خبراء يؤكدون وجود علاقة سببية بين لقاح أسترازينيكا وحدوث الجلطات الدموية الخطيرة!

أعلن مجموعة من الخبراء الدوليين عن حصولهم على تقارير طبية مؤكدة حول وجود علاقة سببية بين لقاح أسترازينيكا وحدوث الجلطات الدموية شديدة الخطورة.

علاقة سببية بين لقاح أسترازينيكا وحدوث الجلطات
خبراء يؤكدون وجود علاقة سببية بين لقاح أسترازينيكا وحدوث الجلطات الدموية الخطيرة!

وعلى الرغم من وصفهم لتلك الجلطات بأنها قد تكون قاتلة؛

إلا أن فرص حدوثها نادرة ولا يمكن التعامل معها على أنها من الأعراض الجانبية شائعة الحدوث.

حيث تحدث الجلطات نتيجة لأن لقاح أسترازينيكا ينتج في بعض الحالات أجسامًا مضادة تهاجم الصفائح الدموية البشرية؛

مما يؤدي إلى تكسرها وتجمعها على هيئة تجلطات أو خثرات تسد الوعاء الدموي.

وتتضمن أعراض حدوث الجلطات بعد تلقي اللقاح: خفقان القلب، آلام العضلات أو التشنج، التورم والاحمرار أو الشعور بسخونة الأطراف.

وقد قامت بعض الدول بحظر استخدام وتداول لقاح أسترازينيكا عقب ورود الأنباء المؤكدة حول علاقته بالجلطات؛

حيث أصدرت الهيئة الاستشارية للقاحات في المملكة المتحدة (MHRA) قرارا بحظر استخدام اللقاح لمن تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما.

كما أعلن أنتوني فاوتشي _مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الصحة_ عن نية الولايات المتحدة عدم التعامل مع لقاح أسترازينيكا في الوقت الحالي على الأقل.

وصرحت الدكتورة جون راين _الرئيس التنفيذي لهيئة اللقاحات البريطانية_ أنه على الرغم من تأكيد المتخصصين ندرة فرص حدوث الجلطات الدموية بعد تلقي اللقاح؛

إلا أن احتماليتها لا تزال قائمة وتحتاج إلى مزيد من البحث والتحقيق قبل السماح بتداوله مرة أخرى.

يقول البروفيسور مارتن ميكايليس _عالم الفيروسات وأستاذ الطب الجزيئي في جامعة كينت الأمريكية: "لازلنا لا نستطيع تحديد حجم العلاقة بين لقاح أسترازينيكا-أوكسفورد و الإصابة بالجلطات".

ويضيف: "النساء بشكل عام هن أكثر عرضة لخطر الإصابة بتجلط الجيوب الوريدية الدماغية؛

كما ترتبط موانع الحمل الفموية بزيادة خطر حدوث تخثر الدم لديهن".

وكشف الدكتور بول إتلينجر أن الأشخاص الأكثر عرضة للخطر هم أولئك الذين لديهم تاريخ مرضي من الجلطات الوريدية وانخفاض عدد الصفائح الدموية.

كما أشار إلى أن النساء الحوامل تكون أجسامهم في حالة مهيأة لحدوث الجلطات بشكل أكبر مقارنة بغيرهن.

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

أطباء مستشفيات العزل: دليل علاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي في ظل وباء كورونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى