دراسة: التدخين الإلكتروني يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا

توصلت دراسة حديثة _قادها باحثو جامعة كارولينا الشمالية-الولايات المتحدة _ إلى أن التدخين الإلكتروني يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، وذلك مقارنة بمن يدخنون التبغ بالطريقة التقليدية.

التدخين الإلكتروني يجعل الشخص أكثر عرضة
دراسة: التدخين الإلكتروني يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا

حيث أشارت الدراسة _التي نشرها موقع bioRxiv العلمي_ إلى أن الخلايا الرئوية المعرضة للأبخرة والسوائل الناتجة عن السجائر الإلكترونية ترتبط بشكل أقوى ببروتين السنبلة (spike protein) الذي يستخدمه الفيروس لمهاجمة الخلايا وتدميرها.

كما ذكر الباحثون أن أبخرة النيكوتين الصادرة من السجائر الإلكترونية تسهل اختراق الفيروس للأنسجة الرئوية بشكل لا يمكن الاستهانة به.

وقد كان الكثير من الناس يعتقدون في السابق أن التدخين الإلكتروني هو وسيلة أكثر أمانًا من التدخين التقليدي للتبغ؛

إلا أن النتائج المثبتة علميًا قد أثبتت العكس تمامًا.

خلال الدراسة، قام الباحثون بتعريض مجموعة (1) من الخلايا الظهارية المبطنة للحويصلات الهوائية الرئوية إلى أبخرة وسوائل السجائر الإلكترونية؛

بينما أحضروا مجموعة أخرى من الخلايا (2) ولم يعرضوها لتلك الأبخرة.

ثم قام الباحثون بتعريض خلايا المجموعتين (1) و (2) إلى أحد الفيروسات الغير ضارة، والتي تم تعديلها معمليًا بحيث تكون مغطاة بغلاف بروتيني مشابه لذلك المحيط بفيروس كورونا؛

والذي يُعد أداته الرئيسية في مهاجمة وغزو الخلايا الرئوية.

وقد رصد الباحثون أن معدلات اختراق الفيروس لخلايا المجموعة (1) كانت أعلى بكثير من خلايا المجموعة (2).

وتعليقاً على تلك النتائج، يقول الباحثون: "نعتقد أن أبخرة النيكوتين السائل هي المسؤول الأول عن تسهيل اختراق الفيروسات للخلايا الرئوية".

"تحتوي أبخرة السجائر الإلكترونية على عشرات المواد الكيميائية، ولازلنا بحاجة إلى المزيد من البحث للتأكد مما إذا كان النيكوتين هو المسؤول عن ذلك التأثير أم مواد أخرى".

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

أطباء مستشفيات العزل: دليل علاج والتعامل مع اعراض البرد والالتهاب الرئوي في ظل وباء كورونا

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى