قلب وأوعية دموية

دراسة: الشوكولاته الداكنة و زيت الزيتون يسهمان في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

أشارت البحوث المقدمة في مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب إلى أن الشوكولاته الداكنة الغنية بزيت الزيتون البكر تسهم بشكل كبير في تحسين الحالة الصحية لمرضى القلب والأوعية الدموية.

دراسة الشوكولاته الداكنة و زيت الزيتون يسهمان في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

وقد قالت الدكتورة روسيلا دي ستيفانو -طبيبة القلب في جامعة بيزا بإيطاليا-: “من المعروف أن اتباع نظام غذائي صحي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث أن الفواكه والخضروات تمارس آثارها الواقية من خلال احتوائها على مركبات (البوليفينول النباتية) ، والتي توجد بكثرة في الكاكاو وزيت الزيتون والتفاح، وقد وجدت البحوث أن تفاح بانايا الأحمر الإيطالي يحتوي على مستويات عالية جدا من البوليفينول ومضادات الأكسدة” .

وقد اختبرت تلك الدراسة الارتباط بين استهلاك الشوكولاته الداكنة الغنية بزيت الزيتون البكر الممتاز أو تفاح بانايا الأحمر، وعلاقتهما باحتمالية حدوث مرض تصلب الشرايين في الأفراد الأصحاء الذين تزداد لديهم فرص الإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية أكثر من غيرهم.

و شملت هذه الدراسة العشوائية 26 متطوعا (14 رجلا و 12 امرأة)، لديهم ما لا يقل عن ثلاثة من عوامل الخطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية (التدخين، زيادة نسبة الدهون في الدم، ارتفاع ضغط الدم، أو التاريخ العائلي لأمراض القلب والأوعية الدموية).
وقد تلقى المتطوعون 40 جراما من الشوكولاته الداكنة يوميا لمدة 28 يوما، من بينها 14 يوما متتالية كانت تحتوي على 10٪ زيت الزيتون البكر الممتاز، و14 يوما أخرى متتالية كانت تحتوي الشوكولاته على 2.5٪ من تفاح بانايا الأحمر.
أي أنهم قد أعطوا نوعين مختلفين من الشوكولاته في ترتيب عشوائي.

ثم بعد ذلك تم تقييم تطور تصلب الشرايين لديهم عن طريق قياس التغيرات الأيضية (مثل مستويات الكارنيتين و الهيبورات)، و نسبة الدهون ، وضغط الدم، ومستويات الخلايا المبطنة المجددة للأوعية الدموية والتي تسبح في مجرى الدم.(تلك الخلايا المبطنة لها دور حيوي فيما يتعلق بإصلاح وصيانة الأوعية الدموية والحفاظ على وظيفتها).

وقد تم جمع عينات من الدم والبول قبل بدء هذه الدراسة وبعدها، ثم تم تحليل عينات البول باستخدام تقنية –البحث الطيفي للكشف عن التغيرات الأيضية. وتم أيضا تقييم مستويات الخلايا البطانية في مجرى الدم باستخدام تقنية التدفق الخلوي.
كما تم رصد حالة التدخين، ومؤشر كتلة الجسم، وضغط الدم، ومستوى السكر في الدم، ونسبة الدهون للمشاركين في هذه الدراسة .

بعد 28 يوما، وجد الباحثون أن الشوكولاته الغنية بزيت الزيتون قد ارتبطت بشكل ملحوظ بزيادة مستويات الخلايا البطانية المجددة للأوعية الدموية، وانخفاض مستويات الكارنيتين والهيبورات عند مقارنة العينات التي تم أخذها قبل وبعد استهلاكها.

إن الشوكولاته الغنية بالزيت قد ارتبطت بزيادة كبيرة في الكوليسترول الجيد (عالي الكثافة)، وأيضا انخفاض ضغط الدم بشكل واضح، في حين كان هناك انخفاض غير ملحوظ في مستويات الدهون الثلاثية عند إعطائهم الشوكولاته المحتوية على التفاح.

قال الدكتور دي ستيفانو: “وجدنا أن تناول أجزاء يومية صغيرة من الشوكولاته الداكنة المحتوية على البوليفينول الطبيعي و المضاف اليها زيت الزيتون البكر الممتاز قد ارتبطت بتحسن مخاطر القلب والأوعية الدموية، وتشير دراستنا أن زيت الزيتون البكر الممتاز قد يكون إضافة غذائية جيدة للمساعدة في الحفاظ على ما لدينا من الخلايا المبطنة للأوعية الدموية” .

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك رد