دراسة: النوم لفترات كافية يساعد على فقدان المزيد من الوزن

أشارت دراسة جديدة قادها باحثو جامعة شيكاغو الأمريكية إلى أن الحصول على النوم لفترات كافية يساعد على فقدان الوزن وتقليل عدد السعرات الحرارية التي يمتصها الجسم بشكل كبير.

النوم لفترات كافية

حيث ذكر الباحثون ان مجرد الاستغراق في النوم لفترة أطول ربما يجعل الشخص يخسر وزنه الزائد كأحد البدائل لمراقبة وجباته الغذائية بحرص شديد أو القيام بالمزيد من التمارين الرياضية.

شملت الدراسة 80 شخصًا بالغًا ممن يعانون من زيادة الوزن والذين ينامون لفترات تقل عن 6.5 ساعة يوميًا؛

حيث أدت إضافة 1.2 ساعة من النوم يوميًا إلى خفض إجمالي السعرات الحرارية الممتصة بمقدار 270 سعرة/ اليوم.

وفي غضون أسبوعين من التجربة، انخفضت شهية المشاركين لتناول الطعام مما أدى إلى خفض اجمالي السعرات الحرارية المكتسبة؛

وارتفعت معدلات حرقهم للطاقة المختزنة بداخل أجسامهم وهو ما أدى إلى فقدان الوزن على المدى الطويل.

وتتبنى الدراسة الحالية نهجًا مغايرًا للدراسات السابقة، والتي تقترح أن النوم لفترات طويلة ربما يعطل حرق السعرات الحرارية المستهلكة.

تقول الدكتورة آسرا تاسال _الباحثة بجامعة شيكاغو: "لقد تناولت الدراسات السابقة العلاقة بين قلة النوم وزيادة الشهية لتناول الطعام، وهو ما يعرض الشخص لزيادة الوزن بمرور الوقت".

"ولذلك كان السؤال المطروح هو: هل يمكن زيادة عدد ساعات النوم لعكس بعض النتائج السلبية المترتبة عليها؟ ".

وأوضح الباحثون أنه إذا استمر هذا التأثير على مدار 3 سنوات فسيؤدي ذلك إلى فقدان ما يعادل 12 كيلو جرام من وزن الشخص خلال تلك الفترة".

وتعتبر أحد مميزات تلك الدراسة أنها تمت في بيئة حقيقية، وليس في المختبر؛

حيث أمضى المشاركون فترة الدراسة بداخل غرفهم الخاصة، مرتدين الأجهزة الالكترونية الذكية التي تتبع فترات نومهم.

وذكر الباحثون أن الحد من استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل النوم كان أحد الطرق الرئيسية لتحسين جودة النوم خلال الدراسة.

وقد تم نشر الدراسة في مجلة JAMA Internal Medicine.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى