الأطفالالنسا والتوليد

دراسة: تعاطي الحشيش يؤثر على الحيوانات المنوية

أشارت أبحاث جديدة أجريت في جامعة ديوك Duke Health إلى أن تعاطي الرجال لمنتجات الحشيش يؤثر على الحيوانات المنوية.

الحشيش يؤثر على الحيوانات المنوية
دراسة: تعاطي الحشيش يؤثر على الحيوانات المنوية

فقد وجدت الدراسة _التي نشرت في دورية Epigenetics_ أن استخدام الرجال لمخدر الحشيش (رباعي الهيدروكانابينول) يؤثر على الحيوانات المنوية وربما الأطفال الذين قد تولد لهم خلال فترة استخدام المخدر.

وكما يؤثر دخان السجائر والمبيدات الحشرية ومثبطات اللهب وحتى السمنة على الحيوانات المنوية، فإن أبحاث ديوك أظهرت أن رباعي الهيدروكانابينول (THC) يؤثر أيضًا على الوراثة اللاجينية _التغيرات الموروثة في وظيفة الجينات دون تغيير في تسلسل الحمض النووي_ مما يؤدي إلى تغييرات في تركيب ووظيفة الحمض النووي للحيوانات المنوية لمتعاطيه.

تعاطي الحشيش يؤثر على الحيوانات المنوية

أجرى الباحثون تجاربهم على الفئران مع دراسة تأثير رباعي الهيدروكانابينول على 24 رجلًا.

وقد وجدوا أنه يستهدف الجينات من خلال مسارين خلويين رئيسيين مغيرًا ميثيلة الحمض النووي_وهي عملية أساسية للنمو الطبيعي.

يتمثل أحدها في مساعدة أعضاء الجسم على الوصول إلى حجمها الكامل.

بينما ينطوي الآخر على عدد كبير من الجينات التي تنظم عملية النمو.

وحتى الآن، لم يحدد الباحثون التغييرات التي يتم تمريرها إلى أطفال المتعاطين وما هي التأثيرات التي يمكن أن تحدث.

يقول سكوت كولنز _أستاذ الطب النفسي والعلوم السلوكية وكبير مؤلفي الدراسة: "ما وجدناه هو أن آثار تعاطي الحشيش على الذكور وصحتهم الإنجابية ليست منعدمة تماماً".

"لا نعرف_حتى الآن_ماذا يعني ذلك، لكن حقيقة أن المزيد من الشباب يمكنهم الحصول على الحشيش أمر علينا التفكير فيه."

حددت الدراسة المستخدمين المنتظمين كأولئك الذين يدخنون الحشيش أسبوعيًا على الأقل في الأشهر الستة السابقة.

وتمت مقارنة حيواناتهم المنوية بأولئك الذين لم يستخدموا الحشيش في الأشهر الستة الماضية.

ووجدوا أنه كلما زاد تركيز رباعي الهيدروكانابينول في البول لدى الرجال كلما كانت التغيرات الجينية في الحيوانات المنوية أكثر وضوحًا.

يقول الباحثون: "من غير المعروف ما إذا كان الحيوان المنوي المعرض لرباعي الهيدروكانابينول يمكن أن يكون صحيًا بما يكفي حتى لتخصيب البويضة ومواصلة نموها إلى جنين".

ويخطط الفريق البحثي لمواصلة أبحاثه مع مجموعات أكبر.

كما يعتزمون دراسة إمكانية عكس تغييرات الحيوانات المنوية عندما يتوقف الرجال عن استخدام الحشيش.

كما أنهم يأملون في اختبار دم الحبل السري للأجنة لتحديد ما إذا كانت التغييرات الوراثية اللاجينية، يتم نقلها إلى الطفل.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب .. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى