استخدام الباراسيتامول أثناء الحمل في الشهر الأول- نداء تحذيري

الباراسيتامول أثناء الحمل - نداء تحذيري

تم نشر دراسة حديثة في مجلة ناتشر العلمية (Nature Reviews Endocrinology) بتاريخ 23- سبتمبر-2020 عن مخاطر استخدام الباراسيتامول أثناء الحمل.

أجريت هذه الدراسة من قبل 13 عالم من أطباء النساء والأطفال، والأعصاب، والغدد الصماء، وعلماء السموم، والطب الوراثي، وفي هذا المقال سوف نناقش أهم المخاطر التي قد يسببها تناول عقار الباراسيتامول على الأم والجنين.

مخاطر استخدام الباراسيتامول أثناء الحمل.
مخاطر استخدام الباراسيتامول أثناء الحمل.

 

هل عقار الباراسيتامول أمن للحامل؟

يستخدم الباراسيتامول كمادة فعالة في أكثر من 600 دواء في العالم (وأشهرها البنادول) كخافض حرارة وكذلك لتخفيف الألم الخفيفة إلى المتوسطة. ويعد الباراسيتامول من أكثر المسكنات شيوعاً في الاستخدام عند الحوامل و من المعروف أنه الأكثر أماناً.

تسمح حالياً جميع الهيئات الطبية في العالم باستخدام الباراسيتامول أثناء الحمل تحت إشراف الطبيب أو الصيدلي وبدون وصفة طبية. وذلك لأن الوكالات الحكومية، بما في ذلك الهيئة العامة للغذاء والدواء  FDA اعتبرت منذ فترة طويلة أن الباراسيتامول مناسبة للاستخدام أثناء الحمل.

ولكن أجريت دراسة حديثة أثبتت العديد من الأضرار التي قد يسببها هذا العقار على الجنين من تشوهات خلقية وغيرها.

الباراسيتامول أثناء الحمل - نداء تحذيري

على الرغم من أن البنادول هو أحد أكثر الأدوية استخدامًا على مستوى العالم إذ يستخدم بنسبة 65% من قبل النساء الحوامل في الولايات المتحدة الأمريكية وحوالي أكثر من 50% من النساء الحوامل في جميع أنحاء العالم. إلا أن الأبحاث في الفترة الأخيرة تشير بأن التعرض قبل الولادة للباراسيتامول قد يؤثر على نمو الجنين. مما قد يزيد من مخاطر الأصابة ببعض الاضطرابات العصبية والتناسلية واضطرابات الجهاز البولي.

أثبتت هذه الدراسة أن الباراسيتامول يسبب في:

  • مشاكل في السلوك عند الأطفال

خلال المراحل الأولى من نمو الجنين يمكن أن تسبب بعض المواد الكيميائية إصابة دائمة في الدماغ حتى وإن كانت نسبة التعرض لها بمستويات منخفضة وذلك لأن الخلايا تكون في غاية الحساسة.

أثبتت الدراسة الحديثة أن الباراسيتامول يسبب في حدوث مشاكل في سلوك الأطفال ويؤثر على ذكاء الطفل.  

  • البلوغ المبكر

أثبتت الدراسة أن  استخدام الباراسيتامول أثناء الحمل يؤدي إلي البلوغ المبكر عند الأطفال وخاصةً الإناث.

  • تشوه الأعضاء التناسلية

يسبب الباراسيتامول في تشوه الأعضاء التناسلية عند الأجنة وخاصةً الذكور إذ يسبب في حدوث اضطرابات في الجهاز البولي التناسلي الذكري عن طريق الحد من عمل هرمون الأندروجين (الهرمون المسؤول عن تكوين الخصائص الذكورية في الجسم).

تشير الدلائل المتزايدة إلى أن التعرض الباراسيتامول قبل الولادة يرتبط تشوهات الجهاز البولي

  • التوحد

يزيد الباراسيتامول من نسبة الإصابة بمرض التوحد عند الأطفال الذكور والإناث على حدٍ سواء. كما أنه يسبب في نقص الذكاء و صعوبات في التعلم اللغوي وخاصةً عند الأطفال الإناث.

  • فرط الحركة ADHD

ارتفاع نسبة الإصابة باضطراب فرط الحركة وعدم القدرة على التركيز عند الأطفال.

لذلك ننصح المرأة الحامل أن تستشير طبيبها قبل تناول أي نوع من أنواع الأدوية والمسكنات.

الخلاصة

يوصي بضرورة تحذير النساء من تناول الباراسيتامول أثناء الحمل؛ وتقليل استخدامه على قدر المستطاع، وإذا كان ذلك ضروريًا ينصح باستخدام أقل جرعة فعالة لأقصر وقت ممكن.

وذلك لما أثبتته الدراسات الحديثة بأن لديه أضرار صحية على نمو الجنين، وينصح باستشارة طبيبك المباشر خاصةً في المراحل الأولي من الحمل.

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى