الأطفال

هل تريد تحسين القدرة العقلية لطفلك ؟ اتبع هذه النصيحة

توصلت دراسة كبيرة إلى أن السماح باستخدام الهواتف أو مشاهدة التلفزيون لأكثر من ساعتين يوميًا قد يضر بـ"القدرة العقلية لطفلك".

ويقول الباحثون أن قضاء الكثير من الوقت في لعب ألعاب الفيديو وتصفح وسائل التواصل ومشاهدة البرامج يضعف عملية نمو الدماغ.

القدرة العقلية لطفلك
هل تريد تحسين القدرة العقلية لطفلك؟ اتبعي هذه النصيحة

فالأطفال الذين قضوا وقتًا أطول على الأجهزة الإلكترونية أو في مشاهدة التلفزيون ضعفت لديهم الوظيفة الإدراكية بنسبة 5 في المائة مقارنة بالأشخاص الآخرين الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و11 سنة، وذلك وفقًا للبحث الذي نشر في دوريةThe Lancet Child & Adolescent Health.

ويعتقد الباحثون أن قضاء الوقت أمام الشاشة يفشل في تحفيز الدماغ بنفس الطريقة التي تقوم بها قراءة الكتب.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي إلى ضعف نوعية النوم، وهو أمر ضروري لنمو الطفل.

يقول الدكتور جيريمي والش _من مستشفى الأطفال في معهد أونتاريو الشرقي للأبحاث في أوتاوا، والذي قاد الدراسة: "من المهم أن يحصل الأطفال على التوازن الصحيح للأنشطة".

"تسهم السلوكيات والأنشطة اليومية في نمو الدماغ والإدراك لدى الأطفال".

"وقد وجدنا أن أكثر من ساعتين من الترفيه للأطفال _من خلال مشاهدة التلفاز أو الهواتف_ كان مرتبطًا بضعف النمو الإدراكي".

تأثيرات مشاهدة الشاشات الذكية على القدرة العقلية لطفلك

نظرت الدراسة لأكثر من 4500 طفل في الولايات المتحدة من حيث مقدار مشاهدة الشاشات والنوم والنشاط البدني المتبع.

وقد أكمل الأطفال وأولياء الأمور استبيانات لتقدير النشاط البدني للطفل والنوم وفترات مشاهدة الشاشات.

ووفقًا للدراسة، التزم طفل واحد فقط من بين كل 20 طفلاً بالمبادئ التوجيهية اليومية للنوم الطبيعي من 9 إلى 11 ساعة، وساعة واحدة من النشاط البدني، بالإضافة للحد من مشاهدة الشاشات الذكية.

ثم طلب من الصغار إكمال اختبار الإدراك، الذي قيم القدرات اللغوية ومهارات التفكير ومستويات الانتباه والذاكرة العاملة وسرعة البديهة.

وقد توصل الباحثون لوجود ارتباط بين الحد من مشاهدة الشاشات الذكية وتحسين جودة النوم من ناحية وتحسن الإدراك ناحية أخرى.

بينما ارتبط ارتفاع معدلات النشاط البدني مع زيادة في الصحة البدنية.

وتعليقًا على النتائج، يقول الدكتور إدواردو إستيبان بوستامانت _من جامعة إلينوي بالولايات المتحدة: "كل دقيقة يتم قضاؤها أمام الشاشات تزيل بالضرورة دقيقة من النوم أو من الأنشطة المعرفية المعقدة".

"وفي حالة استخدام الشاشة في المساء، قد يتضاعف هذا الأثر بسبب ضعف جودة النوم".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.