Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

دور النظام الغذائي في علاج التصلب اللويحي

أهمية التغذية السليمة لمرضى التصلب المتعدد

التصلب اللويحي المتعدد هو أحد أمراض المناعة الذاتية وهو مرض مزمن يصيب الجهاز العصبي المركزي، وتختلف أعراضه من شخص إلى آخر، وتتضمن مشكلات في الحركة والرؤية والشعور بالألم وصعوبة الإدراك. إليك في هذا المقال أسباب التصلب اللويحي ودور النظام الغذائي في دعم العلاج والسيطرة على الأعراض.

أسباب التصلب اللويحي

أسباب التصلب اللويحي
أسباب التصلب اللويحي

تحاط الألياف العصبية بنسيج دهني يسمى الميالين لحمايتها، وما يحدث في حالات التصلب اللويحي هو مهاجمة الجهاز المناعي للميالين، الأمر الذي ينتج عنه نسيجًا ندبيًا يسمى التصلب ويؤدي إلى صعوبة الاتصال بين الأعصاب ما يؤدي إلى اضطراب الجهاز العصبي المركزي. هناك العديد من الأسباب للإصابة بالتصلب العصبي اللويحي، منها:

  • اضطرابات المناعة الذاتية.
  • العوامل المعدية مثل: الفيروسات.
  • العوامل البيئية.
  • العوامل الوراثية.

أعراض التصلب اللويحي

تظهر أعراض التصلب اللويحي بشكل مفاجئ، وتختلف حدتها من شخص لآخر إذ إن بعض المرضى يعانون من أعراض بسيطة فقط. بينما بعض الحالات التي تتعرض لخلل في الاتصال بين الدماغ وأجزاء الجسم الأخرى يعانون من فقد القدرة على الرؤية بوضوح أو المشي أو الكتابة أو التحدث. فيما يلي أشهر أعراض التصلب اللويحي:

  • عدم وضوح الرؤية أو ازدواجها.
  • فقدان الرؤية بسبب تورم العصب البصري.
  • صعوبة في المشي.
  • الشعور بخدر أو وخز في الأطراف.
  • ضعف عضلات الذراعين والساقين.
  • الشلل الجزئي أو الكلي.
  • فقدان الإحساس.
  • الرعشة.
  • التشنج.
  • الدوار.

أهمية النظام الغذائي الصحي لمرضى التصلب اللويحي

هناك بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد في دعم علاج التصلب اللويحي، من بينها النظام الغذائي الصحي. وعلى الرغم من عدم وجود نظام غذائي محدد إلا أن الأطعمة الصحية بصفة عامة تؤثر بصورة كبيرة في دعم العلاج وتحسين الأعراض. بالإضافة إلى تقليل خطر المضاعفات، من خلال ما يلي:

تقليل الالتهاب

مرض التصلب المتعدد هو أحد أمراض المناعة الذاتية الالتهابية. لذلك فإن الالتزام بنظام غذائي صحي يحتوي على الأطعمة المضادة للالتهابات مثل: الفواكه والخضراوات، يساعد في خفض مستوى الالتهاب وتباطؤ تدهور الأعراض.

تعزيز صحة المناعة

على الرغم من ان التصلب المتعدد هو اضطراب في المناعة الذاتية، وفيه يهاجم الجهاز المناعي الجسم طريق الخطأ. فإن الحفاظ على صحة الجهاز المناعي أمر ضروري للصحة العامة للجسم. لذلك يجب الاهتمام بتناول الخضراوات الورقية والمكسرات والأسماك الدهنية لتعزيز المناعة.

السيطرة على الأعراض

تساعد خيارات النظام الغذائي على السيطرة على الأعراض بدرجة كبيرة، إذ يساعد تناول الألياف والإكثار من السوائل على التخلص من الإمساك، وأيضًا اتباع نظام غذائي منخفض الدهون يساهم في تقليل الشعور بالألم.

الحفاظ على الوزن الصحي

إن الحفاظ على وزن صحي من العوامل الهامة لمرضى التصلب المتعدد، إذ تتسبب السمنة وزيادة الوزن في تفاقم الأعراض وتزايد صعوبات المشي والحركة. ويمكن الحفاظ على الوزن بالالتزام بحمية غذائية صحية والتقليل من تناول السكريات والدهون.

تعزيز وظائف المخ

النظام الصحي الغني بمضادات الأكسدة مثل: أحماض أوميجا 3 وغيرها من العناصر الغذائية يساعد في دعم الوظائف الإدراكية ومنع التدهور المعرفي المرتبط بمرض التصلب المتعدد.

تعزيز الصحة العامة للجسم

عادة يرتبط مرض التصلب المتعدد (Multiple sclerosis) بالعديد من المشكلات الصحية الأخرى مثل: أمراض القلب والأوعية الدموية، ومشكلات العظام والهشاشة، واضطرابات الصحة العقلية والنفسية مثل: الاكتئاب. ولهذا يلزم الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية وتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على دهون مشبعة أو ملح بكميات كبيرة لتعزيز صحة الجسم وتجنب المضاعفات المحتملة.

في الختام، التصلب اللويحي مرض مناعي مزمن، ومع ذلك فإن هناك بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد في السيطرة على الأعراض من بينها الالتزام بنظام غذائي غني بالألياف ومنخفض الدهون ما يساعد في السيطرة على الأعراض وتجنب المضاعفات.

دكتورة سارة الشافعي

أخصائية تحاليل طبية ومترجمة طبية وعلمية وكاتبة محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى