الصحة العامةعلاج الأورام

تناول العشاء قبل ساعتين من النوم يقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي والبروستاتا

توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول وجبة العشاء قبل ساعتين من النوم _على الأقل_قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي والبروستاتا.

العشاء قبل ساعتين من النوم
تناول العشاء قبل ساعتين من النوم يقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي والبروستاتا

حيث وجدت أن الأشخاص الذين تناولوا وجبة طعامهم المسائية قبل الساعة التاسعة مساءً أو انتظروا لمدة ساعتين بعد تناول الطعام قبل الذهاب للنوم قد انخفض لديهم خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 20 في المائة مقارنة بمن تناولوا الطعام بعد الساعة 10 مساءً أو بالقرب من وقت النوم.

ويعد هذا البحث_الذي أجراه معهد برشلونة للصحة العالمية_أول من نظر إلى العلاقة بين خطر الإصابة بالسرطان وتوقيت تناول الطعام.

ويوضح الفريق البحثي أن نتائجهم تنطوي على آثار ونتائج هامة فيما يتعلق بنصائح الوقاية من الأمراض.

يقول الدكتور مانوليس كوغيناس_المؤلف الرئيسي للدراسة: "لقد خلصت دراستنا إلى أن الالتزام بأنماط الأكل النهارية يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان"

وأضاف أن النتائج تسلط الضوء على أهمية تقييم الإيقاع اليومي في الدراسات التي تجري على العلاقة بين النظام الغذائي والسرطان.

"إذا أكدت الدراسات المستقبلية نتائجنا، سيكون لها آثار على توصيات الوقاية من السرطان، والتي لا تأخذ في الاعتبار_حاليًا_توقيت الوجبة".

"قد يكون لهذا التأثير أهمية خاصة في بعض الثقافات_مثل تلك الموجودة في جنوب أوروبا، حيث يتأخر الناس في تناول العشاء."

يذكر أن الدراسات السابقة للعلاقة بين الغذاء والسرطان قد ركزت على النظام الغذائي، مثل آثار تناول اللحوم الحمراء والفواكه والخضروات.

بينما أظهرت الدراسات التجريبية الأخيرة أهمية توقيت الوجبات، كما أوضحت الآثار الصحية للأكل في وقت متأخر من الليل.

تأثير تناول وجبة العشاء قبل ساعتين من النوم على الإصابة بالسرطان

أجري البحث_الذي نشرت نتائجه في المجلة الدولية للسرطان International Journal of Cancer_ على 621 حالة مصابة بسرطان البروستاتا و 1205 حالة بسرطان الثدي، بالإضافة إلى 872 من الذكور و 1321 من الإناث الذين تم اختيارهم بشكل عشوائي من المراكز الصحية الأولية كمجموعة تحكم.

وقد أجريت مقابلات مع جميع الأشخاص حول أوقات وجباتهم، وعادات النوم المختلفة الصباحية والمسائية.

ويعد سرطان الثدي وسرطان البروستاتا من أكثر أنواع السرطان شيوعا في بريطانيا، ويؤثران على واحد من كل ثمانية أشخاص.

لكن الدراسة الجديدة توصلت إلى أن تناول الطعام في وقت مبكر قد يقلل من خطر الإصابة لما يقارب واحد من كل عشرة أشخاص.

كما وجدت الدراسة أن سرطان الثدي وسرطان البروستاتا أيضًا يرتبطان بالأشخاص كثيري المناوبات الليلية؛ حيث يتم تعطيل وتغيير الإيقاعات البيولوجية.

وعقبت الباحثة دورا روماجويرا: "هناك حاجة إلى المزيد من البحث من أجل فهم الأسباب الكامنة وراء هذه النتائج."

"لكن يبدو أن كل شيء يشير إلى أن توقيت النوم يؤثر على قدرتنا على استقلاب الطعام".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.