هيئة الدواء المصرية تُقرر سحب الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة جيميفلوكساسين

أصدرت لجنة الرقابة على الأدوية بهيئة الدواء المصرية قرارًا بوقف إنتاج الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة جيميفلوكساسين. ومنحة الشركة المصنعة مهلة 3 أشهر لسحب جميع الأدوية من السوق. 

سحب الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة جيميفلوكساسين 

قرر هيئة الدواء المصرية عدم استقبال مستحضرات جديدة تحتوي على مادة جيميفلوكساسين، ووقف تسجيل المستحضرات الموجودة على شكل أقراص فموية. 

وقد منحت الهيئة، الشركة المصنعة للمستحضرات مهلة 3 أشهر لتوفيق الأوضاع، وسحب المستحضرات من الأسواق المصرية. 

اقرأ أيضًا: هيئة الدواء المصرية تحذر المواطنين من استخدام حقنة لعلاج البرد

وجاء القرار بعد مخاطبة مركز اليقظة لتحديد مأمونية الدواء، والذي أفاد بأن موازنة المخاطر الناتجة عن المادة، إلى المنافع ليست في صالح المادة الفعالة، حسب ما نشرته وكالة الأدوية الأوروبية (EMA)، وأن المادة قد فقدت مرجعيتها. 

إضافة إلى رفض اللجنة العلمية المتخصصة المجمعة لأمراض الصدر تسجيل المستحضر؛ وذلك بعد إثبات وجود أحد الأضرار الجانبية الخطير، وهي طفح جلدي شديد؛ وبالإضافة إلى توافر بدائل أخرى أكثر أمنًا في السوق المصرية. 

مستحضرات جيميفلوكساسين

أدوية جيميفلوكساسين هي مضادات حيوية، تستخدم في علاج العدوى البكتيرية التي تسبب أمراض الجهاز التنفسي، مثل: التهاب الرئة، والتهاب الشعب الهوائية. 

وينتمي جيميفلوكساسين إلى عائلة المضادات الحيوية كينولون، والتي تعمل عن طريق وقف نمو البكتيريا. 

اقرأ أيضًا عن دواء لورازيديم Lorazidime، أحد الأدوية المضادة للبكتيريا.

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل طبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، وإثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى