الأطفال

دراسة: الأطفال الذين يتلقون العلاج بالستيرويدات هم الأكثر عرضة للإصابة بتلك الأمراض!

أكدت دراسة أمريكية حديثة _قادها باحثو جامعة روتجرز_ أن الأطفال الذين يتلقون العلاج بالستيرويدات (الكورتيزون) يكونون أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم وداء السكري من النوع الثاني، وأيضَا اضطرابات التجلط.

الأطفال الذين يتلقون العلاج بالستيرويدات
دراسة: الأطفال الذين يتلقون العلاج بالستيرويدات هم الأكثر عرضة للإصابة بتلك الأمراض!

حيث ذكر الباحثون أن الأطفال ربما يتلقون ذلك النوع من العقاقير عن طريق الفم لعلاج أزمات الربو أو أمراض المناعة الذاتية.

شملت الدراسة _التي نُشرت في مجلة American Journal of Epidemiology_ فحص السجلات الطبية الخاصة بأكثر من 933000 طفلًا أمريكيًا تتراوح أعمارهم ما بين 1-18 عامًا؛

يُعاني بعضهم من أزمات الربو أو أمراض المناعة الذاتية (مثل التهاب الأغشية الهضمية أو التهاب المفاصل أو الصدفية)، بينما لا يعاني البعض الآخر من تلك الأمراض.

ووجد الباحثون أنه من بين الأطفال الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية، تم وصف الستيرويدات ضمن برامج العلاج لحوالي طفلين بين كل 3 أطفال منهم.

يقول دانيال هورتون _الباحث بجامعة روتجرز والمؤلف الرئيسي للدراسة: "لقد قمنا بدراسة معدلات الإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم واضطرابات التجلط بين الأطفال الذين يتناولون الستيرويدات الفموية".

"وجدنا ارتفاع نسب الإصابة بتلك الأمراض في تلك الفئة من الأطفال بشكل خاص، كما رصدنا زيادة الاستعداد الفيسيولوجي لديهم للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية واضطرابات الأيض".

ويضيف هورتون: "لقد سمحت لنا هذه الدراسة بتحديد العلاقة المحتملة بين الستيرويدات الفموية وبين بعض المضاعفات الخطيرة التي قد تصيب الأطفال".

ويؤكد الباحثون أنه كلما ارتفعت جرعة الستيرويدات التي يتناولها الطفل، كلما ارتفعت مخاطر إصابته بالمضاعفات المرتبطة بها.

كما كانت المضاعفات الصحية أكثر شيوعًا بين مجموعة الأطفال الذين يٌعالجون بالستيرويدات مقارنة بالذين لم توصف لهم ذمن خطة العلاج.

ويؤكد هورتون أن ارتفاع ضغط الدم واضطرابات التجلط تظهر فقط عند تناول الستيرويدات لفترات طويلة؛

أما الأطفال الذين يتناولون تلك العلاجات لفترة قصيرة فلن يعانون من تزايد الخطر.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى