المخ والأعصاب

تصنيف البريجابالين - ليريكا "Lyrica" والجابابنتين ضمن أدوية الفئة C المحظورة

أعلنت الحكومة البريطانية عن إعادة تصنيف البريجابالين - ليريكا "Lyrica"، والجابابنتين – نيورونتين "NEURONTIN"_ ضمن فئة الأدوية C من أبريل المقبل.

تصنيف البريجابالين - ليريكا
تصنيف البريجابالين - ليريكا "Lyrica" والجابابنتين ضمن أدوية الفئة C المحظورة

وتأتي خطوة اليوم بعد أن أبرز الخبراء الأعداد المتزايدة من الوفيات المرتبطة بهذه الأدوية.

ويعني هذا التغيير أن امتلاك البريجابالين والجابابنتين سيكون غير قانوني دون وصفة طبية، وسيكون من غير القانوني توريدها أو بيعها للآخرين.

ويمكن للأدوية_التي تستخدم لعلاج آلام الأعصاب والصرع والقلق_أن تحدث حالة مزاجية عالية لدى المستخدمين.

ولكن يمكن أن يكون لها أيضًا آثار جانبية خطيرة، خاصة عند استخدامها مع أدوية أخرى.

تصنيف البريجابالين - ليريكا "Lyrica" والجابابنتين ضمن أدوية الفئة C

في عام 2016، أثار المجلس الاستشاري حول إساءة استخدام الأدوية (ACMD) مخاوف بشأن سوء استخدام هذه العقاقير كمخدرات وإدمانها بصورة غير مشروعة.

وأوصى بضرورة السيطرة على البريجابالين والجابابنتين وتصنيفهما كأدوية من الفئة C بموجب قوانين إساءة استعمال الأدوية.

وقد قبلت الحكومة مشورة المجلس وأطلقت مراجعة عامة لتقييم التأثير على قطاع الرعاية الصحية.

واستجابت الصيدليات والأطباء وشركات الأدوية والمرضى لهذه الخطوة التي تضع ضوابط على العقاقير بموجب قوانين إساءة استخدام الأدوية.

تقول فيكتوريا أتكينز_وزيرة بالحكومة البريطانية: "أي وفاة تتعلق بإساءة استخدام الأدوية هي مشكلة كبيرة".

"قبلنا نصيحة الخبراء وسوف نغير القانون الآن للمساعدة في منع إساءة استخدام البريجابالين والجابابنتين والإدمان عليهما".

"وفي حين أن إساءة استخدام الأدوية أقل الآن مما كان عليه قبل 10 سنوات، إلا أننا ما زلنا ملتزمين بالحد منها والضرر الذي تسببه".

"ولهذا قمنا بنشر استراتيجية شاملة للتصدي للإتجار غير المشروع بالأدوية، وحماية أكثر الفئات ضعفًا ومساعدة المدمنين في استعادة حياتهم وإدارتها".

ولن يعني تغيير القانون أن الأدوية لن تكون متاحة للاستخدام الشرعي بناء على وصفة طبية، ولكن سيكون هناك ضوابط أقوى لضمان المساءلة وتقليل فرص وقوع البريجابالين والجابابنتين في الأيدي الخطأ أو تخزينها من قبل المرضى".

وسيحتاج الأطباء الآن إلى التوقيع على الوصفات الطبية، بدلاً من قبول النسخ الإلكترونية من قبل الصيادلة.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الصيادلة صرف الأدوية في غضون 28 يومًا من كتابة الوصفة الطبية.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.