الصحة العامة

دراسة: المشروبات الغازية الخالية من السكر ترفع خطر الوفاة المُبكرة لأكثر من الربع!

حذرت منظمة الصحة العالمية (WHO) من أن المشروبات الغازية الخالية من السكر ترفع خطر الوفاة المُبكرة لأكثر من الربع.

وأكدت الدراسة أن هذا الخطر يُصبح أكثر وضوحًا عندما يتناول الفرد تلك المشروبات مرتين يوميًا، ويشتد الخطر بزيادة كميتها.

المشروبات الغازية الخالية من السكر

ووجدت الدراسة العالمية_التي شملت أكثر من 450000 شخص من 10 دول مختلفة_أن الاستهلاك اليومي للمشروبات الغازية بكافة أنواعها يرفع معدلات الوفيات بين الشباب.

ولكن المشروبات المحلاه صناعيًا_بدون سكر_كانت أشد خطرًا على الصحة من تلك المحتوية على كميات السكر الكاملة.

ووجد بحث أجرته منظمة الصحة العالمية أن معدلات الوفاة بين الذين يتناولون المشروبات المحلاة صناعياً كانت أعلى بكثير من تلك التي تستهلك نسخ السكر الكاملة.

وأكد الخبراء أنه ينبغي شرب كميات كبيرة جدا من المياه النقية لمحاولة تقليص حجم الأخطار المحتملة عن استهلاك المشروبات الغازية.

ويعد البحث الحالي_الذي استمر لمدة 16 عامًا_هو الأكبر من نوعه في دراسة العلاقة بين المشروبات الغازية وخطر الوفاة المبكرة.

كما أكد أن معدلات الوفاة قد ازدادت بنسبة 26% بين أولئك الذين يستهلكون مشروبين يوميًا من المشروبات المحلاه صناعيًا.

وأيضًا ازدادت معدلات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بين تلك المجموعة من الأشخاص بنسبة 52%.

ولكن هذا لا ينفي العواقب الوخيمة المترتبة أيضًا على استهلاك المشروبات السكرية بكميات كبيرة؛ فكلا النوعين يحمل ضررًا بالغًا.

فبشكل عام_وفقًا للنتائج التي نُشرت بمجلة JAMA_فإن الزيادة في معدلات الوفاة نتيجة استهلاك المشروبات المحلاه بالسكر بلغت 8% فقط.

وقد صرح الباحثون أن حجم المشروب الواحد الذي اعتمدته الدراسة يتراوح ما بين 250-330 مللتر_وهو الحجم القياسي لمعظم عبوات المشروبات الغازية.

كما يقول الخبراء أن الناس ربما يستهلكون المشروبات المحلاه صناعيًا لأنهم يعانون من السمنة المفرطة، أو من مرض السكري.

ويفسر البروفيسور ميتشل إلكيند_رئيس جمعية القلب الأمريكية_تلك النتائج بأن مواد التحلية الصناعية المُستخدمة ربما تؤثر على استجابات الكبد البيولوجية للأنسولين.

وأشار إلى أن بعض هذه المواد_مثل الأسبرتام_يُسبب حالة من عدم تحمل الجلوكوز بالجسم وارتفاع مستويات الأنسولين.

يقول الدكتور نيل مورفي_الباحث المشارك في الدراسة: "تلك الدراسة هي الثالثة خلال العام الجاري التي تدرس الصلة بين المشروبات الغازية ومخاطر الوفاة".

وقال: "من الحكمة أن يتم الحد من استهلاك المشروبات الغازية بكافة أنواعها، والاستعاضة عنها ببديل صحي كالماء".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى