الغدد الصماء والسكري

دراسة: التخلص من الوزن الزائد قد يؤدي إلى تراجع مرض السكري من النوع الثاني

أظهرت دراسة حديثة أجرتها جامعة كامبريدج أن إنقاص الوزن الزائد بمقدار 10% قد يؤدي إلى تراجع مرض السكري من النوع الثاني في الكثير من المرضى.

حيث أشارت النتائج إلى أن الأشخاص الذين ينجحون في إنقاص أوزانهم سينعمون برؤية داء السكري وهو يتلاشى خلال 5 سنوات.

كما تشير إلى أنه من الممكن أن يتعافى الشخص تمامًا من المرض، ليعيش حياته بصورة طبيعية دون نمط حياة مقيد.

تراجع مرض السكري من النوع الثاني
دراسة: التخلص من الوزن الزائد قد يؤدي إلى تراجع مرض السكري من النوع الثاني

مرض السكري من النوع الثاني يصيب حوالي 400 مليون شخص حول العالم، ويجعلهم أكثر عرضة للعديد من المضاعفات الصحية الخطيرة.

وفي حين أنه يمكن السيطرة على المرض باتباع نمط حياة ونظام غذائي صحي والالتزام بتناول الأدوية؛ إلا أنه من الممكن أيضًا التحكم بمستويات سكر الدم المرتفعة عن طريق خفض الوزن.

شملت الدراسة 867 مريضًا بالسكري من النوع الثاني، تتراوح أعمارهم بين 40 و69 عامًا.

وخلال التجارب، تم تقديم وجبات غذائية_لا يتجاوز محتواها الكلي من الطاقة 700 سعر حراري يوميًا_لمرضى السكري من النوع الثاني.

استمر ذلك لمدة 8 أسابيع كاملة، تم خلالها متابعة مستويات سكر الدم بصفة دورية ومقارنتها بمعدلات فقد الوزن.

وقد وجد الباحثون بعد تلك المدة أن 90% من المرضى المُشخصين حديثًا بالسكري قد تراجعت لديهم حدة المرض بشكل ملحوظ.

بينما تراجع المرض في نصف المرضى الذين يعانون من داء السكري-2 لسنوات طويلة_وفقًا للنتائج التي نُشرت في مجلة Diabetic Medicine.

ووجد الباحثون أن حوالي 30% من المشاركين قد تعافوا تمامًا من المرض في خلال 5 سنوات، عندما التزموا بنظام غذائي منخفض السعرات.

كما أن من نجحوا في إنقاص أوزانهم بمقدار 10% فأكثر كانوا الأوفر حظًا في التعافي، مقارنة بمن حافظوا على أوزانهم الأصلية.

تقول الدكتورة هجيرة ميلر_من قسم الصحة العامة: "لقد كنا نعلم أنه بإمكاننا محو مرض السكري-2 تمامًا عند اتباع برامج فقدان الوزن المكثفة وتقييد السعرات الحرارية الشديدة".

"ولكن نتائجنا الحالية هي حقيقة ملموسة، وستشجع المزيد من المرضى على اتخاذ خطوة إنقاص الوزن من أجل العيش بصحة".

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى