الجهاز الهضمي والكبد

دراسة: تناول الأطفال للأطعمة الغنية بالجلوتين يزيد من خطر إصابتهم بـ "الداء الزلاقي"

أكدت دراسة جديدة أن تناول الأطفال للأطعمة الغنية بالجلوتين خلال الـ5 سنوات الأولى من حياتهم يزيد من فرص إصابتهم بالداء الزلاقي (Celiac Disease)، وهو أحد الأمراض التي تُصيب الجهاز الهضمي ويضر_بشكل خاص_الأمعاء الدقيقة.

ووجدت الدراسة أن زيادة تناول الجلوتين_وهو أحد البروتينات المتواجدة في منتجات القمح والشعير_قد ارتبط بارتفاع خطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية والاستجابة المناعية للجلوتين بنسبة 6.1%.

كما ازداد خطر الإصابة بالداء الزلاقي بنسبة 7.2% لكل جرام إضافي من الجلوتين يتناوله الطفل يومياً.

تناول الأطفال للأطعمة الغنية بالجلوتين
دراسة: تناول الأطفال للأطعمة الغنية بالجلوتين يزيد من خطر إصابتهم بـ "الداء الزلاقي"

لقد قام الباحثون بتقييم أكثر من 6600 طفل_من المواليد الجدد_في الولايات المتحدة وفنلندا وألمانيا والسويد في الفترة بين 2004-2010.

وكان جميع الأطفال يحملون استعدادًا وراثيًا للإصابة بمرض السكري من النوع الأول، والداء الزلاقي أيضًا.

وقد استمر الباحثون بمتابعة كميات الجلوتين التي يتناولها هؤلاء الأطفال بصفة دورية حتى بلغوا سن الخامسة.

تقول كارين أندرين أرونسون_الباحثة بجامعة لوند-السويد: "لقد طور 1216 طفلًا_أي ما يقرب من 20%_استجابات مناعية للجلوتين خلال فترة الدراسة، وهي أولى العلامات الدالة على إمكانية الإصابة بالداء الزلاقي".

يُعاني الأشخاص المصابون بالداء الزلاقي من الحساسية الشديدة للجلوتين، فهو يتسبب في تلف بطانة الأمعاء الدقيقة لديهم وعدم امتصاص الغذاء.

وتشير التقديرات إلى أن 1 بين كل 100 شخص يُعاني من الداء الزلاقي، وربما يجهل بعض الأشخاص أنهم مصابون بالفعل.

ويُعتبر تناول الجلوتين عاملاً أساسيًا في الإصابة بالداء الزلاقي، ولكن وفقًا للنتائج_التي نُشرت في مجلة JAMA_فإن كميته تلعب دورًا حاسمًا.

وتُعد الأطعمة الخالية من الجلوتين_مثل منتجات دقيق الأرز والشوفان_هي الخيار الأمثل أمام الأشخاص الذين لا يتحملون تناول الجلوتين.

إن التخلص من الجلوتين تمامًا هو الطريقة الوحيدة للحد من أعراض الداء الزلاقي، وذلك وفقًا لتصريحات الباحثين بجامعة شيكاغو.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى