حبوب فيزان | دواعي الاستعمال والآثار الجانبية

نشرت مؤخرًا جريدة NPS MedicineWise عن حبوب فيزان لعلاج كثير من مشكلات الرحم، وآلام ما قبل الدورة الشهرية، وعسر الطمث وآلام الحوض المنتشرة.

نسرد لكم في هذا المقال كل ما يتعلق حول حبوب الفيزان، وما هي دواعي استعمال دواء فيزان والمحاذير، فتابعوا معنا.

أقراص فيزان

تحتوي حبوب فيزان على المادة الفعالة دينوجيست، والذي يعد بروجستيرون نصف صناعي نشط يؤخذ عن طريق الفم، ويمتلك خصائص مضادة للأندروجين.

 يستخدم في علاج الانتباذ البطاني الرحمي كعلاج مفرد، أو وسيلة لمنع الحمل بالاشتراك مع إيثينيل إستراديول ، أو في شكل أقراص تركيبة أخرى.

يأتي على هيئة أقراص تحتوي على مادة دينوجيست بتركيز 2 مجم، في صورة دواء يطلق عليه فيزان.

ماذا يفعل دواء فيزان؟

مثلما ذكرنا سابقًا، يستخدم دواء فيزان بمفرده لعلاج بطانة الرحم المهاجرة، كذلك يستخدمه الأطباء كمانع حمل بالإشتراك مع مركب إستراديول.

تأثير دواء فيزان على الجسم

تبين من خلال دراسة الديناميكا الدوائية لمادة دينوجيست على الجسم مدى تأثيرها القوي على بطانة الرحم المهاجرة، وضمور بطانة الرحم بعد الاستخدام المطل للعلاج.

كذلك يحافظ دينوجيست على تركيز هرمون البروجسترون عند مستوى منخفض، ويثبط الإباضة.

بالإضافة إلى ذلك عند استخدامه كمانع حمل مع مركب إستراديول فإنه يساهم في التخلص من أعراض حب الشباب، والشعرانية، فضلًا عن تحسين نزيف الحيض الغزير.

آلية عمل حبوب فيزان

تعمل مادة دينوجيست كمحفز لمستقبلات البروجسترون (PR)، كذلك يقلل مستوى الإنتاج الداخلي للإستراديول، مما يساهم في ضمور بطانة الرحم.

يعمل أيضًا كمضاد لمستقبلات الأندروجين، مما يحسن من الأعراض الأندر وجينية مثل حب الشباب والشعرانية (Hirsutism).

هل يحصل حمل مع حبوب فيزان؟

نعم، من الممكن حدوث حمل مع تناول حبوب فيزان، على الرغم من أنه يعد مثبط للإباضة بصورة مباشرة إلا أنه من الممكن حدوث حمل، ولذلك ينصح الأطباء باتباع طرق أخرى غير هرمونية في أثناء الجماع لمن لا يخطط للحمل في ذلك الوقت.

هل دواء فيزان يمنع التبويض؟

على الرغم من أن تثبيط الفيزان للإباضة إلا إنه من الممكن أن تحدث، لذلك لا يعتبر دواء الفيزان مانع حمل بمفرده ويستخدم معه مركب إستراديول لمنع الحمل كليًا.

أضرار حبوب فيزان

تبين من الدراسات السريرية لحبوب الفيزان ظهور بعض الآثار الجانبية، مثل:

  • صداع.
  • آلام في الثدي.
  • ظهور حب شباب.
  • الغثيان.
  • زيادة الوزن.
  • انتفاخ البطن.
  • تقلب المزاج المؤدي إلى اكتئاب.

أشارت إحدى الدراسات السريرية مدى الارتباط بين دواء فيزان والاكتئاب، ولذلك يفضل مراقبة الوضع عند إعطاء الفيزان لمن تعاني من تاريخ مرضي مع الاكتئاب.

كيف استخدم حبوب فيزان؟

ينصح الأطباء بتناول الفيزان يوميً دون توقف بجرعة 2 مجم يوميًا، قد تبدأ السيدة بتناول الفيزان في أي يوم من أيام الدورة الشهرية والبدء في العلاج تحت الإشراف الطبي.

يجدر بالذكر أنه في حال نسيان جرعة من حبوب الفيزان يفضل تناولها فور تذكرها ومتابعة الجدول العلاجي المقترح من قبل الطبيب المعالج والالتزام به.

يفضل عدم إعطاء الفيزان لمن لديه تاريخ مرضي خاص بأمراض الأوعية الدموية والقلب، كذلك تخثر الدم.

تحدث بعض التداخلات الدوائية مع الفيزان مما تؤثر سلبًا على تركيزه في الدم، ومنها:

  • محفزات مادة CYP3A4، مثل: ريفامبيسين تقلل من تركيزات ديينوجيست في الجسم.
  • مثبطات CYP3A4، مثل: فلوكستين أو كيتوكونازول أو إريثروميسين، قد تزيد من تركيزات ديينوجيست.

ختامًا، تعد حبوب فيزان علاج جديد لمشكلة الانتباذ البطاني الرحمي، ولا يستخدم إلا تحت إشراف طبي، كذلك يفضل الالتزام الجيد بالجدول العلاجي المقترح من الطبيب المعالج.

اقرأ أيضًا

تعرفي على أسباب كيس الحمل الفارغ | الحمل اللاجنيني

انقطاع الطمث المبكر عند النساء| الأسباب والأعراض والمضاعفات

بواسطة
د. ولاء إمام
المصدر
npsdrugbank

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى