اضرار شرب القهوة على الريق والوقت المناسب لتناولها

تتناول القهوة في الصباح؟ تظن أنها تساعدك في الاستيقاظ أسرع؟ لكن الحقيقة عكس ذلك، كما إن تناول القوة بدون طعام قد تسبب مشاكل أخرى. فما اضرار شرب القهوة على الريق ؟ وما الوقت المناسب لتناول القهوة للحصول على فوائدها؟ 

اضرار شرب القهوة على الريق 

تستهلك الشعوب القهوة بمعدلات مختلفة، حتى إن القهوة لدى بعض الشعوب تعد المشروب الأساسي بعد المياه. لا شك أن القهوة لديها فوائد عديدة إلا إن تناولها في الصباح الباكر قد يسبب مشكلات صحية. 

تأثير القهوة على الجهاز الهضمي 

أثبتت الدراسات أن القهوة تزيد من إفراز حمض المعدة؛ مما يؤدي إلى زيادة تهيج المعدة والأمعاء (مثل اضطراب القولون العصبي)؛ مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض، مثل: 

  • حرقة في المعدة.  
  • غثيان. 
  • الارتجاع الحمضي. 
  • عسر الهضم. 
  • آلام في المعدة. 

إضافة إلى أن زيادة إفراز حمض المعدة قد يكون أحد العوامل المسببة لحدوث قرحة المعدة، بالأخص عند تناول القهوة بدون أكل؛ إذ إن تناول القهوة مع الطعام يساعد في تقليل تأثير الحمض على جدار المعدة؛ مما يساعد في الوقاية من قرحة المعدة. 

اضرار شرب القهوة على الريق.
اضرار شرب القهوة على الريق.

اقرأ أيضا: 

تأثير القهوة على هرمون التوتر 

يفرز هرمون التوتر أو هرمون الكورتيزول من الغدة فوق كظرية، يساعد في تنظيم عمليات حيوية كثيرة في الجسم، إلا أن زيادة إفرازه قد تؤدي إلى ظهور مشكلات صحية عديدة، مثل: 

  • ارتفاع ضغط الدم. 
  • الإصابة بمرض السكري.
  • تقليل كتلة العظام. 
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب. 

يبلغ مستوى هرمون الكورتيزول ذروته في الساعات الأولى من الصباح، ثم يبدأ بالانخفاض تدريجيًا على مدار اليوم، إلا إن القهوة تزيد من إفراز هرمون الكورتيزول؛ مما قد يعرض الشخص إلى  خطر ارتفاع مستوى هرمون التوتر لفترات طويلة. 

توجد بعض الدراسات التي ترجح أن تناول القهوة بعد تناول الطعام، قد يخفض من ارتفاع هرمون التوتر. وبعض الدراسات تدعم فكرة أن الارتفاع القصير للكورتيزول الناتج عن تناول القهوة، يكون لمدة قصيرة مما قد لا يؤدي إلى الإصابة بأي مضاعفات، إلا في الأشخاص الذين لديهم عوامل محفزة لارتفاع هرمون الكورتيزول. 

أضرار تناول القهوة بكميات كبيرة 

بعيدًا عن اضرار شرب القهوة على الريق ، هناك مجموعة من الأضرار قد تحدث للشخص نتيجة لتناول كميات كبيرة من القهوة، منها: 

  • زيادة القلق والتوتر. 
  • اضطرابات في النوم وأرق. 
  • إدمان تناول القهوة والمنبهات. 
  • زيادة معدل ضربات القلب. 
  • إرهاق وتعب؛ نتيجة انخفاض مستوى الكافيين في الجسم. 
  • كثرة التبول. 

الكمية المناسبة من القهوة ووقت تناولها

لا أحد ينكر اضرار شرب القهوة على الريق ، و أضرار تناول القهوة بكميات كبيرة، إلا إن تناول القهوة له فوائد عديدة، منها: 

  • المساعدة في تقليل الوزن. 
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب. 
  • المساعدة في زيادة التركيز. 
  • تحتوي على كثير من العناصر الغذائية، مثل: فيتامين ب 12، والحديد والماغنيسيوم. 

ولكن للحصول على تلك الفوائد يجب شرب المقدار المناسب من القهوة وفي الوقت المناسب. 

اقرأ ايضًا: 

كمية القهوة المناسبة يوميًا 

يختلف تأثير القهوة من شخص إلى آخر، حسب ما يعرف بالحساسية الجينية للكافيين. إذ يوجد بعض الأشخاص الذين تؤثر فيهم كمية قليلة من القهوة، على عكس الآخرين. 

لذلك تختلف الكمية القهوة المناسبة من شخص إلى آخر، يمكن للشخص تحديد الكمية التي تظهر عندها أعراض مزعجة مثل الأرق، وتقليل الكمية لتجنب تلك الأعراض. كما إن كمية القهوة تختلف حسب نوع القهوة، و حجم كوب القهوة المستخدم.

يُنصح بتناول من كوبين إلى ثلاث أكواب في اليوم، للشخص السليم، الذي لا يعاني من أي أمراض مزمنة، على ألا تتعدى كمية القهوة في اليوم أكثر من 300 جرام يوميًا.

أما في الحوامل، فيُفضل تقليل كمية القهوة إلى 100 أو 200جرام فقط يوميًا.

الوقت المناسب لتناول القهوة.
الوقت المناسب لتناول القهوة.

أفضل وقت لتناول القهوة  

يُفضل بعض الاشخاص تناول القهوة بعد الاستيقاظ مباشرة، ولكن ذلك قد يؤدي إلى زيادة مستوى هرمون التوتر في الجسم، لذلك فإن أفضل وقت لتناول القهوة هو بعد 3 ساعات من الاستيقاظ، أي عندما يبدأ إفراز هرمون الكورتيزول في الجسم بالانخفاض. 

أما إذا كنت تريد تناول القهوة قبل التمرين؛ لزيادة النشاط وتقليل الإحساس بالتعب، فيمكن شرب القهوة قبل 30 إلى 60 دقيقة من التمرين. 

ولأن أحد تأثيرات الكافيين هو الأرق، يجب تجنب تناول القهوة قبل موعد النوم، إذ يبقى تأثير الكافيين في الجسم حوالي 6 ساعات (مع مراعاة وجود فروق فردية). لذلك فإن آخر كوب قهوة يجب أن يكون قبل موعد النوم بنحو 7 إلى 8 ساعات. 

الخلاصة 

تناول القهوة له فوائد عديدة، مثل: المساعدة في تقليل الوزن، وزيادة التركيز، إلا إن تناولها في التوقيت الخاطئ قد يؤدي إلى ظهور مشكلات صحية، مثل تناول القهوة في الصباح؛ إذ إنها تزيد من معدل إفراز هرمون التوتر في الجسم. 

لتجنب اضرار شرب القهوة على الريق يُفضل شرب القهوة بعد 3 ساعات من الاستيقاظ. 

قد يسبب شرب القهوة بكميات كبيرة، أكثر من 400 في اليوم، إلى ظهور مشاكل صحية أخرى، مثل: الأرق، والقلق والتوتر. 

اقرأ أيضًا عن دواء يوريك بيور Uric Pure أحد الأدوية المستخدمة في علاج النقرس. 

المصادر 

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل كطبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، وإثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى