الأطفال

اختبار تشخيصي لتحديد مستوى المواد المغذية في حليب الثدي

سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بتسويق اختبار ميرز لتحليل الحليب البشري (Miris Human Milk Analyzer)، وهو اختبار تشخيصي جديد لمساعدة أخصائيي الرعاية الصحية في قياس مستوى المواد المغذية في حليب الثدي.

ويمكن للاختبار تحديد تركيزات الدهون والكربوهيدرات والبروتينات والمواد الصلبة والطاقة الكلية في حليب الثدي.

مستوى المواد المغذية في حليب الثدي
اختبار تشخيصي لتحديد مستوى المواد المغذية في حليب الثدي

ويوفر الاختبار لأخصائيي الرعاية الصحية أداة جديدة للمساعدة في تغذية المواليد الجدد المعرضين لمشاكل النمو بسبب الولادة المبكرة أو غير ذلك من الحالات الطبية.

تقول كورتني لياس_مدير قسم أجهزة الكيمياء والسموم في إدارة الغذاء والدواء_FDA: "يوفر لبن الثدي العديد من الفوائد الصحية للرضع. وبالنسبة للعديد من الأطفال، يمكنه تلبية احتياجاتهم الغذائية المبكرة".

"لكن بعض الرضع _في حالات الولادة المبكرة أو غيرها_ قد يحتاجون لعناصر مغذية إضافية من أجل دعم نموهم الأمثل".

"وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها الأطباء من الوصول لاختبار يساعد في تحليل العناصر الغذائية في حليب الثدي".

"وعلى الرغم من أن هذا الاختبار لا يناسب الجميع، إلا أنه يملك القدرة على مساعدة الوالدين ومقدمي الرعاية الصحية _وخاصة في المستشفى_ في تقييم أمثل لاحتياجات أطفالهم متأخري النمو من المغذيات".

لماذا قد نحتاج لقياس مستوى المواد المغذية في حليب الثدي ؟

قد يولد بعض الرضع مبكرُا عن الطبيعي أو وهم يعانون من ظروف صحية قد تحتاج تغذية خاصة.

كما يمكن أن يختلف تركيب حليب الأم في بعض الأمهات، وفي بعض الحالات قد لا يحتوي حليب الثدي على مستويات كافية من البروتين والطاقة بالنسبة لهؤلاء الرضع الذين يحتاجون لزيادة نوعية أو كمية المغذيات.

وفي هذه الحالات، قد يرغب اختصاصيو الرعاية الصحية في اختبار المحتوى الغذائي للحليب للمساعدة في التوجيه الأمثل للتغذية السليمة.

يستخدم محلل ميرز نظام التحليل الطيفي بالأشعة تحت الحمراء لتحليل عينات من حليب الأم.

ويوفر الاختبار قياس كمي للدهون والبروتين والكربوهيدرات وكذلك حساب إجمالي المواد الصلبة ومحتوى الطاقة في الحليب.

وقد وافقت الإدارة على الاختبار بناء على 112 عينة من حليب الإنسان لتحليل أداء الجهاز.

ووفقًا للنتائج، فقد أظهر الجهاز فعالية كبيرة في تحديد مستويات البروتين والدهون والكربوهيدرات في الحليب.

قد تكون هناك شروط تحد من المعلومات المتاحة من الاختبار، فعلى سبيل المثال، يمكن أن تتداخل بعض الأدوية التي قد تستخدمها الأم المرضعة مع قدرة الاختبار على قياس مستويات المغذيات في لبن الثدي بدقة.

ويجب على أخصائيي الرعاية الصحية تقييم نتائج الاختبار بعناية بالاقتران مع التقييمات السريرية_كالوزن والنمو_قبل وضع خطة غذائية للرضع وحديثي الولادة.

  • طالع في قسم دليل الأدوية مزيدًا من المعلومات عن عقار تمبرا Tempra (خافضات الحرارة)
الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى