الجهاز الهضمي والكبد

دراسة: ارتباط النظام الغذائي مرتفع الدهون مع تناول المضادات الحيوية قد يؤدي إلى تهيج القولون

ذكرت دراسة أمريكية حديثة أن تناول المضادات الحيوية الفموية تزامنًا مع اتباع نظام غذائي مرتفع الدهون ربما يؤدي إلى تهيج القولون، خاصة لدى المصابين بمتلازمة القولون العصبي (IBS).

تناول المضادات الحيوية
دراسة: ارتباط النظام الغذائي مرتفع الدهون مع تناول المضادات الحيوية قد يؤدي إلى تهيج القولون

حيث أكد الباحثون أن ارتباط الأطعمة الدهنية بالمضادات الحيوية الفموية يُشكل عامل خطر قوي للإصابة بنوبات القولون العصبي.

شملت الدراسة _التي أجراها باحثو جامعة كاليفورنيا_ 43 شخصًا سليمًا و49 مريضًا بمتلازمة القولون العصبي؛

حيث قام الباحثون خلال الدراسة بقياس تركيزات مادة (الكالبروتكتين) في البراز، والتي يتم التعامل معها كأحد المؤشرات الحيوية على الالتهاب المعوي.

وتوصلت النتائج إلى أن ارتباط الأطعمة الدهنية بتناول المضادات الحيوية عن طريق الفم قد تسبب في إصابة 19 شخصًا من المجموعة بنوبات تهيج القولون؛

والتي تمثلت في آلام شديدة بالبطن، والانتفاخات، و الإصابة بفترات متقطعة من الإسهال والإمساك.

يقول أندرياس بوملر _أستاذ علوم الأحياء الدقيقة والمناعة بجامعة كاليفورنيا: "لقد وجدنا أن الأطعمة الدسمة إلى جانب المضادات الحيوية يخلقان مزيجًا مهيجًا للغشاء المخاطي المبطن للأمعاء بصفة عامة، والقولون بصورة خاصة".

"فقد رصدنا ارتفاع في احتماليات الإصابة بنوبات القولون العصبي بنسبة 8.6%".

وأشار الباحثون من خلال دراستهم _والتي نشرت في مجلة Cell Host & Microbe_ أن كلا من الأطعمة الدهنية والمضادات الحيوية يتعاونان معًا لتعطيل عمل الميتوكوندريا بداخل الخلية؛

وهو ما يوقف قدرتها على استهلاك الأكسجين لإنتاج الطاقة، ويؤدي إلى زيادة ضغط الغازات العضوية بداخل التجويف المعوي.

حيث يعمل ذلك المناخ على زيادة معدلات تكاثر البكتريا بداخل الأمعاء الغليظة والقولون،

وهو ما يخل بالتوازن الطبيعي للقناة الهضمية وحدوث الاضطرابات المزعجة.

ورأى الباحثون أن العلاج المحتمل لتلك الحالة المرضية هو 5-Aminosalcylate _أو ما يُعرف باسم (mesalazine).

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى