المخ والأعصابنفسية وعصبية

دراسة: تناول الكافيين بصورة يومية يُحفز حدوث تغيرات في المادة الرمادية بالدماغ

توصل فريق من الباحثين من جامعة بازل-سويسرا إلى أن تناول الكافيين بصورة يومية قد يُحفز حدوث تغيرات تركيبية ملحوظة في المادة الرمادية بالدماغ.

تناول الكافيين بصورة يومية
دراسة: تناول الكافيين بصورة يومية يُحفز حدوث تغيرات في المادة الرمادية بالدماغ

وعلى الرغم من أن تلك التأثيرات تكون مؤقتة أو قصيرة الأمد، إلا أن الباحثون أكدوا أنها لا يمكن إغفالها أو تجاهل التغيرات الفيسيولوجية الناتجة عنها.

يقول البروفيسور كريستيان كاجوشن _الباحث بمعهد الأحياء التابع لجامعة بازل: "يُعد الكافيين هو المنبه النفسي الأكثر استخدامًا وشيوعًا في جميع أنحاء العالم".

"إننا لا نكاد نجد شخصًا لا يستهلك الشاي أو القهوة، أو مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية المحتوية على الكافيين".

ويضيف كاجوشن: "على الرغم من أن استهلاك الكافيين بانتظام لا يسبب الإدمان، إلا أن الاعتماد الجسدي والنفسي الناتج عن تناوله هو ما يدفع الشخص لمواصلة استهلاكه".

"فالكافيين يمتلك أعراضًا تشبه أعراض الانسحاب، إلا أنه يمكن التغلب عليها بقدر من اليسر".

ويؤكد كاجوشن أن الدافع الرئيسي لتناول الكافيين هو مقاومة الإجهاد البدني والنفسي، وزيادة اليقظة والتغلب على الشعور بالإرهاق.

ووجد الباحثون أنه بعد تناول جرعات كبيرة من الكافيين، ينخفض الشعور بالرغبة في النوم كما تنخفض أيضًا القدرة على التمتع بنوم عميق.

خلال الدراسة، فحص الباحثون تأثيرات تناول 450 مليجرام من الكافيين (150 مليجرام على 3 مرات) يوميًا ولمدة 10 أيام متصلة؛

فيما يتعلق بشكل المادة الرمادية ومقدار تدفق الدم إلى المخ.

وقارن الباحثون نتائجهم بالمجموعة التي تلقت العلاج الوهمي خلال نفس المدة.

وقد شملت كلا المجموعتين 20 شخصًا، بمتوسط أعمار 26.4 عامًا تقريبًا.

في نهاية فترة الدراسة، قام الباحثون بفحص حجم المادة الرمادية المسؤولة عن الوظائف الحيوية بالدماغ باستخدام الرنين المغناطيسي الوظيفي.

كما قاموا بفحص جودة النوم بدى المشاركين في التجربة، من خلال تسجيل النشاط الكهربائي للدماغ (EEG).

وقد وجدوا أن عمق نوم الأشخاص كان متساويًا في الحالتين، بغض النظر عما إذا كانوا قد تناولوا الكافيين أو كبسولات الدواء الوهمي.

لكنهم رأوا اختلافًا كبيرًا في حجم المادة الرمادية، حيث كان حجمها أصغر بشكل ملحوظ في المجموعة التي تلقت الكافيين.

تقول الباحثة كارولين رايشرت _من جامعة بازل: "إن نتائجنا لا تعني بالضرورة أن الكافيين يضر الدماغ".

"لكن من الواضح أن استهلاك الكافيين اليومي يؤثر بشكل واضح على مراكزنا المعرفية بالدماغ، وهو أمر يستدعي المزيد من الدراسة".

وقد تم نشر النتائج الخاصة بالورقة البحثية بواسطة دورية Cerebral Cortex العلمية.

دكتور أحمد الحسيني

طبيب متخصص في مجال طب وجراحة العيون- مستشفيات جامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى