قلب وأوعية دموية

الغذاء و الدواء توافق على عقار جديد لعلاج انخفاض ضغط الدم الحرج

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على حقن "جيابريزا - Giapreza" الوريدية (و التي هي عبارة عن هرمون أنجيوتنسن-II)، بغرض استخدامها لزيادة ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بــ "الصدمة"، و هو ما يحدث في حالات العدوى الشديدة أو عدم وصول الدم بشكل كاف إلى أنسجة الجسم.

الغذاء و الدواء توافق على عقار جديد لعلاج انخفاض ضغط الدم الحرج

يقول نورمان ستوكبريدج -الحاصل على الدكتوراه، و مدير قسم القلب والأوعية الدموية بمركز تقييم الأدوية التابع لإدارة الغذاء والدواء: ة "إن حالات الصدمة وعدم القدرة على الحفاظ على تدفق الدم إلى الأنسجة الحيوية الهامة بالجسم، يمكنه أن يؤدي إلى فشل العضو بشكل كامل أو الموت".

و يضيف ستوكبريدج: "لابد من توافر الكثير من الخيارات العلاجية أمام المرضى الذين يعانون من النقص الحاد في ضغط الدم، و الذين لا يستجيبون بشكل كاف للعلاجات المتاحة حالياً".

ويعتبر ضغط الدم هو القوة المسئولة عن ضخ الدم ضد مقاومة جدران الشرايين لسريانه بداخلها، و ذلك بعد قيام القلب بضخه.
أما عن "الصدمة" فهي حالة حرجة ينخفض ​​فيها ضغط الدم للدرجة التي لا يستطيع فيها الدماغ والكلى والأعضاء الحيوية الأخرى أن تحصل على كمية كافية من تدفق الدم إليها، حتى تتمكن من العمل بشكل صحيح.

وفي تجربة سريرية شملت 321 مريضا يعانون من الصدمة و الانخفاض الحاد في ضغط الدم، استجاب عدد أكبر بكثير من المرضى للعلاج بحقن "جيابريزا" مقارنة بأولئك الذين تلقوا الدواء الوهمي. كما يعمل "جيابريزا" على زيادة فعالية الأدوية الرافعة لضغط الدم عند إضافته إليها خلال خطة العلاج.

إلا أن "جيابريزا" يمكن أن يتسبب في حدوث الجلطات الدموية الخطيرة، مع الكثير من العواقب الوخيمة (جلطات الشرايين والأوردة، بما في ذلك التخثر الوريدي العميق)، و لذلك ينبغي استخدام العلاج الوقائي لجلطات الدم عند استخدام هذا العقار.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.