نصائح طبية

تعرف على الانهاك الحراري ونصائح للوقاية منه

أشعة الشمس قد تكون قاتلة

العمل تحت أشعة الشمس لفترات طويلة أخطر مما تظن| تعرف على الانهاك الحراري ونصائح للوقاية منه
العمل تحت أشعة الشمس لفترات طويلة أخطر مما تظن| تعرف على الانهاك الحراري ونصائح للوقاية منه 

مع ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، تتزايد حالات الإصابة بـ الانهاك الحراري خاصة في الأشخاص الذين يقضون وقت كبير تحت أشعة الشمس. 

قد يبدو الأمر سهلا مجرد إعياء واجهاد، ولكن إذا لم يتلقى المريض العناية اللازمة قد يصبح الأمر أسوأ.  

ما هو الانهاك الحراري  

الإنهاك الحراري أو الجهد الحراري (Heat exhaustion)، هو جزء من مجموعة الأمراض المرتبطة بالحرارة، يفقد فيها الجسم قدرته على السيطرة على درجة الحراة. 

في الأحوال الطبيعية يقوم الجسم بتبريد نفسه عن طريق التعرق مُستخدماً كمية كبيرة من السوائل ليتمكن من خفض درجة الحرارة؛ لذا فإن وجود الشخص في درجات حرارة مرتفعة لفترات طويلة يتطلب شرب كمية أكبر من المعتاد من المياه.

 

العوامل المساعدة على حدوث الجهد الحراري 

الجهد الحراري ليس حكراً على مجموعة معينة من الناس، ولكن وجود أحد العوامل الآتية يزيد من احتمالية الإصابة بالأمراض المرتبطة بالحرارة: 

  • الأطفال أقل من 4 سنوات. 
  • كبار السن. 
  • أصحاب الوزن الزائد. 
  • التعرض لتغير مفاجئ في درجات الحرارة. 
  • تناول بعض الأدوية مثل 

            - بعض أدوية علاج ارتفاع الضغط مثل مدرات البول.

            - أدوية الحساسية مثل مضادات الهيستامين.  

           - بعض أدوية النفسية والعصبية

            - الأدوية المخدرة

اعراض الانهاك الحراري 

  • دوخة. 
  • إغماء. 
  • صداع بالرأس. 
  • الغثيان والقيء. 
  • تقلصات بالعضلات. 
  • التعرق الشديد. 
  • زيادة ضربات القلب. 
  • وجه شاحب. 
  • تحول لون البول إلى الداكن. 
  • الضعف. 
  • رؤية مشوشة. 

لماذا يجب علاج الجهد الحراري| مضاعفات الجهد الحراري

قد تبدو أعراض الجهد الحراري بسيطة ولا تشكل أي ضرر على الإنسان، ولكن المشكلة تكمن في إهمال علاج الجهد الحراري؛ إذ قد يؤدي إلى حدوث ضربة الشمس وهي الأخطر. 

ضربة الشمس هي أخطر أشكال أمراض ارتفاع الحرارة، وتعتبر من الحالات الطبية الطارئة؛ لما قد تسببه من  تلف في الدماغ أو في أي عضو من جسم الإنسان، ترتفع فيها درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة سيليزية. 

الإسعافات الأولية في حالة الاحتباس الحراري في الجسم 

إذا شعرت بأي من أعراض الاحتباس الحراري، لا بد أن تنتقل إلى مكان بارد، يفضل أن يكون في غرفة مكيفة، أو الابتعاد عن أشعة الشمس قدر المستطاع، ثم 

  • قم بإزالة أي ملابس ضيقة. 
  • اشرب كمية كبيرة من السوائل، يفضل الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين. 
  • استعمل كمادات الماء البارد على الجسم لتخفيف درجة الحرارة أو استحم بالماء البارد. 
  • إذا استمرت الأعراض أكثر من 15 دقيقة دون تحسن يجب التوجه إلى المستشفى فوراً لتلقي العلاج المناسب. 
  • بعد تحسن الأعراض يجب تجنب الطقس الحار لمدة أسبوع أو للمدة المحددة من قبل الطبيب المعالج. 

الوقاية من الإجهاد الحراري وضربة الشمس 

  • شرب كمية أكبر من الماء عند القيام بمجهود بدني شاق أو التعرض لطقس حار. 
  • استخدم الواقي الشمسي قبل التعرض للشمس أو الطقس الحار. 
  • تجنب البقاء في سيارة متوقفة فترات طويلة في الطقس الحار. 
  • حاول تنظيم مواعيد العمل ليكون المجهود الشاق بعيد عن وقت اشتداد أشعة الشمس من اليوم. 
  • انتبه عند استخدام الأدوية التي قد تساعد على حدوث الإجهاد الحراري. 
  • التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة تدريجياً. 

الخلاصة 

الإجهاد الحراري جزء من مجموعة الأمراض المرتبطة بالحرارة إذا لم يتم التعامل معه بالطريقة الصحيحة قد يؤدي إلى حدوث ضربة شمس. 

في حال  الإحساس بأي من أعراض الإجهاد الحراري لا بد من الابتعاد عن الطقس الحار قدر المستطاع. 

يمكن تجنب حدوث الانهاك الحراري عن طريق شرب المياه بكمية أكبر من المعتاد في الجو الحار وتجنب القيام بمجهود بدني شاق تحت أشعة الشمس القوية.  

المصادر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى