جدري القرود | كيف أحمي نفسي من الإصابة بهذا المرض؟

نصائح للوقاية من الإصابة بـ جدري القرود

بعد إعلان منظمة الصحة العالمية بدء تفشي مرض جدري القرود (monkey box)، وظهور ما يُقارب 16000 حالة في 75 دولة حول العالم، نجد أن الذعر قد أصاب العديد من الأشخاص حول هذا الوباء الجديد، وكيفية الوقاية منه.

لذلك نود أن نعرض لك عزيزي القارئ طرق الوقاية من جدري القرود في هذا المقال، ولكن قبل ذلك نستعرض طرق انتقال هذا المرض، والفئات الأكثر عرضة للإصابة به.

طرق انتقال مرض جدري القرود

ينتقل الفيروس المسبب لهذا المرض بصورة أساسية من الحيوان المصاب إلى الإنسان عن طريق:

  • التعامل المباشر مع سوائل جسم حيوان مصاب.
  • عض أو جرح الحيوان المصاب للإنسان.
  • تناول لحم حيوان مصاب بالفيروس.

وعندما يُصاب الإنسان بالمرض فإنه ينتقل إلى شخص آخر عن طريق:

  • الرذاذ الصادر من الشخص المصاب أثناء الاتصال وجهًا لوجه مع شخص آخر.
  • الاتصال الجسدي المتقارب إما عن طريق التقبيل أو الاتصال الجنسي.
  • لمس جرح الشخص المصاب أو التعامل مع السوائل الجسدية له.
  • لمس ملابس أو أدوات الشخص المصاب كانت على احتكاك بالجرح المصاب به.

أثبتت عدد من الدراسات أن 95% من الحالات المصابة بهذا المرض كان بسبب الاتصال الجنسي، غير أن ذلك لا ينفي إمكانية انتقال العدوى بالطرق الأخرى نظرًا لانتشار الفيروس في سوائل الجسم المختلفة.

اقرأ أيضًا: "انتشار جدري القرود في أوروبا وبلجيكا تفرض حجرًا الزاميًا على المصابين"

الفئات الأكثر عُرضة للإصابة بالمرض

جدري القرود
جدري القرود

يوجد عدد من الأشخاص المعرضين للإصابة بهذا المرض أكثر من غيرهم مثل:

  • الأشخاص الذين يتعاملون بانتظام مع الحيوانات المصابة أو المعرضة للإصابة.
  • الاتصال المباشر مع شخص مصاب.
  • الأطفال حديثي الولادة، والأشخاص البالغين الذين يعانون من نقص المناعة.

كما وجدت الأبحاث أن الأشخاص الملقحين ضد الجدري أقل عُرضة للإصابة بـ جدري القرود من غيرهم.

اقرأ أيضًا: "منظمة الصحة العالمية تعلن فيروس جدري القرود حالة طوارئ عالمية"

هل يوجد لقاح ضد هذا الفيروس؟

نعم اعتمدت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية لقاحين ضد وباء جدري القرود، وهما:

لقاح ايمافنكس (Imvanex)

يستخدم هذا اللقاح ايمافنكس للوقاية من الإصابة بالجدري، وجدري القرود، ويحتوي على فيروس معدل مشابه للفيروس المسبب لجدري القرود غير أنه لا يصيب الإنسان بالمرض، ولا يتكاثر داخله.

تُرجح الوكالة الأوروبية للأدوية أخذ جرعتين من اللقاح، ويحصل الشخص على المناعة الكاملة بعد أسبوعين من تناول الجرعة الثانية.

لقاح  ACAM2000 للوقاية من جدري القرود

تمت الموافقة على استخدام هذا اللقاح للوقاية من جدري القرود، ويشمل جرعة واحدة فقط، ويُنصح بأخذ هذا اللقاح لفئات معينة تتمثل في:

  • الحوامل.
  • الأطفال في عمر أقل من سنة.
  • مرضى القلب.
  • مرضى الإيدز والأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة.
  • الأشخاص الذين يعانون من التهاب الجلد التأتبي أو الأكزيما المزمنة.

تجدر الأشارة إلى أن منظمة الصحة العالمية تُوصي بإعطاء اللقاح لمن هم أكثر عُرضة للإصابة بالمرض، وأن التطعيم الجماعي لا يُنصح به في الوقت الحالي.

اقرأ أيضًا: "الموافقة على عقار تبوكس أول عقار من نوعه لعلاج الجدري"

كيف أحمي نفسي من الإصابة بـ جدري القرود؟

يمكنك عزيزي اتباع عددًا من الخطوات التي تساعدك على الوقاية من الإصابة بهذا المرض مثل:

  • تجنب التلامس القريب مع الأشخاص الذين لديهم طفح جلدي مشابه للطفح المصاحب لجدري القرود، والذي يتمثل في: ملامسة الجرح، والتقبيل أو الاتصال الجنسي معه، واستخدام أدواته الشخصي.
  • عدم لمس ملابس الشخص المصاب أو سريره.
  • الغسل المستمر للأيدي بالماء والصابون، والحرص على استخدام الكحول.

أما عن الأشخاص الذين يعيشون في وسط وغرب أفريقيا، وهي الأماكن التي ينتشر فيها المرض بصورة كبيرة، فيجب عليهم الحرص على عدم التعامل المباشر مع الحيوانات الناقلة للمرض مثل: الآفات، والقوارض.

كما يجب عليهم الحرص على عدم التعامل مع الحيوانات المريضة، والميتة، وتجنب ملامسة الأشياء التي لمسوها.

ختامًا: فإن جدري القرود هو أحد الأمراض المنتشرة حاليًا، والتي قد تسبب الوفاة، ولذلك يجب على الجميع الحرص على الوقاية من الإصابة بهذا المرض، واتباع إجراءات السلامة الصحيحة.

المصادر

دكتورة أمنية ربيع

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى