6 طرق تساعدك في تجنب صداع الصيام

عند شعورك بالجوع تسمع صوت معدتك معلنة حاجتك إلى تناول الطعام، ولكن هذه ليست الطريقة الوحيدة التي يعبر بها الجسم عن حاجته للطعام؛ فالصداع هو أحد أعراض الجوع والعطش، وهو أشهر أعراض الصيام وأكثرها شيوعاَ.

يعيق صداع الصيام كثير من الناس عن أداء العبادات، وحتى عن أداء مهامهم اليومية البسيطة. إليك بعض الطرق التي قد تساعدك في تجنب صداع الصيام .

أسباب الصداع في أثناء الصيام

قبل التعرف على طرق تجنب صداع الصيام ، يجب التعرف على أسباب الصداع في أثناء الصيام.

قد تختلف أسباب حدوث الصداع من شخص إلى آخر، ولا يوجد سبب واضح يفسر حدوث الصداع في أثناء الصيام، إلا إن الأسباب التالية هي أشهر أسباب لحدوث صداع الصيام

  • نقص كمية السكر في الدم

يعتقد بعض العلماء أن انخفاض نسبة السكر في الدم، هو السبب وراء حدوث صداع الصيام. إذ إنه في أثناء الصيام تتغير مواعيد الوجبات؛ مما يؤدي إلى نقص السعرات الحرارية في الجسم، على الرغم من أن مستوى النشاط البدي للشخص لم يتغير.

نتيجة لنقص كمية السكر في الدم يبدأ الدماغ بإرسال إشارات تدل على الجوع، استجابة لبعض الهرمونات المفرزة.   تأثير هذه الهرمونات أيضًا على الأوعية الدموية مما يرفع من ضغط الدم، وتمدد الأوعية في الدماغ؛ مما يسبب الصداع.

  • نقص نسبة الكفايين في الجسم

يحدث في الأشخاص الذين يتناولون من 3 إلى 4 أكواب من المشروبات التي تحتوي على الكفايين يوميًا. الانخفاض الشديد والمفاجئ في نسبة الكفايين في الجسم يؤدي إلى حدوث الصداع، تبدأ الأعراض بالظهور بعد 16 ساعة من آخر مرة تناول فيها الشخص الكفايين.

  • الجفاف

نقص كمية السوائل في الجسم يؤثر على طبقة من الأغشية الموجودة في الدماغ، مما يؤدي إلى شد هذه الأغشية وضغطها على مستقبلات الألم في الدماغ.

6 طرق تساعدك في تجنب صداع الصيام
6 طرق تساعدك في تجنب صداع الصيام

أسباب الصداع بعد الإفطار من الصوم

إذا كانت الأسباب السابقة هي أسباب الصداع في الصيام، فلماذا يحدث الصداع بعد تناول الطعام؟

  • وجود مشاكل في المفصل الفكي الصدغي

قد يؤدي تحرك الفم بسرعة وأكل الأطعمة الصلبة إلى حدوث الصداع بعد تناول الطعام، يحدث ذلك بالأخص عند وجود مشكلة أو اضطراب في المفصل الفكي الصدغي.

  • تناول أطعمة أو مشروبات شديدة البرودة

يسمى هذا الصداع بصداع الآيس كريم، يحدث نتيجة تناول أطعمة شديدة البرودة مما يؤدي إلى حدوث تغيرات في الأوعية الدموية المحيطة بالأعصاب.

  • سكر الدم التفاعلي

وهو نقص في نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام. الصداع هو أحد أعراض هذه المشكلة ويستمر حتى 4 ساعات بعد تناول الطعام.

  • وجود حساسية تجاه بعض أنواع الطعام.

اقرأ ايضًا: الجز على الاسنان اثناء النوم

أعراض صداع الصيام

أعراض صداع الصيام تشبه أعراض صداع التوتر، يمكن أن يصف الشخص الصداع أنه

  • ألم بسيط.
  • ألم يحيط بالرأس كأن هناك رباط ضاغط على الرأس.
  • الشعور بالضغط وألم في الجبهة أو على جانب الرأس.
  • ألم في الرقبة والكتف.

قد تظهر أعراض أخرى مع الصداع مثل:

  • الإحساس بالدوار.
  • إجهاد أو أعياء.
  • ألام في البطن أو المعدة.
  • الشعور بالبرد.

اقرأ أيضًا: اعراض انسحاب السكر | ماذا يحدث عندما تتوقف عن تناول السكر

نصائح تساعد في تجنب صداع الصيام

النصائح التالية تساعدك في الاستعداد لشهر رمضان وتجنب صداع الصيام

  • تقليل كمية المشروبات التي تحتوي على كفايين تدريجيًا.
  • الاهتمام بتناول كمية كبيرة من السوائل؛ لتجنب حدوث الجفاف.
  • التدريب تدريجيًا على الصيام.
  • أخذ قسط كافي من النوم.
  • تجنب تناول أطعمة دسمة بعد الصيام.
  • تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، والتي تحتوي على الكثير من الألياف، والفيتامينات، والمعادن.
6 طرق تساعدك في تجنب صداع الصيام
6 طرق تساعدك في تجنب صداع الصيام

كيفية التخلص من الصداع أثناء الصيام

قد يكون حل مشكلة الصداع بسيطًا، تناول كوب من القهوة أو حتى تناول دواء مسكن. هذه الطريقة قد تكون مناسبة بعد الصيام، ولكن ماذا عن الصداع في أثناء الصيام!

الطرق التالية قد تساعدك في تخفيف أعراض الصداع في أثناء الصيام:

  • أخذ قسط كافي من النوم.
  • تجنب الأعمال الشاقة.
  • عمل كمادات ماء بارد، بالأخص إذا كان هناك ألم في الرقبة والكتف مع الصداع.
  • محاولة تجنب الأماكن الحارة؛ لتقليل كمية الماء المفقود من الجسم.

اقرأ ايضًا: كيفية التخلص من الصداع بدون أدوية

متى تستشير الطبيب

يتحسن صداع الصيام خلال فترة قصيرة (من يوم إلى يومين بعد بدء الصيام)، أي أنه لا حاجة إلى زيارة الطبيب، إلا إذا أحس الشخص بأعراض أخرى خطيرة مع الصداع مثل

  • صعوبة في الرؤية.
  • زيادة في شدة الصداع.
  • غثيان وقيء.

الخلاصة

الصداع هو أحد علامات الجوع والعطش، لا يوجد سبب واضح لحدوث الصداع في أثناء الصيام، إلا إن نقص نسبة السكر في الدم، والجفاف أشهر أسباب حدوث الصداع.

يمكن أن يحدث الصداع حتى بعد تناول الطعام، أشهر أسبابها سكر الدم التفاعلي، واضطرابات المفصل الفكي الصدغي.

يمكن تجنب صداع الصيام عن طريق تقليل كمية الكفايين تدريجيًا والاهتمام بشرب كمية كبيرة من السوائل. في أثناء الصيام يمكن أن تساعد كمادات الماء البارد على تقليل أعراض الصداع.

لا يحتاج الشخص إلى زيارة الطبيب إلا إذا ظهرت أعراض أخرى مع الصداع، مثل صعوبة في الرؤية.

اقرأ ايضًا عن دواء نو-يوريك No-Uric أحد أدوية علاج النقرس.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى