الغدد الصماء والسكري

الغذاء والأدوية توافق على عقار كيترن لعلاج السكري من النوع الثاني

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على استخدام عقار كيترن كجرعة ثابتة عن طريق الفم مرة واحدة يوميا، لعلاج مرض السكري من النوع الثاني لدى البالغين، وفقا لبيان صحفي من أسترازينيكا .

الغذاء والأدوية توافق على عقار كيترن لعلاج السكري من النوع الثاني

ويجمع هذا الدواء الجديد نوعين من المواد الفعالة هما: 5 مجم من مثبطات مكسرات ثنائي الببتيد  DPP-4(ساكساجليبتين- saxagliptin ) و10 مجم من مثبطات ناقلات الصوديوم والجلوكوز المشتركة SGLT2 (داباجليفلوزين- dapagliflozin ) .

يشار إلى أن كيترن يستخدم كعامل مساعد لنظام غذائي وممارسة الرياضة لتعزيز السيطرة على مستوى السكر في الدم لدى البالغين الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني ويستخدمون داباجليفلوزين (10 مجم) ولكن لم يظهروا تحسنا باستخدام هذا الدواء .

وكانت ادارة الاغذية والعقاقير قد رفضت في وقت سابق الموافقة على كيترن في نهاية عام 2015، مشيراة وقتها إلى أن هناك حاجة لمزيد من البيانات السريرية قبل أن الموافقة على هذا الخليط من المواد الفعالة.

ومع ذلك، فقد دعمت وكالة الأدوية الأوروبية عقار كيترن للحصول على الموافقة لاستخدامهافي البالغين الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني في مايو 2016.

وتعمل مثبطات SGLT2  على تعزيز السيطرة على نسبة السكر في الدم عن طريق الحد من إعادة امتصاصه من الدم والمساعدة في التخلص منه عن طريق البول. وقد أظهرت التجارب التي أجريت على الدواء انخفاض في مستوى الهيموجلوبين السكري HbA1c، كما أظهرت قدرة الدواء على خفض وزن الجسم وضغط الدم. كما تعمل مثبطات مثبطات DPP-4 على تقليل مستويات السكر في الدم ويمكن التحقق من تأثيرها أيضا بقياس الهيموجلوبين السكري .

وعلى الرغم من قدرة كلتا الماديتين الفعالتين لهذا العقار على التحكم في مستوى الجلوكوز في الدم إلا أن لها آثار جانبية غير مرغوب فيها.وفي الآونة الأخيرة، نشرت الوكالة الأوروبية للأدوية (EMA) تحذيرا يشير إلى أن مثبطات SGLT2 قد تزيد من خطر بتر الأطراف السفلية .

وفي يونيو الماضي أضافت ادارة الاغذية والعقاقير مزيد من التحذيرات لـداباجليفلوزين- dapagliflozin ، جنبا إلى جنب مع الأنواع الأخرى من مثبطات SGLT2 مثل كاناجليفلوزين- canagliflozin بأن استخدامها يرفع من معدل الإصابة بأمراض الكلى الحادة.وذكرت أيضا أن مثبطات SGLT2 نادرا ما ترتبط مع الحماض الكيتوني السكري diabetic ketoacidosis (واحد من كل 1000 مستخدم)،ومن الأعراض الجانبية الأخرى لهذا العقار ارتفاع خطر الإصابة بالعدوى الفطرية التناسلية.
و من الأعراض الجانبية لساكساجليبتين saxagliptin أنه قد يزيد من خطر فشل القلب، وخاصة في الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية أو الكلى، استنادا إلى نتائج تقييم سابقة على هذه المادة.

كما أنه يوصى بعد استخدام عقار الكيترن أثناء الرضاعة والحمل وخاصة خلال الثلث الثاني والثالث منه.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.