الحمى النزفية في العراق| إصابات ووفيات ماذا يفعل هذا المرض؟

الحمى النزفية في العراق تسجل ارتفاعا غير مسبوق في الإصابات والوفيات منذ مطلع العام الحالي، حيث سجلت العراق منذ يناير حوالي 111 إصابة و19 وفيات وفق منظمة الصحة العالمية.

قد لا تبدو هذه الأعداد كبيرة مقارنة بجائحة كورونا التي غزت العالم، لكن لم تشهد العراق هذا الارتفاع في الأعداد من قبل حيث أن الحمى النزفية مرض متوطن في العراق لكن لم يصاب به من قبل إلا حالات فردية.

ماذا عن الحمى النزفية في العراق؟

حالة من القلق بين الناس نتيجة انتشار الحمى النزفية في العراق وتثار العديد من التساؤلات عن ما هو هذا المرض؟ وما هي أسبابه وأعراضه؟ هل من الممكن أن يكون وباء جديد يهدد العالم؟

سنعرض في هذا المقال إجابة عن هذه التساؤلات.

الحمي النزفية في العراق ما هي

الحمى النزفية في العراق | ما هي؟

الحمى النزفية أو ما يطلق عليه حمى الكونغو هو مرض فيروسي تسببه مجموعة من الفيروسات أشهرها الإيبولا، هو مرض مشترك بين الحيوان والإنسان يسبب بعض الأعراض التي تهدد الحياة وتعتبر الحمى النزفية في العراق من الأمراض المتوطنة…

حيث سجلت العراق أول إصابة عام 1979، ومنذ ذلك التاريخ تسجل إصابات بسيطة كل عام في بعض محافظات العراق.

أسباب الحمى النزفية ؟

تتعدد أسباب الحمى النزفية؛ بصفة عامة هي تحدث بسبب مجموعة من الفيروسات تنتقل عن طريق 

  • ملامسة الإنسان للحيوانات المصابة خلال الذبح أو بعده مباشرة.
  • لدغات البعوض والقراد الذي يعتبر وسيط بين الحيوان والإنسان.
  • من الممكن أن تنتقل من إنسان لآخر عن طريق التلامس المباشر مع دم الشخص المصاب أو إفرازاته.

أعراض الحمى النزفية

تختلف أعراض الحمى النزفية على حسب الفيروس المسبب للمرض ولكن تتراوح هذه الأعراض ما بين

أعراض خفيفة 

  • الحمى.
  • الإجهاد.
  • آلام في العضلات والمفاصل.
  • الضعف العام.
  • الصداع.
  • الدوار.

أعراض خطيرة

الحمى النزفية في العراق | من هم أكثر عرضة للإصابة؟

أكدت وزارة الصحة في العراق أن الأكثر عرضة للإصابة هم:

  • العاملين في مجال الجزارة.
  • مربو الماشية.

الحمى النزفية في العراق | ما هو العلاج؟

من المؤسف أنه لا يوجد علاج أو لقاح لهذا المرض حتى الآن ولكن أوضح الأطباء أنه من الممكن تقليل الأعراض الناتجة عن هذا المرض في مراحله المبكرة عن طريق تعويض المريض بالدم والبلازما وبعض مسكنات الألم ومضادات الفيروسات.

لكن إذا وصلت حالة المريض للنزيف من الأنف والفم فيكون هذا أشد خطورة ومن الممكن أن يسبب الوفاة.

هل الحمى النزفية في العراق وباء يهدد العالم؟

أكد العلماء أن الحمى النزفية لا يمكن أن تشكل وباء مثل فيروس كورونا؛ لأن الفيروس ينتقل عن طريق التلامس المباشر بين الإنسان والحيوان المصاب.

أضاف العلماء أن المرض ينتشر عندما لا يتم الالتزام بالشروط الصحية لذبح الماشية ونقلها من مكان لآخر.

أكد الأطباء أيضا أن الإصابات لا تزال محدودة لكن زادت عن الأعوام الماضية بسبب انتشار الذبح العشوائي، قلة التوعية لدى المواطنين، ارتفاع درجات الحرارة الذي أدى إلى انتشار القراد.

طرق الوقاية من الحمى النزفية

أوصت وزارة الصحة بضرورة تطبيق أساليب الوقاية الآتية لتتمكن من السيطرة على المرض وهي:

  • تعقيم الحيوانات والمزارع للقضاء على القراد الناقل للمرض.
  • تجنب أساليب الذبح العشوائية.
  • ارتداء القفازات وواقيات العين بالنسبة لمربي الماشية.
  • الحرص على النظافة الشخصية بعد التعامل مع الماشية واللحوم.
  • طهي اللحوم بشكل جيد.

الخلاصة

الحمى النزفية في العراق أثارت جدلاً في العالم في الفترة الأخيرة لزيادة معدلات الإصابة والوفيات في العراق عن السابق.

أوضح الأطباء أن الحمى النزفية هو مرض فيروسي ينتقل من الحيوان للإنسان عن طريق

  • ملامسة دم أو إفرازات الحيوان المصاب.
  • لدغات القراد والبعوض.

تسبب الحمى النزفية بعض الأعراض الخفيفة، لكن في المراحل المتطورة تسبب نزيف من الأنف والفم وتحت الجلد وتسبب الوفاة.

لم يتم العثور حتى الآن على علاج أو لقاح لهذا المرض لكن أوضح الأطباء أن اكتشاف المرض في مراحله المبكرة يزيد الأمل في العلاج.

المصادر

Viral Hemorrhagic Fevers | Johns Hopkins Medicine

Hemorrhagic Fevers: MedlinePlus

Congo/Crimean haemorrhagic fever in Iraq

 

دكتورة مريم ياسين

طبيبة بيطرية وكاتبة محتوي طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى