نفسية وعصبية

دراسة: الرجال يعانون أيضًا من اكتئاب ما بعد الولادة

أشارت دراسة استقصائية جديدة إلى أن الرجال يعانون أيضًا من اكتئاب ما بعد الولادة وأنه ليس حكرًا على النساء وحدهن!

ووجدت الدراسة_التي نُشرت في مجلة (Journal of Mental Health) وشملت 406 شخصًا_أن هذا النوع من الاكتئاب عند الرجال يأخذ شكلًا مختلفًا عما هو عليه في النساء، مما يجعله "غير مرئي" إلى حد كبير عند مقارنته بالمفاهيم العامة لاكتئاب ما بعد الولادة.

الرجال يعانون أيضًا من اكتئاب ما بعد الولادة
دراسة: الرجال يعانون أيضًا من اكتئاب ما بعد الولادة!

وتُعد الدراسات السابقة التي تناولت اكتئاب ما بعد الولادة قليلة نسبيًا،كما أن معظمها قد تركز حول الحالة التي تصيب النساء

وفي حين أن الدراسة الجديدة تُعد صغيرة ومحدودة نسبياً، إلا أنها تدعو الناس للاهتمام باكتئاب ما بعد الولادة الأبوي.

وتختلف معدلات انتشار ذلك النوع من الاكتئاب، حيث تتراوح ما بين 6-13% في الأمهات و8-11% في الآباء الجدد.

وعلى الرغم من تقارب نسب الانتشار بين الأمهات والآباء الجدد، إلا أننا عادةً ما نهتم فقط بالأمهات ولا نُعير الآباء الاهتمام الكافي فيما يتعلق بتشخيص الاكتئاب أو علاجه بعد ولادة الطفل.

ويفسر الباحثون ذلك بأن المجتمع يعتبر الرجل أكثر قوة ورزانة واعتمادًا على النفس، بينما ينظر إلى المرأة بأنها هشة وضعيفة.

وتقدم لنا الدراسة مثالًا واضحًا على اختلاف نظرة المجتمع لكل من الرجل والمرأة فيما يتعلق بمعاناتهم وقدرتهم على التحمل.

ولكن هذا لا يعني عدم الاهتمام أو اللامبالاة بالحالة النفسية للرجل، ولكن قد يبدو أن الإجهاد أو التعب هما السبب، وليس اكتئاب ما بعد الولادة.

يقول مؤلفو الدراسة: "تشير نتائجنا إلى أن الرجال المشاركين في الدراسة لا يعلمون أنهم معرضون أيضًا للإصابة بالاضطرابات العقلية والنفسية التي تحدث بعد ولادة طفل جديد".

"فقد اعتقدوا أن التغيرات التي يمرون بها ترجع لبعض العوامل الشائعة في حياة الآباء الجدد، كقلة النوم على سبيل المثال".

وأشار المؤلفون إلى أن العديد من الرجال يعتقدون أنهم محصنون ضد اكتئاب ما بعد الولادة لأنهم لا يخوضون تجربة الحمل، ولا يمرون بالتقلبات الهرمونية الناتجة عنه أو مضاعفات الولادة أو صعوبات الرضاعة الطبيعية.

يقول فيرين سوامي_عالم النفس بجامعة أنجليا روسكين-المملكة المتحدة: "لم أكن أعلم سبب الحالة النفسية التي مررت بها بعد ولادة ابني".

فبينما يغير المجتمع الطبي نظرته نحو اكتئاب ما بعد الولادة الأبوي، يعتقد سوامي أن هناك مجالًا كبيرًا لزيادة الوعي بين الجمهور لتقديم المساعدة للآباء الجدد.

يقول سوامي: "إن زيادة الوعي العام بشأن اكتئاب ما بعد الولادة الأبوي يعد خطوة هامة نحو إصلاح تلك المشكلة".

"فالكثير من الآباء الجدد قد لا يطلبون المساعدة الطبية، ولذلك فقد لا يشعر بوجودهم أخصائيو الرعاية الصحية".

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى