الجهاز التنفسي

العسل كخط العلاج الأول للسعال ... وفقًا لأحدث القواعد الإرشادية

توصي أحدث القواعد الإرشادية بأهمية استخدام العسل كخط العلاج الأول _والأدوية التي تباع دون وصفة الطبية_لمعظم الأشخاص الذين يعانون من السعال.

العسل كخط العلاج الأول
العسل كخط العلاج الأول للسعال ... وفقًا لأحدث القواعد الإرشادية

ويقول مسؤولو الصحة أن على الأطباء الاستغناء عن المضادات الحيوية لعلاج السعال؛ لعدم جدواها في معظم الحالات.

وفي أغلب الأحيان يتحسن السعال من تلقاء نفسه خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

وتهدف التوصيات الجديدة للأطباء إلى المساعدة في معالجة مشكلة مقاومة البكتريا للمضادات الحيوية.

حيث أن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية يجعل العدوى أكثر صعوبة في علاجها عن طريق إنشاء بكتيريا خارقة مقاومة للأدوية.

العسل كخط العلاج الأول للسعال

يعد ذلك المشروب الساخن بالعسل _وغالباً مع الليمون والزنجبيل_ علاجًا منزليًا شائعًا للسعال والتهاب الحلق.

وتقول المبادئ التوجيهية الجديدة المقترحة من المعهد الوطني للصحة وتفوق الرعاية (NICE) والصحة العامة البريطانية (PHE) أن هناك بعض الأدلة المحدودة على أنه يمكن لهذا المشروب أن يساعد في تحسين أعراض السعال.

كما تشير لأن أدوية السعال التي تحتوي على الغايفينيسين guaifenesin أو الديكستروميتورفان dextromethorphan قد تكون مفيدة أيضًا.

ويُنصح المرضى باستخدام هذه العلاجات والانتظار حتى تتحسن الأعراض من تلقاء نفسها، قبل الذهاب إلى طبيب عام.

وتحدث معظم أنواع السعال بسبب الفيروسات، والتي لا يمكن معالجتها بالمضادات الحيوية والتي ستتحسن من تلقاء نفسها.

وعلى الرغم من ذلك، وجدت الأبحاث السابقة أن 48٪ من الممارسين العامين في المملكة المتحدة قد وصفوا المضادات الحيوية للسعال أو التهاب الشعب الهوائية.

تقول الدكتورة سوزان هوبكنز_من هيئة الصحة العامة البريطانية: "تعد البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية مشكلة كبيرة، ونحن بحاجة لاتخاذ إجراءات الآن للحد من استخدام المضادات الحيوية ...

"وهذه المبادئ التوجيهية الجديدة ستدعم الأطباء لتقليل وصفات المضادات الحيوية، ونحن نشجع المرضى لاتباع نصيحة الطبيب حول الرعاية الذاتية."

متى يجب استخدام المضادات الحيوية لعلاج السعال؟

ومع ذلك، توصي القواعد الإرشادية بأن المضادات الحيوية قد تكون ضرورية للسعال عندما يكون جزءًا من مرض كامن أكثر خطورة، أو عندما يكون الشخص معرضًا لخطر حدوث مضاعفات أخرى، مثل أولئك الذين يعانون من حالات صحية مزمنة أو ضعف في جهاز المناعة.

ولا ينصح بالعسل للأطفال تحت 12 شهرًا، لأنه يحتوي_في بعض الأحيان_على البكتيريا التي يمكن أن تسبب التسمم الغذائي لدى الرضع.

وتشكل مسودة التوصيات جزءًا من مجموعة جديدة من إرشادات وصف المضادات الحيوية التي يتم تطويرها بشكل مشترك من قبل المعهد الوطني للصحة وتفوق الرعاية (NICE) وهيئة الصحة العامة البريطانية (PHE).

وكان كبير المسؤولين الطبيين في إنجلترا _البروفيسور دام سالي ديفيز_قد حذرت في السابق من "نهاية العالم بعد المضاد الحيوي".

وقالت إنه إذا فشلت الأدوية، فإن العدوى ستصبح أكثر صعوبة في العلاج.

"كما أن الإجراءات الطبية الشائعة مثل علاجات السرطان وزرع الأعضاء ستكون شديدة الخطورة".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.