قلب وأوعية دموية

دراسة: تناول اللحوم الحمراء أو الدجاج مرتين أسبوعيًا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب القاتلة!

كشفت دراسة حديثة أن تناول اللحوم الحمراء_الطازجة أو المصنعة_أو الدجاج مرتين أسبوعيًا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب عالية الخطورة.

وأوضحت النتائج أن تناول حصتين فقط من اللحوم المُصنعة_بشكل خاص_يُعرض الإنسان لخطر الوفاة المُبكرة بشكل كبير.

إضافة إلى ذلك، فإن تناول قطعتين فقط من اللحم المُقدد مرتين أسبوعيًا يرفع خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 7%.

الدجاج مرتين أسبوعيًا يزيد من خطر
دراسة: تناول اللحوم الحمراء أو الدجاج مرتين أسبوعيًا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب القاتلة!

قام بالدراسة علماء من جامعتي نورث ويسترن وكورنيل، وشملت تحليل الوجبات الغذائية لما يقرب من 30000 شخص بالغ.

ووجد الباحثون أن مستهلكي اللحوم المصنعة كانوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بأزمات قلبية في غضون 20 عامًا.

بينما انخفض الخطر بشكل طفيف لدى من اعتادوا تناول شرائح اللحم أو الدجاج ؛ ولكنه ظل مرتفعًا في حالة استهلاك اللحم الأحمر.

ففي حين أن خطر الوفاة المبكرة قد ارتفع بنسبة 3% في حالة تناول اللحوم الحمراء، إلا أن تناول الأسماك لم يرتبط بزيادة الخطر ذاته.

بل أظهرت النتائج_التي نُشرت في مجلة JAMA_أن استبدال اللحوم الحمراء بأسماك السالمون أو التونة يمكنه حماية القلب.

تقول الباحثة نورينا ألين_أستاذة الطب الوقائي بكلية الطب-جامعة نورث ويسترن: "ينبغي محو اللحوم المُصنعة تمامًا من على موائدنا الغذائية".

وتضيف: "يُعد تناول الأسماك أفضل بكثير من تناول الدجاج أو اللحوم الحمراء، لما تحتويه من دهون غير مُشبعة وعناصر غذائية".

وتعد أمراض القلب ثاني أكبر قاتل في المملكة المتحدة، حيث يعاني 7.4 مليون بريطاني من مشاكل في القلب أو الدورة الدموية.

يقول كبير الباحثين فيكتور تشونغ_الأستاذ في علوم التغذية بجامعة كورنيل: "إن الإفراط في تناول اللحوم هو أمر سيء للقلب".

"فتقليل تناول تلك الأطعمة الحيوانية قد يكون استراتيجية هامة للحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والوفاة المبكرة بين السكان".

وأكد الخبراء أن تناول المزيد من المأكولات البحرية والمكسرات والبقوليات ربما يكون هو الخيار الأفضل.

الوسوم

دكتور أحمد الحسيني

بكالوريوس الطب والجراحة.. مترجم طبي ومهتم بنشر احدث الابحاث الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى