الجهاز التنفسي

بريطانيا تبدأ في اختبار فعالية لقاحات فيروس كورونا التي تؤخذ عن طريق الاستنشاق

أعلن فريق من الباحثين بالمملكة المتحدة أنهم قد بدأوا بالفعل في اختبار فعالية بعض اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، والتي تؤخذ عن طريق الاستنشاق بدلًا من الحقن.

عن طريق الاستنشاق
بريطانيا تبدأ في اختبار فعالية لقاحات فيروس كورونا التي تؤخذ عن طريق الاستنشاق

حيث صرح الباحثون أن الاستنشاق يساعد على إيصال اللقاح إلى الرئتين مباشرة مما قد يٌحفز النظام المناعي، وهو ما تفتقر إليه طريقة إعطاء اللقاح عن طريق الحقن.

وسوف تشمل التجارب _التي يجريها باحثو جامعة إمبريال كوليدج باستخدام لقاح جامعة أوكسفورد_ فريق من المتطوعين الذين شاركوا بالفعل في تجارب تقييم لقاح أوكسفورد.

حيث سيتم اختيار 30 متطوعًا يتمتعون بصحة جيدة من أجل إعطائهم اللقاح الجديد في صورة رذاذ أنفي، ومقارنة مستويات المناعة والتحصين بتلك الناتجة عن الحقن.

ويرى الباحثون أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها توصيل المواد الدوائية مباشرة إلى الرئتين، وأن أدوية الربو تعمل بالطريقة ذاتها.

كما يقترحون أن يتم تحصين الأشخاص باستخدام لقاح الأنفلونزا الموسمية أيضًا عن طريق الرذاذ، متوقعين أن يُعطي ذلك فعالية أكبر.

وسوف يستخدم فريق "إمبريال كوليج لندن" العامل على البحث لقاحين متقدمين هما لقاح جامعة أكسفورد الذي توقفت تجاربه مؤخرا ولقاح "إمبريال" الذي بدأت التجارب عليه في شهر يونيو/حزيران الماضي.

يقول البروفيسور كريس تشيو _كبير الباحثين المشاركين بالدراسة: "يهاجم فيروس كورونا الخلايا المبطنة للأنف والحلق والرئتين".

وأضاف تشيو _في تصريحاته لشبكة BBC البريطانية: "تلك الخلايا لها طبيعتها الخاصة، وتؤدي إلى استجابات مناعية مختلفة إذا ما تم توجيه اللقاح مباشرة اليها".

"إننا نتوقع أن تسهم اللقاحات عن طريق الاستنشاق في رفع مستويات المناعية الموضعية بالجهاز التنفسي ومجرى الهواء، إلى جانب تدعيم المناعة النظامية وإنتاج الأجسام المضادة بداخل مجرى الدم".

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى