جرثومة الشيجيلا تسمم العشرات في الأردن وتسبب القلق والذعر

منذ أيام قليلة أعلنت المنظمات الصحية في الأردن إصابة عشرات من الأطفال بجرثومة الشيجيلا. ولذلك اعلنت بعض المدارس العودة إلى نظام التعليم عن بعد؛ للحد من انتشار البكتيريا. 

ما هي أعراض الإصابة ببكتيريا الشيجيلا؟ كيف يمكن الإصابة بها؟ وكيف يمكن الحد من انتشارها؟ 

ما جرثومة الشيجيلا وكيف تنتقل؟ 

بكتيريا الشيجيلا ( shigella) هي نوع من أنواع البكتيريا التي تصيب الإنسان، وتسبب مرض يعرف باسم داء الشيجيلات. توجد عدة أنواع من بكتيريا الشيجيلا، أخطرها الشيجيلا الزحامية.

نستهدف البكتيريا بطانة الأمعاء؛ مما يسبب أعراض في الجهاز الهضمي لدى المصاب.

جرثومة الشيجيلا تسمم العشرات في الأردن وتسبب القلق والذعر
جرثومة الشيجيلا تسمم العشرات في الأردن وتسبب القلق والذعر

طريقة الإصابة بالشيجيلا 

تظهر أعراض الإصابة بالشيجيلا بعد دخول عدد صغير من البكتيريا إلى الجهاز الهضمي للإنسان. يمكن ذلك عن طريق شرب المياه الملوثة أو تناول الأطعمة الملوثة، أو لمس الأسطح الملوثة بالشيجيلا. 

لذلك الأطفال ( من عمر 2 إلى 4 سنوات)  أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، إضافة إلى إن الجهاز المناعي في الأطفال الصغار لا يزال في طور النمو والتكوين. 

أعراض الإصابة ببكتيريا الشيجيلا 

تظهر أعراض الإصابة ببكتيريا الشيجيلا بعد العدوى بيوم أو يومين. اضطرابات في الجهاز الهضمي هي أهم أعراض الإصابة بالعدوى، وتشمل: 

  • إسهال دموي أو مائي، وهو من أشهر أعراض وأولها في الظهور. 
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • ألم في البطن. 
  • قيء.

تستمر الأعراض لمدة 5 إلى 7 أيام، إلا إن البكتيريا قد تستمر بالظهور في البراز المريض لفترة من الزمن، حتى بعد اختفاء الأعراض؛ مما يعني أن الشخص قادر على نشر العدوى لفترة أطول بعد التعافي من الأعراض.

علاج الإصابة بجرثومة الشيجيلا 

إهمال علاج بكتيريا الشيجيلا قد يؤدي إلى ظهور بعض المضاعفات، مثل:

  • الجفاف.
  • متلازمة انحلال الدم اليوريمية الشديدة.
  • التهاب في المفاصل. 

علاج بكتيريا الشيجيلا 

في حالات الإصابة البسيطة، يقتصر العلاج على الاهتمام بتناول كمية كبيرة من السوائل، وتناول الأطعمة الصحية؛ لتجنب حدوث الجفاف. لا ينصح بتناول الأدوية المضادة للإسهال؛ لأن ذلك قد يؤدي إلى بقاء البكتيريا في جسم الأنسان. 

أما الحالات المتوسطة إلى الشديد، فقد يحتاج المريض إلى تناول الأدوية المضادة للبكتيريا، ومن أشهرها: 

  • أزيثروميسين (زيثروماكس).
  •  سيبروفلوكساسين (سيبرو).
  •  سلفاميثوكسازول / تريميثوبريم (باكترم). 

غالبًا لا يحتاج المريض إلى تلقي العلاج في المستشفى، ولكن يجب التوجه إلى أقرب مستشفى في حال: 

  • الشعور بالخمول. 
  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
  • إسهال شديد. 
  • ارتباك وصعوبة في التركيز. 

الوقاية من مرض الشيجيلات 

الوقاية من بكتيريا الشيجيلا لا يعود بالنفع على الشخص نفسه، بل يحمي من انتشار البكتيريا في المجتمع كله. الاهتمام بالنظافة الشخصية هو أهم خطوة في الوقاية من مرض الشيجيلات؛ لذلك: 

  • يجب غسل اليدين جيدًا قبل تحضير الطعام، وقبل تناوله. 
  • غسل الأيدي جيدًا بعد استخدام الحمام. 
  • التأكد من شرب مياه نظيفة ومعقمة. 
  • اختيار المطاعم التي تهتم بتعليمات النظافة والصحة. 

الخلاصة 

الشيجيلا بكتيريا تصيب بطانة الأمعاء، تسبب. داء يعرف باسم داء الشيجيلات. يمكن أن تنتقل البكتريا إلى جسم الإنسان عن طريق تناول الأطعمة الملوثة، أو شرب المياه الملوثة بالبكتيريا. 

أهم أعراض جرثومة الشيجيلا هي اضطرابات الجهاز الهضمي، وأهمها الإسهال الدموي أو المائي. العلاج الأساسي للشيجيلا هو منع الإصابة بالجفاف، وتناول الأدوية المضادة للبكتيريا في الحالات الشديدة. 

إقرأ أيضًا عن دواء أوميبرازول Omeprazole، أحد الأدوية التي تستخدم في علاج حرقة المعدة.

المصادر 

ساره محمد

طبيب ساره محمد حسن، حاصلة على بكالريوس طب وجراحة، وأعمل كطبيب أشعة وكاتب محتوى طبي. هدفي نشر الوعي الطبي، وإثراء المحتوى العربي، وتقديم معلومات طبية صحيحة وبطريقة مبسطة للقارئ.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى