التسمم الغذائي في فصل الصيف

نصائح هامة لتجنب التسمم الغذائي في فصل الصيف

نبحث في هذا المقال عن أسباب زيادة حالات التسمم الغذائي في فصل الصيف، وما هي الأعراض المصاحبة للتسمم الغذائي، ونقدم عدد من النصائح لتجنب حدوثه. 

ما هو التسمم الغذائي؟

يحدث التسمم الغذائي بسبب تناول الأطعمة الملوثة أو الفاسدة مما يؤدي إلى إصابة الشخص بعدوى تؤثر على الجهاز الهضمي.

قد يسبب هذه العدوى إما بكتيريا أو فيروسات أو طفيليات، ولا تستمر أعراض التسمم الغذائي لفترة طويلة، كما أن الأمر لا يعد خطيرًا جدًا.

كيف يصبح الطعام ملوثًا؟

يصبح الطعام ملوثًا عندما تنتقل إليه الميكروبات المسببة للعدوى في أي خطوة من خطوات تصنيعه أو حفظه.

ولذلك فإن الأطعمة المعلبة المضاف إليها مواد حافظة، والأطعمة النيئة التي لم تطهى جيدًا قبل تناولها من أكثر مصادر التسمم الغذائي شيوعًا.

ذلك أن هذه الأطعمة لا تتعرض إلى الحرارة اللازمة لقتل أي ميكروب موجود بها قبل تناولها، ومن أمثلة الميكروبات المسببة للتسمم الغذائي:

  • فيروس روتا (Rota Virus) الموجودة في الأطعمة الجاهزة والنيئة.
  • جرثومة الشيجيلا (Shigella) الموجودة في الطعام البحري النيء.
  • السالمونيلا (ٍSalmonella) الموجودة في اللحوم النيئة أو الملوثة.
  • البكتيريا الإشريكية القولونية (Escherichia coli) الموجودة في اللبن غير المبستر واللحم المفروم غير المطهو جيدًا.

ما سبب زيادة حالات التسمم الغذائي في فصل الصيف؟

"<yoastmark

يرجع السبب في زيادة حالات التسمم الغذائي في فصل الصيف إلى:

  • الرطوبة ودرجات الحرارة المرتفعة من الظروف الملائمة جدًا لزيادة نمو البكتيريا، وتكاثرها.
  • كثرة الذهاب للتنزه في الخارج في فصل الصيف وتناول الأطعمة الجاهزة.
  • تعرض الأطعمة إلى أشعة الشمس لفترة طويلة يؤدي إلى إفسادها.

اقرأ أيضًا: "أعراض ضربة الشمس"

أعراض التسمم الغذائي

يوجد عدد من أعراض التسمم الغذائي الشائع حدوثها مثل:

  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • ألم في المعدة.
  • الحمى.
  • الضعف العام.
  • الصداع.
  • فقدان الشهية.

تظهر هذه الأعراض خلال ساعات من تناول الطعام الملوث، ويُنصح بالإكثار من تناول الماء والسوائل في حالة الإسهال والقيء لتجنب الجفاف.

كذلك قد تظهر أعراض أخرى أشد خطورةً تستوجب التوجه إلى الطوارئ فورًا مثل:

  • الإسهال المصحوب بالدم.
  • القيء المستمر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لأعلى من 38.9 درجة مئوية.
  • ظهور أحد علامات الجفاف مثل: الجفاف الشديد للحلق أو الشعور بالدوخة عند الوقوف أو قلة التبول.
  • الإسهال المستمر لأكثر من 3 أيام.

كيفية علاج التسمم الغذائي في فصل الصيف

غالبًا قد لا تحتاج إلى الذهاب إلى المشفى في حالة الإصابة بالتسمم الغذائي، ويمكنك التعامل مع الأعراض التي تظهر عليك في المنزل عن طريق:

  • الحرص على تناول الماء، والمشروبات التي تعيد توازن الإلكتروليتات في الجسم لتجنب حدوث الجفاف.
  • ابتعد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين لإضرارها بجهازك الهضمي.
  • يمكنك تناول الأعشاب الطبيعية مثل النعناع والكاموميل لتهدئة اضطراب المعدة.
  • الحرص على الراحة وعدم بذل أي مجهود.
  • كذلك تجنب تناول أي أطعمة تزيد من اضطرابات المعدة مثل: الأطعمة المقلية، والأطعمة الحارة.

في حال استمرار الأعراض لفترة طويلة أو زيادة شدتها، فعليك استشارة الطبيب أو الصيدلي حتى ينصحك بتناول الأدوية المناسبة.

نصائح هامة لتجنب التسمم الغذائي في فصل الصيف

إليك عزيزي القارئ عدد من النصائح الهامة لتجنب التسمم الغذائي في فصل الصيف، والاستمتاع بقضاء عطلتك:

  • الحرص على غسل اليدين جيدًا قبل إعداد الطعام وتناوله.
  • تنظيف الأسطح جيدًا قبل وضع الأطعمة عليها.
  • غسل الخضراوات والفواكه بالماء جيدًا.
  • الحفاظ على اللحوم أو الأسماك غير المطهية مثلجة لحين وقت طهيها.
  • إبعاد الأطعمة غير المطهية عن التعرض المباشر إلى أشعة الشمس.
  • تجنب تناول الأطعمة المعلبة.

ختامًا، فإن التسمم الغذائي في فصل الصيف يحدث بسبب ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة، ولكنه ليس بالأمر الخطير، ويمكنك عزيزي تجنبه باتباع النصائح السابق ذكرها. 

دكتورة أمنية ربيع

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى