طب الجلد

تطوير ضمادة إلكترونية تساعد على سرعة التئام الجروح

للجلد قدرة رائعة على شفاء نفسه. ولكن في بعض الحالات، تلتئم الجروح ببطء شديد أو لا تشفى على الإطلاق، مما يعرض الشخص للخطر بسبب الألم المزمن والعدوى والتندب. أما الآن، فقد تمكن الباحثون من تطوير ضمادة إلكترونية للتغلب على ذلك.

حيث طوروا ضمادة_ذاتية الطاقة_تولد حقلاً كهربائياً فوق الإصابات، مما يقلل بشكل كبير من الوقت اللازم لشفاء الجروح في الجرذان.

تطوير ضمادة إلكترونية
تطوير ضمادة إلكترونية تساعد على سرعة التئام الجروح

تطوير ضمادة إلكترونية لشفاء جروح الجلد

لا حظ الباحثون في الستينيات من القرن الماضي أن التحفيز الكهربائي يمكن أن يساعد في شفاء الجروح الجلدية.

ومع ذلك، غالباً ما تكون المعدات اللازمة لتوليد الحقل الكهربائي كبيرة وقد تتطلب دخول المريض إلى المستشفى.

لذا أراد ويبو تشاى، وشودونغ وانغ وزملاؤهم تطوير ضمادة مرنة ذاتية الطاقة يمكنها تحويل حركات الجلد إلى مجال كهربائي علاجي.

حيث قام الباحثون بتطوير مولد نانوي قابل للارتداء من البولي تيرافلورو إيثيلين (PTFE) ، والنحاس ، والبولي إيثيلين تيريفثاليت (PET).

ويحول هذا المولّد حركات الجلد_التي تحدث أثناء النشاط العادي أو حتى في التنفس_إلى نبضات كهربائية صغيرة.

ويؤدي تدفق هذا التيار بين اثنين من الأقطاب العاملة على جانبي الجرح لإنتاج حقل كهربائي ضعيف.

وقد اختبر الفريق الجهاز من خلال وضعه على جروح على ظهور الفئران.

وقد تم تغطية هذه الجروح لمدة 3 أيام، ومن ثم مقارنتها بجروح أخرى اتبعت الطرق التقليدية في علاجها لمدة 12 يومًا.

ووفقًا للنتائج التي نشرت في دورية ACS Nano ، وجد الباحثون سرعة اكبر في التئام جروح المجموعة الأولى.

ويعزو الباحثون ذلك لسرعة هجرة الأرومة الليفية المحفزة، وانقسامهما وتمايزها الناجم عن الحقل الكهربائي.

وتشمل جروح الجلد المزمنة قرحة القدم السكري، والقرحة الوريدية والجروح الجراحية غير الملتئمة.

وقد جرب الأطباء أساليب مختلفة للمساعدة في شفاء الجروح المزمنة، بما في ذلك استخدام الضمادات التقليدية، وتعريض الجرح للأكسجين، والعلاج باستخدام عوامل النمو، ولكن أغلب هذه العلاجات ما تظهر فعالية محدودة.

  • طالع أيضًا في قسم دليل الأدوية مزيدًا من المعلومات عن عقار بروفين Perofen
الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى