دراسة جديدة تكشف تأثير أوميكرون على الرئة

متحور أوميكرون أسرع انتشارًا من باقي سلالات كورونا السابقة، وقد أدى إلى ارتفاع متزايد في عدد الإصابات اليومية بالفيروس. لذلك أُجريت دراسة جديدة على مجموعة من الحيوانات، لتحديد تأثير أوميكرون على الرئة، وأهم الأعراض التي يسببها المتحور. 

تأثير أوميكرون على الرئة 

أُجريت دراسة حديثة على مجموعة من الفئران والهامستر، والأنسجة البشرية؛ لتحديد تأثير المتحور على الرئة والأعراض التي يسببها. 

دراسة جديدة تكشف تأثير أوميكرون على الرئة.
دراسة جديدة تكشف تأثير أوميكرون على الرئة.

وقد كانت نتائج الدراسة مفاجئة؛ إذ إن الأعراض الناتجة عن المتحور أقل في الحدة من سلالات فيروس كورونا السابقة، إضافة إلى إن الأعراض مقتصر على الجهاز التنفسي العلوي: الأنف، والحنجرة والقصبة الهوائية. 

تسبب المتحور في أعراض بسيطة إلى متوسطة في حيوانات الدراسة، وعدد أقل من الإصابات في الهامستر؛ مما أثار دهشة العلماء؛ إذ إن تأثير السلالات السابقة من فيروس كورونا على الهامستر كان شديد. 

وقد أوضحت الدراسة أن مستوى متحور أوميكرون في أنف الهامستر مقارب لمستوى باقي السلالات؛ إلا إن مستوى المتحور الجديد في الرئة أقل من مستوى باقي السلالات.

 اقرأ أيضًا: 

أوميكرون أقل خطر على الرئة 

متحور أوميكرون مختلف عن باقي سلالات فيروس كورونا؛ إذ طرأ عليه العديد من الطفرات الجينية؛ أدت إلى زيادة سرعة انتشار الفيروس، وتغيير طريقة تكاثر الفيروس في الجسم. 

وقد أجرى عدد من العلماء دراسة بحثية لاكتشاف طريقة اندماج فيروس كورونا وسلالاته المختلفة بخلايا الجسم. وقد أوضح العلماء أنه توجد طريقتين للاندماج بالخلية، هما: 

  • اندماج سطح الخلية 

يدخل الفيروس باستخدام طريقة اندماج سطح الخلية في الخلايا التي تحتوي على بروتين TMPRSS2؛ إذ يساعد البروتين في دخول الفيروس إلى داخل الخلية، كما يحدث في متحور دلتا. 

وقد وُجد أن خلايا الرئة غنية بذلك البروتين؛ مما يفسر تأثير متحور دلتا الشديد على الرئة. 

  • الاندماج الداخلي 

يستخدم الفيروس طريقة الاندماج الداخلي في الخلايا التي لا تحتوي على بروتين TMPRSS2، مثل خلايا الجهاز التنفسي العلوي. 

يستخدم متحور أوميكرون هذه الطريقة في الدخول إلى الخلايا؛ إذ وجد أن بروتين سبايك الخاص بأوميكرون، يرتبط أفضل بالخلايا التي لا تحتوي على بروتين TMPRSS2. 

ساعد تقسيم الخلايا على حسب احتوائها على بروتين TMPRSS2، في تفسير تأثير أوميكرون البسيط على الرئة، مقارنة بتأثير متحور دلتا. إلا إنه يجب إجراء دراسات بحثية على البشر قبل تحديد السبب الحقيقي في ضعف تأثير أوميكرون على الرئة. 

اقرأ أيضًا عن دواء تروفيللين Truphylline أحد أدوية الجهاز التنفسي.  

المصدر: Studies Suggest Why Omicron Is Less Severe: It Spares the Lung

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل طبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، وإثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى