المخ والأعصاب

دراسة: الهربس يرتبط بنصف حالات الزهايمر على مستوى العالم

"فيروس الحلأ البسيط أو الهربس يرتبط بنصف حالات الزهايمر على مستوى العالم"...هذا ما يقوله بحث جديد أجرته الخبيرة البارزة البروفيسور روث إتزاكي.

وقد وجدت دراسات حديثة_في تايوان_أن الأدوية المضادة للفيروسات قللت بشكل كبير من خطر الإصابة بالخرف لدى الحالات الشديدة من الهربس.

وقد تبع ذلك دليلاً قويًا بأن الفيروس_الذي يشتهر بدوره في القروح الباردة_يغذي بروتينات بيتا اميلويد التي تدمر الخلايا العصبية.

الهربس يرتبط بنصف حالات الزهايمر
دراسة: الهربس يرتبط بنصف حالات الزهايمر على مستوى العالم

إن استعراض البروفيسور إتزاكي_الذي نشر في دورية Frontiers in Ageing Neuroscience_ يثير الاحتمال البعيد لعلاج وقائي بسيط وفعال لأحد أكثر الأمراض الخطيرة انتشارًا.

الهربس يرتبط بنصف حالات الزهايمر على مستوى العالم

تبقى فيروسات الهربس مدى الحياة في الخلايا العصبية والخلايا المناعية.

وقد يُعاد تنشيطها وبالتالي ظهور الطفح الجلدي المميز للمرض، عندما نتعرض للإجهاد أو المرض.

ويصاب معظم الناس بالقروح الباردة_الناتجة عن الهربس البسيط من النوع الأول_ عند بلوغهم سن الشيخوخة، والذي يمكن أن يكون وراء أكثر من نصف حالات مرض الزهايمر.

وتختلف السلالة السابقة، عن سلالة الفيروس من النوع الثاني الذي يصيب الأعضاء التناسلية.

تقول البروفيسور إيزاكي_من جامعة مانشستر: "يمكن أن يمثل الهربس من النوع الأول 50 % أو أكثر من حالات مرض الزهايمر".

وقد أمضت الباحثة أكثر من 25 عامًا في التحقق من الرابط المحتمل.

كما أظهرت أعمالها السابقة أن القروح الباردة تحدث بشكل أكثر تكرارًا في حاملي طفرة جينية تسمى APOE-ε4 تزيد من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر.

تقول البروفسور إيتاكي: "نظريتنا تتلخص في أنه في حاملي APOE-ε4، يكون إعادة تنشيط الفيروس أكثر تكرارا أو أكثر ضررا في خلايا الدماغ، مسببة ضررًا متراكمًا يتوج بتطور مرض ألزهايمر".

لكن هناك قلة من البلدان تجمع البيانات السكانية المطلوبة لاختبار ما إذا كانت مضادات الفيروسات تقلل من خطر الإصابة بالخرف.

لكن في تايوان، فعل الباحثون ذلك.

فهناك 99.9% من السكان مسجلون في قاعدة بيانات وطنية لأبحاث التأمين الصحي، التي يجري تعديلها على نطاق واسع للحصول على معلومات عن العدوى الميكروبية والأمراض.

وفي عام 2017-2018 تم نشر ثلاث دراسات مماثلة تقارن تطور الخرف_الذي يعتبر مرض الزهايمر سببًا رئيسيًا له_ وعلاج المرضى المصابين بفيروس الهربس البسيط أو فيروس جدري الماء.

النتائج

تقول البروفسور إتزاكي:"إن النتائج المدهشة تتضمن دليلاً على أن خطر الخرف في الشيخوخة أكبر بكثير لدى المصابين بفيروس الهربس البسيط".

"ويسبب العلاج المضاد للفيروسات انخفاضًا كبيرًا في عدد الأشخاص الذين تأثروا بشدة بالفيروس، والذي ينجم عن الخرف في وقت لاحق."

وقد وجد باحثوها أن فيروس الهربس يودي لظهور رواسب البروتينات المميزة لمرض الزهايمر بين العصبونات.

وقالت: "يقع الحمض النووي الفيروسي بشكل مميز جدًا داخل اللويحات في أنسجة المخ بعد وفاة مرضى الزهايمر، والذي يمكن منعه باستخدام مضادات الفيروسات".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.