النسا والتوليد

دراسة: الهواتف المحمولة وشبكات الواي فاي تزيد من حدوث الإجهاض

أظهرت دراسة حديثة أن تعرض النساء الحوامل للإشعاع غير المؤين للمجالات المغناطيسية يرفع من معدل الإجهاض لديهن بدرجة كبيرة، حيث وفرت الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة التقارير العلمية (Scientific Reports) أدلة جديدة بشأن المخاطر الصحية المحتملة.

دراسة الهواتف المحمولة وشبكات الواي فاي تزيد من حدوث الإجهاض

وينتج الإشعاع غير المؤين للمجالات المغناطيسية عندما يتدفق التيار الكهربي خلال الأجهزة، ويتولد هذا الإشعاع بواسطة عدد من المصادر البيئية، بما في ذلك الأجهزة الكهربائية، وخطوط الكهرباء والمحولات، والأجهزة اللاسلكية والشبكات اللاسلكية، ويتعرض البشر للمجالات المغناطيسية عند الاقتراب من هذه المصادر أثناء استخدامها.

وفي حين أن المخاطر الصحية الناجمة عن الإشعاع المؤين تعد من الأمور الموثقة حيث تشمل المتلازمة الإشعاعية والسرطان والأضرار الجينية، إلا أن الأدلة على المخاطر الصحية التي يتعرض لها البشر من الإشعاع غير المؤين لا تزال محدودة، كما قال دي-كون لي_أخصائي علم الأوبئة الإنجابي والولادة في قسم أبحاث كايزر بيرماننت في أوكلاند بولاية كاليفورنيا.

يقول الدكتور "لي" : "لقد تمكنت بعض الدراسات من قياس كمية الإشعاع التي يتم التعرض لها بدقة من الإشعاعات غير المؤينة في المجال المغنطيسي. وأضاف "بالإضافة الى ذلك، وبسبب الافتقار الحالي للبحث في هذا الموضوع، فإننا لا نعرف العتبة البيولوجية التي يمكن أن تتطور بعدها المشاكل الصحية، كما أننا لا نفهم حتى الآن الآليات المحتملة لزيادة مخاطرها".

وفي دراسة جديدة بتمويل من المعهد الوطني للعلوم الصحية البيئية، طلب الباحثون من مجموعة من النساء الحوامل فوق سن 18 عاما ارتداء جهاز صغير لرصد المجال المغناطيسي لمدة 24 ساعة. كما احتفظ المشاركون بمذكرات لأنشطتهم في ذلك اليوم، وتمت مقابلتهم شخصيا للتحكم بشكل أفضل في العوامل المؤثرة. وقد استطاع الباحثون السيطرة على عدة متغيرات معروفة بتأثيرها على خطر الإجهاض، بما في ذلك الغثيان / التقيؤ، والتاريخ الماضي للإجهاض، وتعاطي الكحول، وتناول الكافيين، وحمى الأمهات والالتهابات.

وقد تم الحصول على القياسات الميدانية الموضوعية ونتائج الحمل لــ 913 امرأة حامل، وقد وجد الباحثون أن الإجهاض  قد حدث في 10.4 % من النساء اللواتي تعرضن لأدنى مستوى من الإشعاع غير المؤين للمجال المغنطيسي في يوم نموذجي، وارتفعت نسبة الإجهاض لــ 24.2 % في النساء اللواتي تعرضن لأعلى مستوى من الإشعاع، وهو ما يقرب من ثلاثة أضعاف المخاطر النسبية. وقال الدكتور "لي" أن معدل الإجهاض المبلغ عنه بين عامة السكان يتراوح بين 10 و 15 %.

وقال "إن هذه الدراسة تقدم دليلا على أن الاشعاع غير المؤين للمجال المغناطيسي قد يكون له تأثيرات بيولوجية سلبية على صحة الانسان".

وأشار الدكتور "لي" إلى أن نقاط القوة في هذه الدراسة تضمنت استخدام الباحثين جهاز قياس موضوعي ودراسة نتائج قصيرة المدى (إجهاض) بدلا من نتائج تحدث بعد سنوات أو عقود من الزمن، مثل السرطان أو أمراض المناعة الذاتية. بينما تمثل القيود الرئيسية للدراسة هي أنه لم يكن من الممكن للباحثين أن يطلبوا من المشاركات حمل جهاز القياس طوال فترة الحمل.

وأشار الدكتور "لي" إلى أن المخاطر الصحية المحتملة للمجال المغناطيسي غير المؤين تحتاج إلى مزيد من البحوث. وأضاف "إننا نأمل في أن تحفز نتائج هذه الدراسة مزيدا من الدراسات لبحث المخاطر البيئية المحتملة على صحة الانسان بما في ذلك صحة النساء الحوامل".

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.