التهابات الجلد البكتيرية

داء الدمامل Carbunculosis

– المرض: داء الدمامل – داء الجمرات Carbunculosis.

– التعريف بالمرض:

هو عدد من الحبوب (Furunculosis) متجمعين مع بعض حيث يكون التهاب محدود ناجم عن العنقوديات المذهبة (Staph aureus)، قد يكون ذلك غالباً مصاحباً أو نتيجة لبعض الأمراض مثل السكري أو الحالات الأخرى التي تنقص مقاومة الجسم.

هذا النوع من الالتهاب يتألف من عدد من الدمامل مرتبطة مع بعضها في النسيج تحت الجلد وعندما تتمزق تبدي عدة فتحات على سطح الجلد إذ أن القيح والتعفن يتواجد بمكان أعمق من مكان الدمل الظاهر.

 

داء الدمامل Carbunculosis

 

– أنواع المرض (التصنيف): أنواع الدمامل:

1. ـ النوع السطحي: شائع ويتميز باحمرار الجلد وظهور عدة فتحات على سطحه وهو عادة لا يخلف أي تكهف عميق.

2. ـ الشكل العميق: يتميز بما يلي :

  • ـ الآفة الجلدية مكنزة وثابتة وتشبه الورم الخبيث.
  • ـ يخلف كهفاً عميقاً بعد الشفاء والتقشر.
  • ـ الشفاء بالتندب: يحدث تليف بعد اندماله ولذلك تظهر ندبات بعد الالتآم.

– العوامل المهيئه لحدوث المرض:

  • نقص مناعة المريض.
  • تخريش أو كدمات بسيطة لنسيج سطح الجلد.
  • لدغ الحشرات.
  • الداء السكري.
  • نقص غلوبولينات الدم (Hypoglobulinemia).

– أعراض وعلامات المرض:

هذا النوع من الالتهابات عادة ما يكون مفرداً وأكثر أماكن تواجده يكون على الظهر وجانب العنق وفي الأماكن المكسوة بالشعر.

يظهر بصورة احمرار مؤلم بالمنطقة المصابة ومن ثم يتجمع الالتهاب ويفتح على سطح الجلد حيث يخرج بعد ذلك القيح، يترك قرحة ذات حواف عالية غير منتظمة حيث تشفى بالتندب تاركة أثراً مكان الإصابة.

– الوقاية:

  • وسائل الوقاية مهمة جداً خاصة لمنع تكرار الانتان من البؤرة الأنفية، أو العدوى الذاتية أو من المناطق التناسلية أو الثنيات. وهذا يمكن تجنبه بما يلي:
  • تجنب عصر أو تخريش أو رض الآفة.
  • علاج المناطق التي تتركز فيها الجراثيم المسببة والبؤرة الأولية مثل فتحات الأنف.
  • مضادات الجراثيم موضعياً مثل كريم (Muperacin cream) الذي يطبق مرتين يومياً في فتحتي الأنف لمدة أسبوع فإنه سيقضي على الجراثيم المستعمرة لمدة 6 شهور.
  • استخدام صابون مضاد للانتان مثل: ” Cidal soap أو Dial soap ” قد يكون له تأثير جيد.
  • تجنب فرط التعرق أو التغطية الكاتمة للمناطق خاصة منطقة الفخذين.
  • الاعتناء بالنظافة بطريقة سليمة حاصة لثنايا الجلد عند الولدان والأطفال الصغار بالتهوية المتكررة وتغير الحفائظ بشكل متكرر.
  • غسل اليدين خاصة بعد النف واستخدام ورق المناديل الناعمة غير المعطرة لتنظيف الأنف.
  • الاعتناء بالأذنين والأنف مهم جداً ويجب عدم إهماله.
  • يجب استخدام الألبسة الداخلية القطنية وتغييرها دورياً إذا أمكن ذلك.

– العلاج :

ـ الكمادات: كمادات المصل الفيزيولوجي(Normal saline) الدافئ يمكن تطبيقها على التهاب الأجربة الحادة والشديدة.

ـ مضادات حيوية موضعياً: مثل كريم (Bactroban cream , Garamycine cream or Fucidine) دهان 3 مرات يومياً.

أو (Bactropan cream)كريم مرة يومياً فعال جداً وقد يعطي لوحدة إذا كان الأنتان خفيفاً أو بالمشاركة مع مضادات حيوية فموياً.

ـ المضادات الحيوية (Antibiotics) فموياً وموضعياً يؤدي عادة إلى الشفاء السريع للآفة.

المضادات فموياً مثل (الفلوكساسللين ـ سفالوسبورين ـ سيفالوريدين – اموكسيسيلين + كلافيولينيك) فعال في انتانات النسج الرخوة. الارثيروسين غير فعال في كل سلالات العنقوديات،

فمثلا هاي بيوتك قرص كل 12 ساعه – قد يكون الحقن افضل في بعض الحالات مثل سفوتكس cefotax حقنة كل 12 ساعة.

السلفا هي الدواء البديل الثاني للمريض المتحسسين للمضادات من المجموعات الأخرى.

ملاحظة :

من المهم جدا أن لا نعصر أو نشق الدمل عندما يكون ملتهباً بشدة أو موجوداً في المثلث الخطر في (الوجه) المنطقة الواقعة بين أعلى الأنف وأسفل الشفة السفلى.

إذا ما أصبح الدمل ليناً موضعياً وأظهر تموجاً صريحاً. فإنه يمكن إجراء الشق والتفجير وتنظيفه وعمل الضماد اللازم.

يمكنك اضافة اي تحديثات للمقالة في التعليقات.

الكاتب:  الدكتور ـ محمود حجازى

استشاري الامراض الجلديه والتناسليه
المستشار الطبي – كامبردج – بريطانيا

كلمات بحثية:

دكتور محمود حجازي

استشاري الامراض الجلديه والتناسليه .. المستشار الطبي-كامبردج-بريطانيا

مقالات ذات صلة

اترك رد