الجهاز التنفسي

دراسة: المدخنون ومتعاطو المخدرات أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المُستجد

أوضحت دراسة حديثة أن المدخنون ومتعاطو المخدرات أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المُستجد (Covid-19) بشكل خاص.

وأشارت الدكتورة نورا فولكو_مديرة المعهد الوطني للعقاقير والمخدرات_أن التدخين يرفع مؤشر الخطر سواء كان تدخين التبغ أو التدخين الإلكتروني.

وقالت: "هناك نسبة كبيرة من المصابين بفيروس كورونا الجديد من المدخنين، وهو ما جعلنا نبحث عن وجود رابطة بين الأمرين".

المدخنون ومتعاطو المخدرات
دراسة: المدخنون ومتعاطو المخدرات أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المُستجد

وذكرت فولكو أن تدخين التبغ والسجائر الإلكترونية تضر النسيج الرئوي بصورة بالغة، وهو ما قد يدمر القدرة المناعية للجسم بشكل عام، والرئتين بصورة خاصة.

كما يضيف البروفيسور ستانتون جلانتس_أستاذ الطب الوقائي بجامعة كاليفورنيا: "عندما تتعرض رئتي الإنسان لأبخرة احتراق السجائر، فإن ذلك ينشط سلسلة طويلة من التفاعلات الالتهابية الضارة".

"إن ذلك يدمر القدرة المناعية للجهاز التنفسي بأكمله؛ بدءًا من تجويف الأنف وصولًا إلى الحويصلات الهوائية بالرئة".

"يُشجع ذلك معظم الفيروسات على غزو الخلايا والتكثر بداخلها، وهنا تحدث الإصابة".

وقد أشارت التقارير الصحية إلى أن نسبة كبيرة من الشباب تحت سن الـ44 مصابون بالفعل بفيروس كورونا المُستجد، وأن انتشار التدخين الالكتروني بينهم قد يكون السبب في ذلك.

يقول جلانتس: "لقد أبلغني بعض زملائي أن عددًا كبيرًا من الشباب في الثلاثينات من أعمارهم يتلقون العلاج من فيروس كورونا المستجد بالمستشفيات الأمريكية، وأن غالبيتهم العظمى من المدخنين".

"نعلم أن الأشخاص المدخنين معرضون بشكل خاص لحدوث المضاعفات التنفسية الخطيرة عند تعرضهم للعدوى، مثل الضائقة التنفسية الحادة".

وقد ذكرت دراسة سابقة أن التدخين يرفع احتماليات الإصابة بفيروس كورونا المُستجد 14 مرة، وأن الأعراض تكون أكثر حدة.

وإلى جانب التدخين، ذكرت فولكو أن الأشخاص الذين يتعاطون المواد الأفيونية والأمفيتامينات أيضًا معرضون لحدوث المضاعفات الخطيرة عند إصابتهم بفيروس كورونا.

كما أكدت على أن تلك المواد تسبب تليف النسيج الرئوي، وهو ما يفقده القدرة على التمدد والتنفس بصورة طبيعية وبالتالي زيادة فرص حدوث الفشل التنفسي والوفاة.

يقول جلانتس: "في الوقت الذي يبحث فيه العالم بأكمله عن علاج لعدوى فيروس كورونا، فمن المنطقي أن تتوقف عن إيذاء رئتيك".

للمزيد من معلومات عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) طالع الموضوعات الآتية:

إليك عزيزي القارئ: كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا المُستجد وكيفية التشخيص والوقاية (أسئلة وأجوبة)

تلك هي أشهر المعلومات الخاطئة عن فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) !

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى