أو غيره من الحبوب التي تنقسم إلى نصفين أو عند تعرضهم للعدوى أو عند تناول بعض الأدوية.

يحدث هذا المرض نتيجة خلل وراثي ينتج عنه نقص في الهرمون المسئول عن صحة وحماية كرات الدم الحمراء، لذا عند التعرض لهذه المؤثرات يحدث تكسير لكرات الدم الحمراء وينتج عنه فقر الدم الشديد.

في هذا المقال كل ما تريد معرفته عن أنيميا الفول عند الأطفال وكيف يمكن التعامل معها

أنيميا الفول عند الأطفال| ما هي وكيف يتم اكتشافها ؟

أنيميا الفول عند الأطفال
أنيميا الفول عند الأطفال

أنيميا الفول هو مرض شائع الحدوث بين كثير من الأطفال نتيجة خلل وراثي تسبب في حدوث نقص في إفراز إنزيم G6PD؛ حيث أنه الهرمون المسئول عن حماية كريات الدم الحمراء ووصولها بشكل صحي وكافي لجميع أعضاء الجسم…

في حالة نقص إنزيم G6PD يحدث تكسير في كريات الدم الحمراء بشكل أسرع من قدرة الجسم على تخليقها واستبدالها لذا يحدث فقر الدم الشديد، تنخفض كمية الدم والأكسجين المتدفقة للأعضاء وينتج عن ذلك الكثير من الأعراض منها إصفرار العين، ضيق التنفس.

الجدير بالذكر أن أنيميا الفول أكثر حدوثاً في الذكور عن الإناث.

أنيميا الفول عند الأطفال| الأسباب

السبب الرئيسي وراء الإصابة بأنيميا الفول هو خلل في الجين المسئول عن تصنيع إنزيم جلوكوز 6 فوسفات ديهيدروجينيز، الأمر الذي ينتج عنه نقص في إفراز إنزيم G6PD في الجسم…

حيث أن هذا الإنزيم مسئول عن التمثيل الغذائي للكربوهيدرات، كما أن بدوره يساعد في حماية كريات الدم الحمراء من الجزئيات الضارة …

في حال نقص إفراز إنزيم G6PD في الجسم؛ يؤدي ذلك إلى تراكم الجزيئات الضارة في الجسم وتكسير كريات الدم الحمراء وينتج عنه ما يسمى فقر الدم الانحلالي.

هناك بعض العوامل التي تؤدي إلى تفاقم أعراض أنيميا الفول وهي:

  • تناول الفول أو أي من البقوليات التي تنقسم إلى نصفين.
  • تناول الأدوية المضادة للملاريا.
  • الأدوية التي تحتوي على السلفوناميدات.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بأنيميا الفول.

أنيميا الفول عند الأطفال| الأعراض

تتمثل أعراض أنيميا الفول في الآتي:

  • اصفرار الجلد وبياض العين.
  • شحوب وإجهاد شديد.
  • ضربات قلب سريعة.
  • ضيق في التنفس.
  • لون البول داكن أو برتقالي.
  • حمى ودوخة.

أنيميا الفول عند الاطفال| العلاج

علاج أنيميا الفول يعتمد اعتماداً أساسياً على منع العوامل المسببة لتفاقم الأعراض وهي:

  • التوقف عن تناول الفول و البقوليات للأطفال الذين تعرضوا لنوبات بعد تناوله.
  • إذا كان السبب وجود عدوى يتم معالجة العدوى أولا.
  • يتم التوقف عن تناول أى أدوية تعمل على تكسير كريات الدم الحمراء.

في الكثير من هذه الحالات يمكن التعافي من أنيميا الفول عند معظم الأطفال عند وصولهم سن البلوغ.

في الحالات التي تتسبب فيها أنيميا الفول في فقر الدم الانحلالي يتم نقل الطفل إلى المستشفى حيث يحتاج الطفل في هذه الحالة إلى الأكسجين ونقل الدم ليتم تعويض كريات الدم التي تم تكسيرها وتجديد كمية الأكسجين في الجسم.

وفي هذه الحالة تستمر مراقبة نسبة فقر الدم الانحلالي ومستوى إنزيم G6PD حتى تمام الشفاء ولتجنب حدوث أى مضاعفات.

الخلاصة 

أنيميا الفول عند الأطفال هو مرض وراثي شائع بين كثير من الأطفال الذكور عن الإناث نتيجة نقص في إنزيم G6PD المسئول عن حماية كريات الدم الحمراء من التلف.

عادةً ما تحدث أنيميا الفول نتيجة خلل في الجين المسئول عن إنتاج إنزيم G6PD، مما يؤدي إلى تراكم الجزيئات الضارة في الجسم وتلف كريات الدم الحمراء.

من أبرز الأعراض اصفرار الجلد وبياض العين، لون البول الداكن، ضيق التنفس,

تناول الفول، مضادات الملاريا، العامل الوراثي عوامل تؤدي إلى تفاقم الأعراض.

العلاج يتوقف على السبب الرئيسي وراء الإصابة بأنيميا الفول.

المصادر

[Glucose-6-phosphate dehydrogenase deficiency in children: a case report]

G6PD Deficiency (for Parents) - Nemours KidsHealth

Kids Health Information : G6PD deficiency

What can happen to a child with G6PD deficiency? | Vinmec

دكتورة مريم ياسين

طبيبة بيطرية وكاتبة محتوي طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى