الصحة العامة

الاستيقاظ مبكرًا = صحة نفسية وعقلية أفضل

تشير دراسة كبيرة إلى أن الأشخاص الذين يميلون للاستيقاظ مبكرًا يمتلكون صحة نفسية وعقلية أفضل من أولئك يفضلون الخمول والنوم في بداية النهار.

حيث وجدت أكبر دراسة بحثية لفحص الجينات المرتبطة بساعة الجسم البشري_النَظْم اليوماوي_وجود ارتباطات كبيرة بين الاستيقاظ المبكر والصحة العامة.

صحة نفسية وعقلية أفضل
الاستيقاظ مبكرًا = صحة نفسية وعقلية أفضل

وفي حين اقترحت الدراسات السابقة وجود صلة بين الاستيقاظ مبكرًا وتحسين الصحة العقلية، فقد فسر العلماء هذا بأن الاستيقاظ في وقت مبكر يمنحك سيطرة أكبر على جدولك اليومي، مما يسمح بقدر أكبر من الإحساس بالرفاهية.

ومع ذلك، فإن الدراسة الجديدة التي أجرتها جامعة إكسيتر ومستشفى ماساتشوستس العام تعتقد الآن أن الجينات تلعب دورا أكبر بكثير.

الاستيقاظ مبكرًا يساوي صحة نفسية وعقلية أفضل

باستخدام بيانات مستخلصة من 85760 شخصًا عن طريق أجهزة حول المعصم لمراقبة النشاط، أثبتوا أن الـ5% من الأفراد الذين يحملون معظم الجينات المرتبطة بالاستيقاظ المبكر يميلون إلى الاستيقاظ 25 دقيقة قبل الـ5% الذين يحملون أقل عدد من الجينات_وفقًا للبحث الذي نشر في دورية Nature Communications.

وبشكل عام، فإن عدد مواقع الجينوم البشري التي تؤثر على النَظْم اليوماوي وصلت لـ351_وذلك بفضل البحث الجديد_مقارنة بـ24 موقعًا سابقًا.

وقد وجد الفريق أن هذه الجينات تؤثر على توقيت النوم وليس نوعية النوم أو مدته.

يقول البروفيسور مايك ويدون_الذي قاد البحث في إكسيتر: "تسلط هذه الدراسة الضوء على عدد كبير من الجينات التي يمكن دراستها بمزيد من التفصيل لمعرفة كيفية اختلاف الساعة الداخلية بين الأشخاص".

"إن العدد الكبير من الأشخاص في دراستنا يعني أننا قدمنا ​​أقوى دليل حتى الآن على أن النوم متأخرًا ليلًا يعرضك بشكل أكبر لمشاكل صحية عقلية _مثل الفصام_ على الرغم من أنه يلزم إجراء المزيد من الدراسات لفهم هذا الرابط تمامًا".

وتتأثر ساعة الجسم بالجينات ونمط الحياة بما في ذلك النظام الغذائي، والتعرض للضوء الاصطناعي والأنشطة التي يقوم بها الفرد.

وهي تؤثر بدورها على مجموعة واسعة من العمليات الجزيئية_كالتحكم في مستويات الهرمونات ودرجة حرارة الجسم، فضلاً عن أنماط اليقظة والنوم.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى