الجهاز الهضمي والكبد

الغذاء والدواء توافق على أول عقار لعلاج نقص الصفائح الدموية في مرضى الكبد

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على عقار دوبتيليت – Doptelet  _ومادته الفعالة (avatrombopag)_ لعلاج انخفاض عدد الصفائح الدموية (thrombocytopenia) لدى البالغين المصابين بأمراض الكبد المزمنة، وبخاصة قبل الخضوع للعمليات الجراحية أو علاج الأسنان. ويعد هذا هو الدواء الأول من نوعه الذي وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء لهذا الغرض.

الغذاء والدواء توافق على أول عقار لعلاج نقص الصفائح الدموية في مرضى الكبد

يقول ريتشارد باشادور _المدير التنفيذي لمكتب أمراض الدم والأورام في مركز إدارة الغذاء والدواء لأبحاث الادوية: "يعد المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد المزمنة إضافة لانخفاض عدد الصفائح الدموية أكثر عرضة لخطر النزيف عند الخضوع لأي إجراء طبي".

"وقد أثبت عقار دوبتيليت – Doptelet قدرته على زيادة عدد الصفائح الدموية بأمان. وقد يقلل هذا الدواء أو يلغي الحاجة لعمليات نقل الصفائح الدموية، والتي ترتبط بزيادة خطر العدوى وغيرها من التفاعلات الجانبية الضارة. "

وتعد الصفائح الدموية خلايا عديمة اللون، ينتجها النخاع العظمي وتساعد على تكوين الجلطات الدموية في الجهاز الوعائي لمنع النزيف. وينتج عن انخفاض عدد الصفائح الدموية عن المعدل الطبيعي حالة تسمى (نقص الصفيحات – Thrombocytopenia)، والتي قد يصاحبها حدوث نزيف خطير قد يهدد الحياة في بعض الحالات، خاصة خلال الإجراءات الطبية الاجتياحية، وعادة ما يحتاج المرضى الذين يعانون من نقص كبير في الصفيحات لعمليات نقل الصفيحات مباشرة قبل أي إجراء طبي لزيادة عدد الصفائح الدموية.

وقد تمت دراسة سلامة وفعالية عقار دوبتيليت – Doptelet في تجربتين (ADAPT-1 و ADAPT-2)، شملتا 435 مريضًا يعانون من أمراض الكبد المزمنة وقلة عدد الصفائح _كان من المقرر أن يخضعوا لعملية تتطلب عادة نقل صفائح الدم.

وقد حققت التجارب عند استخدام مستويين مختلفين من جرعات عقار دوبتيليت – Doptelet _عن طريق الفم على مدى خمسة أيام_ بالمقارنة مع العلاج الوهمي_ نتائج مبشرة للغاية، حيث أظهرت نتائج التجربة أنه عند استخدام كلا الجرعتين، ارتفع عدد الصفائح الدموية في نسبة أعلى من المرضى، وبالتالي قلت الحاجة لنقل الصفيحات أو أي علاج طارئ في يوم الإجراء وحتى سبعة أيام بعد الإجراء مقارنة مع أولئك الذين تم علاجهم باستخدام الدواء الوهمي.

بينما شملت الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا التي أبلغ عنها المشاركون في التجارب السريرية: الحمى وآلام المعدة والغثيان والصداع والإرهاق وتورم اليدين أو القدمين. وقد يكون الأشخاص المصابون بأمراض الكبد المزمن وبعض مشاكل تخثر الدم أكثر عرضة للإصابة بتجلط الدم عند استخدام دوبيتليت (Doptelet).

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.