دراسة أسترالية: المحليات الاصطناعية قد تُعزز مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية

ذكرت دراسة أسترالية قادها باحثو جامعة كوينزلاند أن المحليات الاصطناعية (سكر الدايت) ربما تُعزز من قدرة البكتيريا على مقاومة المضادات الحيوية الأكثر فاعلية.

المحليات الاصطناعية
دراسة أسترالية: المحليات الاصطناعية قد تُعزز مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية

وأشار الباحثون إلى أن تلك النتائج تنطبق على كافة أنواع المحليات الاصطناعية، حتى تلك المُصرح بها من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA).

حيث وجدت الدراسة أن الاعتماد على تلك المحليات لفترات طويلة يمكن أن يدعم قدرة البكتيريا على تطوير جيناتها المسؤولة عن مقاومة المضادات الحيوية التي تستهدفها؛

وبشكل خاص محليات السكارين، والسكرالوز، والأسبارتام وأسيسولفام البوتاسيوم.

ووفقًا للنتائج التي نشرتها دورية (ISME) العلمية، فقد ساهمت المحليات الاصطناعية في سرعة انتقال الجينات المسؤولة عن المقاومة بين السلالات البكتيرية؛

وذلك خلال ما يعرف علميًا بإسم "عملية الاقتران البكتيري".

حيث يتم نقل الجينات من البكتيريا التي نجحت في تطويرها، إلى أخرى متلقية.

يقول البروفيسور زي هيجنج يو _الباحث بجامعة كوينزلاند: "لا تكتفي السلالات البكتيرية المتلقية باستقبال الجينات فقط، وإنما تعمل على تطويرها لتصبح قادرة على مقاومة مجموعة واسعة من المضادات الحيوية".

ويحذر الباحثون من أن تلك النتائج تدق ناقوس الخطر فيما يتعلق باستخدام هذا النوع من بدائل السكر؛

حيث قد تساهم في نشر العدوى البكتيرية التي لا تستجيب للعلاج، وهو ما يشكل تهديدًا رئيسيًا على العالم بأكمله.

يُذكر أن مقاومة المضادات الحيوية تُمثل أحد التحديات التي تواجه العلماء والمنظمات الصحية حول العالم، والتي يُخشى من عواقبها في السنوات القادمة.

حيث ذكرت التقارير الرسمية أن قرابة 700 ألف شخص يموتون سنويًا نتيجة الإصابة بعدوى ميكروبية غير مستجيبة للعلاج بالمضادات الحيوية.

وتشير التقديرات إلى أنه من المتوقع ارتفاع العدد بحلول عام 2050 ليصل إلى 10 ملايين شخص سنويًا.

وتنشأ مشكلة المقاومة البكتيرية للمضادات الحيوية بشكل رئيسي نتيجة سوء استخدام المضادات الحيوية، أو الإفراط في استخدامها.

كما أظهرت دراسات سابقة أن المحليات الاصطناعية ربما تلعب دورًا في الإصابة ببعض الأورام، مثل أورام المثانة.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى