تلك العادات الغذائية تضعف جهازك المناعي وتجعلك أكثر عرضة للأمراض!

ذكرت تقارير طبية نشرها موقع (Health Line) عددًا من العادات الغذائية التي تُضعف الجهاز المناعي للشخص وتجعله أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة.

العادات الغذائية

فعلى الرغم من وجود بعض الأطعمة المحفزة لوظائف الجهاز المناعي _مثل الفواكه الحمضية أو التي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين سي؛

إلا أنه توجد أيضًا مجموعة من الأطعمة والإضافات الغذائية التي تُضعف الجهاز المناعي للشخص وتجعله فريسة سهلة أمام الأمراض المعدية أو اختلال وظائف الجسم العضوية.

وفيما يلي نتناول بعضًا من تلك الأطعمة الضارة المثبطة للجهاز المناعي:

1- السكر الأبيض والنشويات البسيطة:

تتسبب الأطعمة المحتوية على السكر الأبيض أو تلك التي تتضمن النشويات البسيطة (مثل الدقيق الأبيض والأرز الأبيض) في رفع مستويات السكر بالدم بشكل سريع وهائل بمجرد تناولها؛

وهو ما يزيد من إنتاج البروتينات الالتهابية بالجسم مثل البروتين التفاعلي-سي وإنترلوكين-6.

حيث يمكن لتلك البروتينات أن تؤثر بالسلب على وظيفة ونشاط الجهاز المناعي.

كما تفتقر تلك الأطعمة إلى الألياف، مما يجعلها سببًا في زيادة الوزن واضطرابات التمثيل الغذائي، واختلال التوازن الحيوي للبكتيريا الموجودة في الأمعاء.

2- الملح:

تتسبب الوجبات السريعة والأطعمة المعلبة المليئة بالملح في رفع مستويات ضغط الدم وظهور الدلالات الالتهابية بمعدلات تفوق النسب الطبيعية؛

مما قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض المناعة الذاتية وضعف مقاومة الجهاز المناعي ضد العدوى.

وينصح الأطباء بتقليل كمية الملح التي تدخل إلى الجسم قدر الإمكان، والحرص على ألا تتجاوز 5 جرامات يوميًا.

3- الأطعمة المقلية

تتسبب عملية قلي الأطعمة في زيت بدرجات حرارة مرتفعة إلى زيادة محتوى الطعام من مادة الأكريلاميد؛

وهي أحد المواد التي يُعتقد أنها قد تتسبب في حدوث السرطان.

كما تحتوي الأطعمة المقلية على جزيئات كيميائية تٌسمى (AGEs)، والتي قد تحفز عملية الالتهاب بالجسم وتؤدي إلى تلف الخلايا؛

وإطلاق العديد من الجذور الحرة بالجسم واستنزاف الآليات المضادة للأكسدة.

ولذلك، ينصح الأطباء بضرورة الحد من _أو منع_ استهلاك الأطعمة المقلية بشكل كامل، لما تحمله من أضرار بالغة على الصحة.

4- الإفراط في تناول الكافيين

تحتوي القهوة والشاي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة، إلا أن الإسراف في تناولهما ربما يصيب الشخص بالأرق والحرمان من النوم الطبيعي الهادئ؛

وهو ما قد يؤثر بدوره على كفاءة الجهاز المناعي ويجعله عرضة للعدوى.

ولذلك ينصح الأطباء بضرورة الاعتدال في استهلاك الأطعمة والمشروبات المحتوية على الكافيين؛

وأن لا يتم تناول أي منها قبل 6 ساعات على الأقل من موعد النوم ليلًا.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى